العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ماري كوم : دبي المكان الأفضل لأكاديميتي للملاكمة

    قالت أسطورة الملاكمة الهندية مانجت تشونغنيجانغ ماري كوم، المصنفة الأولى على العالم في وزن الذبابة الخفيف، الحاصلة على برونزية أولمبياد لندن 2012، وحاملة لقب بطولة العالم للسيدات ست مرات، ولقب البطولة الآسيوية خمس مرات، إن وجود أكثر من 200 جنسية في دبي، وكذلك حرية جميع الأديان والعيش بسلام فيها، يجعلها المكان الأفضل لإطلاق أي مشاريع رياضية فيها، ويسرها أن تكون مقراً لأكاديميتها للملاكمة، التي ستكون مشروعاً مثالياً لمستقبلها، خصوصاً أنها اقتربت من الاعتزال، وستكون مشاركتها المقبلة في أولمبياد طوكيو الأخيرة لها في مشوارها كملاكمة، معربة عن سعادتها بالوجود في دولة الإمارات وزيارة دبي، وعن انبهارها بمستوى الأمان والراحة والسعادة التي تميز الحياة فيها.

    جاء ذلك خلال الزيارة التي أدتها البطلة الهندية إلى مجلس دبي الرياضي، وكان في استقبالها ناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام للمجلس، وفوزية فريدون رئيسة قسم رياضة المرأة في مجلس دبي الرياضي، وعمر الكندي اختصاصي أول الرياضة المجتمعية في مجلس دبي الرياضي، عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للملاكمة، مدير بطولة آسيا للملاكمة، حيث تجوّلت في مقر المجلس، كما تلقت هدية المجلس، وهي النسخة الإنجليزية من كتاب «قصتي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

    وأصبحت ماري كوم أشهر ملاكمة في العالم حالياً، حيث أنتجت عنها شبكة نيتفلكس التلفزيونية العالمية، فيلماً يحمل اسمها «ماري كوم»، يعرض قصة حياتها التي تحولت من الفقر إلى النجومية في عالم الملاكمة.

    وقدمت بطلة العالم، الشكر والتقدير لإمارة دبي، على توفير جميع سبل النجاح لبطولة آسيا للملاكمة للرجال والسيدات، التي اختتمت يوم أمس، وقالت إن البطولة كانت معرضة للإلغاء بسبب جائحة كوفيد 19، وانتشارها الكبير في الهند، لكن تنظيم البطولة في دبي، أنقذها من الإلغاء، ومنح الملاكمين والملاكمات الفرصة للمشاركة فيها، كونها الإعداد الأمثل لهم للمشاركة في أولمبياد طوكيو صيف العام الجاري.

    طباعة Email