برامج تدريبية متوازنة لأبطال الجوجيتسو في رمضان

تعتبر رياضة الجوجيتسو من الرياضات التي تساعد على حرق الكثير من السعرات الحرارية، وبالتالي يتعين على محترفيها اتباع نظام غذائي متوازن والالتزام ببرنامج تدريبي مناسب، وخاصةً خلال شهر رمضان المبارك، لأن الابتعاد عن التدريبات قد يكلف صاحبه تراجع مستواه بشكل ملحوظ، ويجعله بحاجة لفترة أطول لاستعادة لياقته البدنية والذهنية بالشكل المطلوب. وتقول نجمة المنتخب الوطني للجوجيتسو بلقيس عبدالله الهاشمي والتي لا تغيب عن منصات التتويج المحلية والعالمية، إنها تتدرب في شهر رمضان بشكل يومي ولمدة ساعتين تقريبا بعد الإفطار، كما أنها لا تلتزم بنظام صارم في شهر رمضان لكنها تتجنب قدر الإمكان الأغذية التي تحتوي على الكثير من الزيوت، مع الحرص على تناول الكثير من السوائل والفاكهة.

برمجة

بدورها، تقول البطلة بشاير المطروشي صاحبة العديد من الألقاب المحلية والقارية والعالمية إن شهر رمضان فرصة رائعة لإعادة برمجة النظام الغذائي والتدريبي للرياضيين نحو الأفضل. وحول النظام الغذائي الذي تتقيد به، أكدت إنها تعمل مع اختصاصي تغذية، وتلتزم بنظام صحي متوازن وتنصح المطروشي زميلاتها بأهمية أن تكون وجبة الإفطار خفيفة وصحية، وتحتوي على التمر. كما تحثهم على تناول وجبة الإفطار ببطء، وعلى مراحل مختلفة.

اختلاف

وقد يكون الأمر مختلفاً بالنسبة للبطل زايد الكثيري الذي يتدرب لمدة 4 ساعات يومياً موزعة على ثلاث حصص تدريبية خلال الشهر الفضيل. ويقول الكثيري إنه يتمرن مرتين قبل الإفطار ومرّة بعده، حيث تركز جلستا ما قبل الإفطار على بناء العضلات وتمارين الجوجيتسو منخفضة الوتيرة، فيما تركز جلسة ما بعد الإفطار على تمارين الجوجيتسو ذات الكثافة العالية.

طباعة Email