نجاح كبير لسباق الجري 10 كلم في دورة ند الشبا

حقق سباق الجري لمسافة 10 كلم في النسخة الثامنة لدورة ند الشبا الرياضية سيطرة نجاحا كبيرا ومشاركة واسعة ضمن الفئات الأربع للسباق، فيما كانت المراكز الثلاثة الأولى للفئة المفتوحة للرجال من نصيب عدائي المغرب.

وحضر فعاليات السباق الذي تم تنظيمه وفق الإجراءات الاحترازية وبرتوكول خاص اعتمده مجلس دبي الرياضي سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة للدورة وناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام المجلس نائب رئيس اللجنة المنظمة وحسن المزروعي مدير الدورة، وصالح المرزوقي رئيس اللجنة التنفيذية للدورة، وعلي عمر البلوشي مدير إدارة التطوير الرياضي بالمجلس وعادل البناي رئيس اللجنة الفنية للدورة.

وسيطر العداؤون المغاربة على المراكز الثلاثة الأولى، حيث توج أنور الغوز بطلا للسباق بزمن قدره 30:02.229 دقيقة، ليحصد بذلك لقبه الرابع في تاريخ مشاركاته بالدورة بعد تتويجه سنوات 2015 و2018 و2019، فيما جاء مواطنه عبد العالي بوعزاوي في المركز الثاني بزمن قدره 30:27.829 دقيقة ومواطنه إبراهيم السليماني في المركز الثالث محققا زمنا قدره 30:48.095 دقيقة.

وفي فئة المواطنين هواة رجال لمسافة 10 كلم، جاء بالمركز الأول صالح عيسى الحمادي الذي حقق زمنا قدره 34:51.714 دقيقة، وحل بالمركز الثاني راشد محمد البلوشي بزمن 35:52.620 دقيقة، وبالمركز الثالث محسن حسن بزمن 36:05.769 دقيقة.

وفي فئة الهواة المواطنات لمسافة 10 كلم، حققت موزة الغفلي المركز الأول بعدما قطعت المسافة في 44:00.286 دقيقة، وبالمركز الثاني مريم علي بزمن 48:39.677 دقيقة، وبالمركز الثالث هدى النعيمي بزمن 53:44.901 دقيقة

وفي الفئة المفتوحة للسيدات لمسافة 10 كلم، حققت العداءة الأثيوبية إلهام بيتي المركز الأول بزمن 35:24.691 دقيقة، وبالمركز الثاني البريطانية ستيفاني هامفري بزمن 40:40.883 دقيقة، وبالمركز الثالث الفرنسية لطيفة الصاروخ بزمن 41:07.857 دقيقة.

وأقيم السباق في مضمار ميدان وشارع مسقط وسط إجراءات احترازية دقيقة التزم بها جميع المشاركين والحاضرين في السباق من الحفاظ على مسافة التباعد الجسدي وارتداء الكمامات والتعقيم المستمر.

وشارك في سباق الجري 10 كيلومترات 390 عداء من مختلف الجنسيات والأعمار ضمن أربع فئات هي الفئة المفتوحة رجال والفئة المفتوحة سيدات وفئة الهواة المواطنين وفئة الهواة المواطنات.

ويحصل الفائزين بالمراكز التسعة الأولى في جميع الفئات على جوائز نقدية يبلغ مجموعها 320 ألف درهم بحيث يحصل الفائزين بالمركز الأول في سباقي 10 و5 كلم في كافة الفئات على جائزة نقدية بقيمة 10 آلاف درهم، فيما يحصل صاحب المركز الثاني جائزة بقيمة 7000 درهم، والفائز بالمركز الثالث 5000 درهم، ويحصل الفائزين بالمراكز من الرابع إلى التاسع على جائزة بقيمة 3000 درهم.

حماس

أكد العداء المغربي أنور الغوز بطل سباق الـ 10كم للفئة المفتوحة أن المنافسة كانت صعبة للغاية حتى الأمتار الأخيرة من خط النهاية، خاصة بسبب ارتفاع الرطوبة، الأمر الذي صعب الأمر على الجميع، لكن كان للحماسة والرغبة في الفوز الدور في تحدي كافة الصعاب.

وأضاف: "عملت في آخر كيلومترين على رفع الإيقاع والتركيز بشكل أكبر من أجل حسم السباق، والضغط على المنافسين رغم المنافسة الكبيرة خاصة أبطال منتخب الإمارات وأبرزهم عبيد النعيمي وخليفة النعيمي، وغيرهم.

وأشاد العداء المغربي أنور الغوز بمستوى تنظيم دورة ند الشبا الرياضية، مؤكداً أن هذا ما عهدناه دائماً من القائمين على الحدث الرمضاني الأبرز، مؤكداً أن كافة الإجراءات الاحترازية التي تم تطبيقها على الجميع كانت مميزة للغاية، خاصة فيما يتعلق بالزحام، حيث كان الأمر ميسراً للغاية، كما وجه بطل سباق الـ 10كم الشكر إلى رجل الأعمال جمال الشعفار على رعايته له ودعمه المستمر من أجل الوصول إلى منصات التتويج وتحقيق الألقاب في مختلف البطولات.

وعبر العداء الإيطالي والتر  تاريللو ذو 66 عامًا الذي أنهى سباق 10 كيلومترات 42 دقيقة، عن سعادته بالمشاركة في السباق وقال: "لقد كان سباقًا جيدًا على جميع المستويات التنظيمية والتنافسية حيث كانت المنافسة قوية، وكانت هذه هي مشاركتي الأولى في دورة ند الشبا، وما أسعدني وجود مشاركين كثيرون في السباق من مختلف الأعمار والجنسيات وأجد من بينهم العديد من أصدقائي مشاركين، لقد كان السباق تحديًا لي فالمسافة طويلة وكنت أتحدى لياقتي لإنهاء السباق في زمن قصير، وتمكنت من إنهاء السباق بسرعة لأنني أتدرب كل يوم وطوال العام حتى في أيام الصيف وفي عز الحر".

وقال العداء بخيت بشتاوي من هيئة الصحة بدبي ذو 63 عامًا: "أشارك بشكل دوري في مسابقات دورة ند الشبا الرياضية التي تتميز بالتنظيم الجيد وخاصة هذا العام تعاملت بامتياز وبشكل ودقيق مع جائحة كوفيد 19 حيث تم تحقيق التباعد الاجتماعي بين جميع المتسابقين بصورة جيدة وأجري فحص لجميع المشاركين والحاضرين قبل المسابقة، وأنا مسرور بالمشاركة والجري لمسافة 10 كيلومترات وشاركت أيضًا في سباق الدراجات الهوائية 75 كيلومتر".

وتحظى دورة ند الشبا هذا العام برعاية عدد من المؤسسات الوطنية الحكومية والخاصة، ومنهم الرعاة الرئيسيين: سوق دبي الحرة وتكنوتري، والشركاء الاستراتيجيون: شرطة دبي، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، وبلدية دبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، وقناة دبي الرياضية، وميدان، ونادي الوصل الرياضي، واتحاد الإمارات للدراجات، ومؤسسة وطني الإمارات. والشركاء الداعمين: بوكاري سوت، وأكوافينا، ومجموعة ايه كي آي فيتنيس.

كلمات دالة:
  • دورة ند الشبا الرياضية،
  • سباقات الجري
طباعة Email
#