برعاية حمدان بن محمد.. 106 سفن في النسخة الثلاثين لملحمة سباق القفال

تحت رعاية ودعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، وبمشاركة 106 سفن ترفع أشرعتها البيضاء مع ساعات الصباح الأولى لتبحر في أمان نحو شواطئ دانة الدنيا دبي، ينطلق في السادسة من صباح اليوم الجمعة سباق القفال للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً في نسخته رقم 30 من جزيرة صير بونعير في عمق الخليج العربي وحتى شواطئ دبي. ويأتي إقامة الملحمة التراثية البحرية الكبيرة استمراراً لرسالة ونهج مؤسس المهرجان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، والذي أطلق فكرة السباق عام 1991 وسعى لتطويرها والمحافظة عليها سنوياً طوال ثلاثة عقود.

وثمنت اللجنة المنظمة لسباق القفال الثلاثين توجيهات ودعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بإقامة سباق (القفال) في نسخته الثلاثين، حيث مثل هذا الاهتمام الدافع الكبير لإنجاح السباق الكبير.

وأكملت اللجنة المنظمة للسباق الكبير كافة التجهيزات الخاصة بإقامة الحدث الكبير بعد وصول اللجان جميعها إلى جزيرة صير بونعير التي تمثل خط البداية للسباق والذي تصل مسافته إلى 53 ميلاً بحرياً حتى خط النهاية بين جزيرتي نخلة جميرا وبلوواترز قبالة المعلم الجديد (عين دبي) أطول عجلة ترفيهية في العالم.

كذلك دعت اللجنة المنظمة جميع المشاركين إلى ضرورة الالتزام التام بالتعليمات الصادرة من الجهات المسؤولة فيما يتعلق بالحد من انتشار جائحة كورونا، حيث أصدرت ضوابط المشاركة والتي تدعو المشاركين إلى التقيد بتلك التعليمات ومن بينها تفعيل برنامج الحصن وإبراز شهادة تلقي اللقاح ومسحة الأنف وارتداء الكمامة خارج نطاق السباق والمحافظة على التباعد الجسدي (مترين) وعدم التنقل بين القطع البحرية مع منع الاختلاط بين طاقم السفينة وأي محمل آخر.




شكر

من جانبه، رفع أحمد سعيد بن مسحار رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، أسمى آيات الشكر والعرفان نيابة عن إخوانه أعضاء مجلس إدارة النادي وجميع منتسبي الرياضات البحرية وعشاق السباق التاريخي الكبير إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، على توجيهه بتنظيم السباق واستمرار الرسالة العظيمة التي أرساها المغفور له بإذن الله الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، والذي كان حريصاً على تطوير واستمرار السباق طوال ثلاثة عقود حتى أضحى اليوم مهرجاناً سنوياً يترقبه الجميع.


حدث

وأكد رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، خلال مجلس القفال الذي تبثه قنوات مؤسسة دبي للإعلام، أن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بتوجيهاته الكريمة بإقامة الحدث وضعنا في تحد حقيقي وكبير لإنجاح الحدث الكبير، منوهاً بأن اللجنة المنظمة في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية وبالتعاون مع شركاء النجاح من الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية عملت بروح الفريق الواحد من أجل إنجاح النسخة رقم 30 التي تحمل شعار اليوبيل اللؤلؤي وإنهاء الترتيبات في وقت قياسي وإن شاء الله يصل الجميع اليوم بسلام ويكون الكل فائز.

يذكر أن التظاهرة البحرية التراثية الكبيرة تجمع ما يصل إلى 3000 بحار من لجان تنظيمية وجهات معاونة ونواخذة وبحارة سوف يتنافسون اليوم على الجوائز المالية إضافة إلى ثلاث سيارات ستقدم لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى.

طباعة Email