أمين عام المجلس التنفيذي: «ناس » لها أبعاد رياضية واجتماعية وإنسانية

دعم البسطي يمنح العمران المركز الأول في سباق أصحاب الهمم بند الشبا

صورة

رافق معالي عبدالله البسطي أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة دبي، الدكتور أحمد العمران استشاري أول إدارة السياسات والاستراتيجيات والتنمية المستدامة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، في سباق الدراجات الهوائية ثنائية القيادة ضمن فئة أصحاب الهمم بدورة ند الشبا الرياضية وساعده على تحقيق المركز الأول في زمن قياسي، كما تألق فريق شرطة دبي في سباق السيدات للدراجات الهوائية لمسافة 75 كلم، بحصوله على لقب الفئة المفتوحة للسيدات عن طريق لاعبته الكازاخية موخابات أموتزانوفا، فيما فازت فرح المري بلقب فئة الهواة للمواطنات.

جاء ذلك خلال منافسات اليوم الثاني لبطولة الدراجات الهوائية التي أقيمت مساء أول من أمس في 3 سباقات تشمل، الفئة المفتوحة للسيدات، وفئة الهواة من المواطنات، وفئة أصحاب الهمم، ضمن فعاليات النسخة الثامنة من دورة ند الشبا الرياضية المقامة حالياً خلال شهر رمضان المبارك وتختتم منافساتها 29 أبريل الجاري وفق الإجراءات الاحترازية المعتمدة من الجهات الرسمية بدبي والبروتوكولات الرياضية الخاصة التي اعتمدها مجلس دبي الرياضي لجميع الرياضات.

وتقدم معالي عبدالله البسطي بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، على دعمه الكبير للرياضة، وقال: «تعد دورة ند الشبا الرياضية من أهم الأحداث الرياضية ليس فقط في رمضان إنما على مدار العام أيضاً لما لها من أبعاد اجتماعية وإنسانية إلى جانب أبعادها الرياضية، كما أنها تجمع الرياضيين من مختلف الجنسيات والفئات والمستويات الرياضية ليشاركوا في حدث رياضي واحد جنباً إلى جنب، بالإضافة إلى دورها في دعم أصحاب الهمم من خلال دمجهم في المجتمع وإشراكهم في فعاليات رياضية ذات زخم كبير، وتشرفت أن أرافق د. أحمد عمران لأكون مساعداً له في السباق لتكون تجربة رائعة لنا نحن الاثنين ونحقق المركز الأول سوياً».

أهمية

وأكد معاليه أهمية دورة ند الشبا في دعم أصحاب الهمم باعتبارهم جزءاً رئيسياً من مكونات المجتمع وأن مشاركته معهم في سباق الدراجات دليل على مكانتهم وكونهم جزءاً لا يتجزأ من مجتمع دولة الإمارات وأن مثل هذه الفعاليات تسهم في دمجهم أكثر فأكثر وتزيد التفاعل معهم في المجتمع.وأهدى الدكتور أحمد العمران فوزه بالمركز الأول في فئة الدراجات الهوائية ثنائية القيادة إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي على دعم سموه اللامحدود لأصحاب الهمم ووجه الشكر إلى اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا الرياضية وقال: «سعداء بمشاركة أصحاب الهمم في سباقات الدراجات في ند الشبا وهو ما يؤكد توجه إمارة دبي في جعل الدراجات صديقة للبيئة، كما يعكس اهتمام القيادة الرشيدة بكل فئات المجتمع ومشاركتها في كل السباقات».

تحضير جيد

وأوضح الدكتور أحمد العمران أن الفوز بالمركز الأول لم يكن صعباً بفضل الجهود التحضيرية الكبيرة التي بذلها قبل البطولة، مثنياً على إشراك كل فئات في فعاليات دورة ند الشبا ومنحها كل الفرص المتساوية في المشاركة والتواجد في مثل هذه المناسبات الجميلة، وأن اختيار شهر رمضان المبارك للتجمع قرار صائب وموفق وأن الكثير من المشاركين يرغبون في التواجد في الأجواء الطيبة والمرحة.

تفاصيل

وشارك 30 متسابقاً في فئة أصحاب الهمم، حيث نجح د. أحمد العمران في الحصول على المركز الأول في فئة الدراجات الهوائية ثنائية القيادة بعد إنهائه السباق في زمن قدره 26:50:87 دقيقة، فيما جاء عبد الله البستكي في المركز الثاني بزمن قدره 41:17:33 دقيقة، وحل أحمد سعيد النقبي في المركز الثالث بزمن 41:51:59 دقيقة.

وفي سباق أصحاب الهمم فئة الدراجات الهوائية باليد، توج راشد الظاهري بالمركز الأول محققاً زمناً قدره 26:52:10 دقيقة، وحسين مراد في المركز الثاني بزمن 26:52:33 وبدير عباس الحوسني في المركز الثالث بزمن 26:53:27 دقيقة.

ويحصل الفائزون بالمركز الأول في فئة أصحاب الهمم دراجات الطريق وفئة دراجات اليد على جائزة مالية قدرها 12000 درهم، والمركز الثاني على 9600 درهم، والثالث 7200.

الفئة المفتوحة للسيدات

نجحت موخابات أموتزانوفا في انتزاع المركز الأول بعدما حققت زمناً قدره 1:59:00:63 ساعة، وحصلت الإيرلندية لورين مولاركي على المركز الثاني محققة زمناً قدره 1:59:01:78 والأردنية سماح خالد بطلة 2017 و2019 في المركز الثالث بزمن قدره 2:04:09:31 ساعة.

وجاء سباق الفئة المفتوحة الذي شهد مشاركة 65 متسابقة من مختلف الجنسيات ولاعبات الأندية والمنتخب الوطني سريعاً ومثيراً وتمكن الثنائي أموتزانوفا ولورين من فرض سيطرتهما من البداية وتعميق الفارق الزمني إلى أكثر من 4 دقائق عن المتسابقة سماح خالد حاملة اللقب التي لم تتمكن من تدارك الموقف وبالتالي خسارة اللقب، وتحصل الفائزة بالمركز الأول في هذه الفئة على جائزة مالية قدرها 18000 درهم، والمركز الثاني على 12000 درهم، والثالث 9600 درهم، والرابع إلى التاسع على 3600 درهم. وعبرت الكازاخستانية موخابات أموتزانوفا، عن سعادتها لفوزها بسباق فئة السيدات (المفتوحة) لمسافة 75 كيلومتراً واصفة السباق بأنه كان «ممتعاً» موجهة شكرها لزميلاتها لاعبات فريق شرطة دبي، على مساعدتها في إنهاء السباق في المركز الأول، مؤكدة أنهن هيأن لها الفرصة للتتويج بالمركز الأول خلال الدورة الأخيرة من السباق.

فئة الهواة للمواطنات

احتفظت فرح أحمد المري بلقب سباق فئة الهواة المواطنات الذي شارك فيه 55 متسابقة، وحققت فرح المركز الأول بزمن قدره 2:04:12:45 ساعة، فيما احتلت شهلة الحوسني المركز الثاني بزمن 2:04:13:05 ساعة ومريم علي المركز الثالث بزمن 2:04:13:28، وشهد سباق الهواة المواطنات منافسة قوية في ظل المستويات المتطورة التي قدمتها العديد من المتسابقات خلال السباق مثل غاية إبراهيم صاحبة المركز الرابع وعلياء المهيري صاحبة المركز الخامس وسارة المازمي وميهناز المهيري وصيفة سباق العام الماضي، وتحصل الفائزة بالمركز الأول في فئة الهواة للمواطنات على جائزة مالية قدرها 26400 درهم، والمركز الثاني على 20400 درهم، والثالث 14400 درهم، والرابع إلى التاسع 4800 درهم.

إصرار

أعربت فرح المري الفائزة بالمركز الأول لفئة المواطنات، عن سعادتها بما حققته في سباق الدراجات هذا العام، مؤكدة أنها لم تحقق المركز الأول في سباق السلم للدراجات الهوائية وكان لديها إصرار على تحقيق الصدارة في ند الشبا، وقالت: إن السباق كان قوياً وصعباً كون السرعة كانت عالية، وهي المرة الأولى التي أدخل فيها مع لاعبات محترفات، والمنافسة معهن كانت قوية وتعرضت لشد في العضلة قبل مسافة السرعة وكان لدي إصرار على الفوز ورغم أنني بدأت الدراجات من عامين إلا أن تصدر السباق يعود إلى برنامجي التدريبي الذي بدأته قبل شهر من الدورة تقريباً، وكانت التدريبات متنوعة والتواصل معي كان مستمراً وحصدت ثمرة تعبي خلال الفترة الماضية.

طباعة Email