فتح باب التسجيل لـ «أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو» في ميامي

أعلنت رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو عن فتح باب التسجيل أمام اللاعبين واللاعبات من مختلف دول العالم، الراغبين في المشاركة بجولة أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو في مدينة ميامي الأمريكية، التي ستقام في الثامن من أغسطس المقبل.

 وأوضحت الرابطة - التي تنظم أكثر من 80 بطولة رياضية حول العالم سنوياً - أن الفئات المستهدفة للتسجيل هي الأحزمة البنفسجي والبني والأسود للرجال والسيدات، والفوز بالمركز الأول في أي من فئاتها يمنح صاحبه 2000 نقطة في التصنيف الدولي السنوي للرابطة، والجوائز النقدية للاعبين الفائزين بالمراكز الأولى في تلك البطولة 225 ألف دولار أمريكي، لافتة إلى أنها ستقام في الصالة المغطاة بصالة مركز المعارض بميامي مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والبروتوكول الطبي المعتمد في كل بطولات الرابطة خلال الموسم الماضي حفاظاً على سلامة اللاعبين والمنظمين والحكام.

تأكيد

من ناحيته أكد طارق البحري مدير رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو أن الموعد المحدد للتسجيل المبكر للمشاركة في البطولة ينتهي 2 يوليو المقبل، بينما يظل الباب مفتوحاً أمام التسجيل النهائي في الثالث من أغسطس 2021، إلا في حال الوصول إلى العدد المستهدف قبل الموعد النهائي، مشيراً إلى أنه في تلك الحالة سيتم إغلاق باب التسجيل بشكل مبكر.

وقال البحري: «سعداء بثقة نجوم وأساطير رياضة الجوجيتسو في العالم وإقبالهم الكبير على المشاركة في بطولاتنا، التي ولدت قوية لتبقى، وسعادتنا أكبر باتساع نطاق سلسلة جولات أبوظبي جراند سلام حول العالم، حيث ستقام لأول مرة هذا العام في 7 مدن عالمية، هي ميامي في 8 أغسطس، وموسكو في 12 سبتمبر، وساو باولو في 23 و24 أكتوبر، وبكين في 12 ديسمبر2021، وسيدني في 20 فبراير 2022، ولندن في 27 مارس 2022، ثم أبوظبي في 13 و14 مايو 2022، مما يؤكد تطورها بعد أن كانت بدايتها في صيف 2015 بأربع جولات، ثم أصبحت 5 جولات اعتباراً من 2016، حتى وصلت حالياً إلى 7 جولات».

حرص

وعن مكاسب البطولة على المستوى الفني أوضح: «أنه مع انطلاق منافسات الموسم السابع لبطولة أبوظبي غراند سلام سنحرص على تقديم الجديد، وهذا الموسم سنرفع مستوى الفئات المشاركة لأول مرة لنبدأ من الحزام البنفسجي للتركيز على النوعية وجودة اللاعبين أكثر من الكم، في الوقت الذي سنستمر في تطبيق منظومة التحكيم الجديدة التي اعتمدناها الموسم الماضي ونجحت في الحد من اللعب السلبي، وأبرزها اللجوء لوقت إضافي مدته دقيقة لحسم التعادل، ثم لآخر من حصل على نقاط في حال استمرار التعادل، مع إلغاء الأفضليات، وتطبيق تقنية «عين الصقر» في التحكيم لإتاحة الفرصة أمام الحكام للرجوع إلى الفيديو لاتخاذ القرار في الحالات التحكيمية الصعبة من أجل تحقيق العدالة». 

وأضاف: «نتوقع عودة مشاركة أندية وأكاديميات الإمارات في النسخة الجديدة من جولات أبوظبي غراند سلام، بعد الغياب في الموسم الماضي عن جولات ميامي ولندن وريو دي جانيرو، وموسكو باستثناء لاعبنا عمر الفضلي الذي حرص على المشاركة في الموسم الماضي بجولة موسكو وحصل فيها على الميدالية الذهبية في وزنه، وستحقق تلك العودة استفادة كبيرة للاعبينا من خلال الاحتكاك القوي مع مختلف المدارس العالمية، من أجل الاستعداد لخوض التحديات القارية والدولية المقبلة».

طباعة Email