العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أحمد بن محمد: الإمارات باتت نموذجاً عالمياً للحفاظ على التراث

    حمدان بن محمد يوجه بتشكيل اتحاد الإمارات للصقور برئاسة أحمد بن محمد

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    تماشياً مع رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة بالحفاظ على التراث وإبراز أهميته المستمدة من تاريخ دولة الإمارات وثقافتها، ونقل هذا الموروث للأجيال القادمة وجّه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بتشكيل مجلس إدارة اتحاد الإمارات للصقور برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، على أن يكون «اتحاد الإمارات للصقور» جهة مستقلة تتخذ من دبي مقراً لها، تخدم وتطور جميع الرياضات والمنافسات والأنشطة المتعلقة بالصقور.

    وتوجه سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم بخالص الشكر والتقدير إلى سمو ولي عهد دبي على ثقته الغالية، مؤكداً أن الرياضات التراثية جزء لا يتجزأ من ثقافة وتاريخ دولة الإمارات التي أصبحت بفضل اهتمام ودعم القيادة الرشيدة نموذجاً عالمياً مُشرِّفاً للحفاظ على التراث وإبراز ملامحه الأصيلة.

    وقال سموه: «إن رياضة الصقور كانت ولاتزال إحدى الرياضات المرتبطة بوجداننا وهويتنا الوطنية وعاداتنا التي توارثناها من الآباء المؤسسين وعبر الأجيال، وقد حظيت تلك الرياضة منذ عقود طويلة باهتمام بالغ من المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي كان بمثابة الصقّار الأول بما قدمه لتلك الرياضة من رؤى نسير عليها حتى يومنا هذا ونستلهم منها سبل التفوق والتميز».

    وأضاف سموه: «تراث الآباء والأجداد مسؤولية كبيرة نحملها جميعاً وعلينا صونها كما تركوها لنا بهذه الصورة الفريدة التي نستشرف منها كيفية المحافظة على تراثنا، وكما كانوا حريصين على الاعتزاز بتاريخنا وتقاليدنا، وهو ما يشكّل بالنسبة لنا دافعاً للتطوير المستمر من خلال ترك بصمات واضحة في مسيرة الرياضات التراثية التي ستتوارثها الأجيال».

    وأصدرت الهيئة العامة للرياضة القرار رقم (26) لسنة 2021 بإشهار اتحاد الإمارات للصقور برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، حيث يتولى الاتحاد نشر ممارسة الرياضة والإشراف على تنظيم سباقاتها وفعالياتها المختلفة بما يحقق استدامة وتطور تلك الرياضة التراثية العريقة.

    وسيعمل اتحاد الإمارات للصقور على تعزيز مفهوم الريادة بما يحقق التنافسية العالمية من خلال تطبيق كل الوسائل التي تعزز تراث دولة الإمارات عن طريق نشر كل ما يرتبط برياضة الصقور من معلومات وحقائق، وكيفية ممارستها وأبرز الجوانب الفنية فيها لرفع درجة الوعي والتثقيف المنشود الخاص بهذه الرياضة التي تعد من الموروثات الثقافية الأصيلة التي يعتز بها أبناء الوطن.

    كما يستهدف الاتحاد تمثيل الدولة عالمياً في مجال رياضة الصقور وتعزيز سمعتها، وترسيخ مكانة الاتحاد بمختلف المحافل الرياضية والعمل على تعميق الانتماء الوطني وتأصيل الهوية الوطنية، إضافة إلى بناء قاعدة جماهيرية كبيرة من أفراد المجتمع تهتم برياضة الصقور وتنمي مشاعر الفخر لديهم بموروثهم الوطني وعاداتهم وتقاليدهم العريقة.

    طباعة Email