الحزام الأزرق يدشن منافسات «الإمارات لمحترفي الجوجيتسو»

تنطلق اليوم بطولة الإمارات الوطنية لمحترفي الجوجيتسو بصالة راشد بن حمدان بنادي النصر بدبي بمشاركة نخبة من لاعبي ولاعبات الدولة ونجوم وأبطال العالم من مختلف القارات.

وتقام على مدار يومين ضمن سلسلة بطولات اتحاد الإمارات للجوجيتسو بالتعاون مع رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو.

وأكد يوسف عبدالله البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو أن بطولة الإمارات الوطنية لمحترفي الجوجيتسو تمثل اختباراً حقيقياً للمستوى الذي وصل إليه اللاعبون في منتصف الموسم، وأنه من المؤكد بأنها ستسهم في الارتقاء بأداء اللاعبين واللاعبات من خلال توفير فرص الاحتكاك القوي مع أبطال من طراز رفيع.

وأوضح أن اتحاد الإمارات للجوجيتسو وضع أجندة متميزة من الفعاليات والبطولات المتنوعة بين فئتي المحلي والدولي والتي من شأنها مساعدة اللاعبين على التطور المستمر، وجعلهم على أهبة الاستعداد لخوض النزالات القارية والعالمية. مشيراً إلى أن الفترة القادمة مزدحمة بالأحداث الرياضية، وأن هذه البطولة تجسد التعاون الكبير بين الاتحاد ورابطة أبوظبي للمحترفين للخروج ببطولة بهذا المستوى تدعم اللاعبين في التصنيف الدولي. ولفت البطران إلى أن مثل هذه البطولات تشهد دائماً منافسات قوية ونزالات ساخنة، ما يعيد إلى الذاكرة أجواء الحماس والندية التي تهيمن على أكبر البطولات الدولية.

مشاركة

ومن المتوقع أن تشهد «بطولة الإمارات الدولية لمحترفي الجوجيتسو – دبي» مشاركة مئات اللاعبين واللاعبات من داخل الدولة ودول البرازيل وكولومبيا وروسيا والأردن ومصر وسوريا وباكستان وفلسطين والسلفادور وأوكرانيا وقيرغيزستان والهند وفرنسا وكندا وأذربيجان والمغرب وأفغانستان ولبنان وأوزبكستان وصربيا وأيرلندا والبحرين وإيطاليا والسويد وطاجيكستان وإيران والفلبين والعراق.

وسيتنافس حاملو الحزام الأزرق ضمن فئات الشباب والكبار والأساتذة اليوم، بينما تنطلق منافسات حاملي أحزمة البنفسجي والبني والأسود من الفئات ذاتها غداً. وستدخل البطولة ضمن التصنيف السنوي المعتمد في رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو، حيث تمنح للفائز بها 1000 نقطة تصنيفية عن كُل فئة، وهو ما يجعلها بالغة الأهمية بالنسبة للمحترفين.

 

منافسات

وأفاد رامون ليموس المدير الفني لمنتخب الإمارات للجوجيتسو، بأن البطولة ستوفر منافسات احترافية قوية، تتناسب مع طموح اللاعبي من أبناء الدولة الذين وصلوا إلى مستويات متقدمة من الجاهزية والاستعداد، سيما أنهم لم ينقطعوا عن التدريبات خلال الفترة الماضية، وفرصتهم كبيرة للوقوف على منصة التتويج والظفر بنقاط التصنيف. وأشاد ليموس بجهود الاتحاد وحرصه على تحقيق أهدافه على النحو الأمثل، وأبرز تلك الأهداف يتجلى في إيجاد قاعدة راسخة للمواهب الوطنية التي تشكل عماد المنتخبات الوطنية، وأنه لن يألو جهداً في رفد اللاعبين وتسليحهم بأفضل مهارات وتقنيات الجوجيتسو التي تؤهلهم للتفوق على أقوى المنافسين.

وأكدت اللجنة المنظمة في بيانها الصادر أنه سيتم تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية المعتمدة في البروتوكول الصحي للحفاظ على سلامة اللاعبين، وأنه لن يسمح لأي لاعب بالدخول إلّا بعد الحصول على مسحة سلبية حديثة، كما أنه سيتم تطبيق التباعد الاجتماعي بشكل صار مع إلزام كل الموجودين بالصالة بارتداء الكمامات والقفازات باستثناء اللاعبين أثناء النزال على البساط.

طباعة Email
#