تعاون بين اتحاد الإمارات للتنس و«شاطئية الاتحاد الدولي»

بحث يوسف المرزوقي، الأمين العام لاتحاد الإمارات للتنس، مع الروسي ديميتري فيغاريف ممثل لجنة الشاطئية في الاتحاد الدولي للتنس، سبل التعاون المستقبلي المشترك، بما يعزز النقلة النوعية للتنس في الإمارات وانطلاقاً منها للعالم في تخصص الشاطئية. أقيم الاجتماع على هامش إقامة بطولتي رأس الخيمة لتنس الشاطئية، والتي اختتمت مؤخراً وبحث خلالها الجانبان إقامة بطولات دولية كبرى في الإمارات بالتنس على الشواطئ وصولاً إلى استضافة وتنظيم بطولة العالم في السنوات المقبلة.

من جهته، أكد ناصر المرزوقي، أن توجيهات الشيخ حشر آل مكتوم رئيس مجلس إدارة اتحاد التنس، جاءت لتعزيز التعاون المشترك مع الاتحاد الدولي للمزيد من النجاح في استقطاب البطولات وتنظيمها لاستثمار البنى التحتية المتميزة في مختلف إمارات الدولة وما تتمتع به من شواطئ خلابة ومناخ معتدل ولطيف في فصلي الشتاء والربيع لتنظيم كبريات البطولات الدولية، موضحاً أن مجلس إدارة الاتحاد سيدرس المكاسب الإيجابية التي تحققت خلال الفترة الماضية لتعزيز نقاط القوة ومعالجة المعوقات لمواصلة تطوير الجهود خلال البطولات المقبلة، ومثنياً على جهود شركة إم باور الداعمة للنجاح المتحقق.

بدوره، عبر الروسي ديمتري فيغاريف عن سعادته لوجود عدد كبير من اللاعبين الدوليين والمصنفين العالميين في بطولتي رأس الخيمة، ومما يعكس قدرة اتحاد التنس والجهات المساندة في استقطاب اللاعبين العالميين وتأمين جميع مقومات المشاركة والمنافسة الإيجابية، متمنياً زوال جائحة كورونا ليعود الجمهور ويتابع ويشارك في مختلف المسابقات ومنها في تنس الشاطئية.

 وأضاف: حضرت لأول مرة إلى الإمارات لأشاهد إمكانية هذا البلد في تنظيم بطولات كبرى، واستناداً لما شاهدته من قوة منافسات وحضور قوي لأبطال العالم وحسن ضيافة وحفاوة ودقة في تنظيم الفعاليات الرئيسية، وتأكدت أن للإمارات قدرة على استضافة كبريات البطولات الدولية، ومن المؤكد أنها ستحظى بنجاح كبير.

على جانب آخر، أشاد الاتحاد الدولي للتنس من خلال موقعه الرسمي باستضافة الإمارات لأكبر بطولتين في أجندة الموسم الجاري وثناء اللاعبين على دعم الإمارات عموماً ورأس الخيمة خصوصاً على إقامة هذا الحدث الكبير الذي استقطب نجوم اللعبة من مختلف قارات العالم.

طباعة Email