المهيري: زيارة الهاملي لمعسكر أصحاب الهمم عززت دوافع الأبطال

عبر ذيبان سالم المهيري، الأمين العام للجنة البارالمبية الإماراتية، عن عميق سعادته وشكره للزيارة التي قام بها محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اللجنة البرالمبية الإماراتية لمعسكر منتخبي ألعاب القوة والرماية لأصحاب الهمم المقام حالياً بالعين، موضحاً أن زيارته وجدت أصداء طيبة وسط أبطالنا والأطقم الفنية والإدارية، وعززت من دوافعهم المعنوية وهم يستعدون لرفع علم الدولة في دورة الألعاب البرالمبية الدولية بطوكيو2021.

وأوضح المهيري، أن رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية تفقد خلال زيارته، الملاعب والتجهيزات الخاصة بالمعسكر وميدان الرماية بنادي العين للفروسية والرماية والغولف ووقف على سير التدريبات لفريق الرماية، وكانت زيارة ناجحة حملت الكثير من المعاني الإيجابية والتحفيزية لأبطالنا، وحثهم على الاستفادة من هذه المعسكرات، كما حرص على الاستماع إلى اللاعبين والكوادر الفنية والإدارية للوقوف على احتياجاتهم ومشاكلهم إن وجدت تمهيداً لتذليل الصعاب وتهيئة الأجواء التي تجلب العطاء للاعبين وتسهم في إنجاح المعسكر.

أب وأبناء

وأكد المهيري، أن رئيس اللجنة البرالمبية يعتبر اللاعبين بمثابة أبنائه فهو يعاملهم بحنان الأب ويجلس معهم ويستمع لكل صغيرة وكبيرة لهم ويتبادل معهم الآراء والأفكار، وقد استمرت زيارته التي بدأت من قبل الإفطار إلى ما قبل منتصف الليل بقليل، وأثنى خلالها على تضحيات اللاعبين وأطقمهم الفنية والإدارية في ظل ظروف جائحة كورونا، وحفزهم على مضاعفة الجهود خلال فترة المعسكر من أجل تحسين أرقامهم وعكس أفضل صورة للإمارات في المحافل الخارجية.

ليما وسويسرا

وكشف الأمين العام للجنة البارالمبية الإماراتية، أن فريق الرماية سيغادر إلى ليما ببيرو في شهر يونيو المقبل والتي ستكون المحطة الأخيرة في الإعداد قبل الدخول في أجواء دورة ألعاب طوكيو، وكذلك سيغادر فريق الجري إلى سويسرا للمشاركة في بطولة مقامة هناك، مبيناً أن جميع المؤشرات تدعو للتفاؤل والاطمئنان، وأوضح أن المشاركة في بطولة ليما يبحث خلالها منتخب الرماية عن هدفين اثنين الأول هو تصعيد بعض اللاعبين والثاني من أجل التأهيل للأولمبياد، أما منتخب الجري الذي سيغادر إلى سويسرا فهدفه هو تحسين الأرقام.

طباعة Email
#