00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«زريج» تحصد كأس الثنايا الأبكار و«مبهر» يحلّق بالبندقية في الوثبة لأبناء القبائل

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، رئيس اللجنة المنظمة العليا، منافسات اليوم التاسع من «مهرجان الوثبة لأبناء القبائل 2021»، التي أقيمت أمس، على أرضية الميدان الغربي للهجن بالوثبة بالعاصمة أبوظبي، التي خصصت لفئة الثنايا لمسافة 8 كلم، وأقيمت على مدار 8 أشواط في الفترة المسائية، خصصت منها 4 للرموز.

وأهدت «زريج» شعار فرج علي بن حمودة الظاهري، الناموس بالتتويج بأول رموز الثنايا بعد أن فازت بكأس الأبكار المحليات المفتوح، وأنهت مسافة الشوط مسجلة أفضل توقيت في منافسات الثنايا، أمس، بزمن قدره 12.31.0 دقيقة، ليحصل مالك «زريج» على الرمز والجائزة المالية وقدرها نصف مليون درهم.

وانتزع «مبهر» لحمد راشد بن غدير الكتبي، بندقية الثنايا الجعدان المحليات المفتوح، في الشوط الرئيسي الثاني، بالإضافة إلى 400 ألف درهم، بعد أن كان أول الواصلين بزمن قدره 14:42:0 دقيقة.

وحلّقت «شواهين» لمالكها مبارك صغير علي دري المنصوري، بناموس الشوط الرئيسي الثالث، لتحصد كأس الثنايا الأبكار في فئة المهجنات، إلى جانب نصف مليون درهم جائزة الشوط، وذلك بعد أن سجلت زمناً قدره، 12.38.2 دقيقة.

الناموس

وأهدى «البدع» مالكه حمد راشد بن غدير الكتبي، ناموس الشوط الرئيسي الرابع، والنقطة الثانية، بعد أن نجح في الفوز ببندقية الجعدان المحليات، بعد أن تفوق على منافسيه بتوقيت قدره 12:56:5 دقيقة.

وفي بقية الأشواط، اقتنصت «محنة» لناصر حمد سهيل عويضة الخييلي صدارة الشوط الخامس للمحليات، مسجلة زمناً قدره 12.45.4 دقيقة، وفازت «الشاهينية» بالشوط السادس للمهجنات، بتوقيت قدره 13:01:2، وطار «مشكور» لياسر سعيد بخيت الخييلي، بناموس الشوط السابع، بتوقيت قدره 12:52 دقيقة.

وتنتقل المنافسات اعتباراً من اليوم إلى فئة الكبار بتحديات الحول والزمول التي تقام على مدار 14 شوطاً، يحصد خلالها الفائزون جوائز مالية ضخمة، بينما يختتم المهرجان يوم غدٍ 4 مايو بـ 8 أشواط للحول والزمول تعد الأقوى والأكبر على الإطلاق، حيث خصصت اللجنة الشوط الأول للحول المفتوح وجائزته سيف، إلى جانب 3 ملايين درهم، فيما خصص الشوط الثاني للزمول المفتوح، وجائزته بندقية و2 مليون درهم، أما الشوط الثالث فيشهد الصراع على سيف الحول المحليات، إضافة إلى الجائزة المالية وقدرها مليون درهم، فيما تتنافس المطايا على بندقية الشوط الرابع المخصص للزمول المحليات وجائزته المالية البالغة نصف مليون درهم.

طباعة Email