اجتماع استثنائي لـ «السلة» مع 5 أندية

عقد اتحاد كرة السلة برئاسة اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد وعدد من أعضاء مجلس الإدارة اجتماعاً استثنائياً مساء أول من أمس بنادي الجزيرة في أبوظبي مع ممثلي أندية الجزيرة والوحدة والعين والظفرة وبني ياس بحضور ممثل مجلس أبوظبي الرياضي بهدف ضمان مشاركة جميع الفرق على مستوى مسابقات الرجال أو المراحل السنية، مع التأكيد على حرص الاتحاد لتواجد جميع الفرق، وكشف سالم المطوع الأمين العام لاتحاد كرة السلة، عن توجه اتحاد اللعبة، بدراسة مفصلة لجميع المقترحات التي تقدمت بها الأندية الخمسة في الاجتماع الذي حضره رؤساء ومشرفي الألعاب الجماعية في هذه الأندية بجانب ممثلي مجلس أبوظبي الرياضي، والمتعلق بضمان استمرارية هذه الأندية في اللعبة في المواسم المقبلة، سواء بفرق الصف الأول لديها، أم فرق مراحلها السنية.

أجواء إيجابية

وقال المطوع: «أجواء الاجتماع الذي امتد لأكثر من ساعتين، جاءت إيجابية للغاية، بعد أن أكد مجلس إدارة الاتحاد برئاسة اللواء «م» إسماعيل القرقاوي، حرص الاتحاد على استمرارية مشاركة أندية العين والظفرة والجزيرة والوحدة وبني ياس في مسابقات اللعبة بكل مراحلها السنية في المواسم المقبلة، قبل أن يتم الاستماع إلى المقترحات المقدمة من مسؤولي هذه الأندية، وإلى الملاحظات المقدمة من مجلس أبوظبي الرياضي».

وأوضح: «جاء الاجتماع بناءً على طلب رئاسة اتحاد السلة، مما يؤكد حرص الاتحاد على مناقشة كل التفاصيل التي يمكن لها المساعدة في إفراز آليات عمل تساعد الأندية في تخطي كل العقبات التي يمكن أن تواجه استمراريتها بكل فئات مراحلها السنية في اللعبة».

وأضاف: «وعد اتحاد اللعبة بدراسة مفصلة وشاملة لجميع المقترحات التي تقدمت بها أندية أبوظبي والعين والظفرة، على أن يتم لاحقاً مخاطبتها بنتائج هذه الدراسة والصيغ النهائية المتعلقة بآليات العمل والتسهيلات التي يمكن لاتحاد اللعبة تقديمها، وتتيح تذليل كل العقبات أمام استمرارية هذه الأندية في مسابقات السلة بكل فرق مراحلها السنية».

واختتم: «نتفهم التوجهات العامة المتعلقة بخفض الميزانيات، لكننا في اتحاد السلة حريصون كل الحرص على أن لا يكون تأثير خفض الميزانيات على حساب فرق السلة، وسنعمل جاهدين في الاتحاد بالتعاون مع مجلس أبوظبي والأندية كافة على إيجاد الصيغ وآليات العمل التي تسهل من مهمة استمرارية هذه الأندية في اللعبة».

طباعة Email