أحمد بن محمد: رياضة الإمارات أثبتت قدرتها على التعافي والعودة سريعاً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية أهمية إيجاد آليات تخدم مصلحة رياضة الإمارات وتعزز مستوى الرياضيين على كل الصعد، في ظل تكاتف جميع المؤسسات والجهات المعنية بالدولة، وحرصها على تحقيق هدف واحد هو إعلاء راية الوطن في كبرى المحافل والاستحقاقات الرياضية. 

وأشار سموه إلى أهمية تنظيم الجوانب المختلفة المرتبطة بمسيرة القطاع الرياضي، وفتح المجال أمام الأفكار والمقترحات، ومن ثم انتقاء المميز منها لتطبيقه، بما يحقق الفائدة المرجوة للجميع، ويعزز موقع رياضة الإمارات على الخريطة العالمية، لتتماشى نتائجها وإنجازاتها مع توجه قيادتنا الرشيدة في الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة.

واكد سموه أن رياضة الإمارات أثبتت للجميع خلال العام المنصرم قدرتها على التعافي والعودة سريعاً، من خلال ما تم اعتماده من ممارسات بخصوص تنظيم الفعاليات والأحداث عن بُعد، وابتكار طرق وأساليب جديدة لأداء التدريبات اليومية، مع تنظيم العديد من المناسبات العلمية والأكاديمية عبر تقنيات الاتصال المرئي، وذلك لاستثمار الوقت وصقل مهارات وإمكانات رياضيينا على أفضل نحو ممكن.

جاء ذلك خلال ترؤس سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم أعمال اجتماع الجمعية العمومية الـ 44 للجنة الأولمبية الوطنية، الذي عُقد عبر تقنية الاتصال المرئي، بحضور معالي حميد القطامي، النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية، رئيس المكتب التنفيذي، ومحمد المحمود، النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية، ومحمد بن سليم، الأمين العام للجنة، والمهندسة عزة بنت سليمان، الأمين العام المساعد للشؤون المالية والإدارية، إلى جانب كل ممثلي الاتحادات الرياضية، الذين حضروا الاجتماع «عن بُعد».

وشهد اجتماع الجمعية العمومية اعتماد عضوية اتحاد القوس والسهم، واتحاد الرياضات الإلكترونية لعضوية اللجنة الأولمبية الوطنية، بعد استيفائهم شروط العضوية، كما تم اعتماد كل من ندى عسكر، وخالد راشد حميد الزعابي لعضوية مجلس إدارة اللجنة، وأوصى الحضور خلال الاجتماع بحصول الرياضيين المشاركين في المحافل والاستحقاقات الرياضية على لقاح «كوفيد 19»، لضمان وقايتهم وسلامتهم، بما يحقق الفائدة المرجوة لكل المشاركين.

وأوصى الاجتماع بتكثيف الورش التثقيفية والقانونية لمنتسبي الاتحادات الرياضية للتعريف بطبيعة ومهام واختصاصات مركز الإمارات للتحكيم الرياضي، من أجل نشر الوعي بالصورة المطلوبة للقطاع الرياضي بأكمله، إضافة إلى التوصية المتعلقة بتحويل مقترحات الاتحادات الرياضية إلى المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية لمناقشتها ودراستها.

وتم اعتماد محضر اجتماع الجمعية العمومية رقم 43، والتقرير الأولمبي العام للجنة الأولمبية الوطنية لعام 2020، والتقرير المالي والميزانية التقديرية لعام 2021 والميزانية التقديرية للمشاركات للعام ذاته، كما تم اعتماد برامج وأنشطة اللجنة الأولمبية الوطنية لعام 2021، واطلع الحضور على تقرير مفصل عن أعمال مركز الإمارات للتحكيم الرياضي، خلال الفترة الماضية.

طباعة Email