117 عاماً عُمر حاملة الشعلة الأولمبية

صورة

من المتوقع أن يتم تحطيم الرقم القياسي العالمي لأكبر المعمرين على وجه الأرض حملاً للشعلة الأولمبية، وذلك الشهر المقبل حينما تستعد كين تاناكا، أكبر شخص في العالم على قيد الحياة، لحمل الشعلة الأولمبية.

تاناكا (117 عاماً) مسجلة في موسوعة غينيس للأرقام القياسية باعتبارها أكبر شخص معمر في العالم، ومن المقرر أن تحمل الشعلة عندما تمر عبر منطقة شيم بمحافظة فوكوكا 12 مايو المقبل.

ورسخت شيجيكو كاغاوا، البالغة من العمر 109 أعوام، نفسها كأكبر المسنين عمراً لحمل الشعلة الأولمبية حتى الآن، بعد أن شاركت في تتابع شعلة أولمبياد طوكيو في محافظة نارا الاثنين الماضي.

ووفقاً لمواقع إخبارية، انتزعت كاغاوا، التي ولدت عام 1911، الرقم القياسي من سابقتها عايدة مينديز التي سارت حاملة شعلة ريو الأولمبية في ماكابا بالبرازيل في يونيو 2016، يومها ناهز عمرها 107 أعوام، وهو الرقم المنتظر تحطمه على يد تاناكا (117 عاماً) مايو المقبل.

وتعتبر كاغاوا ثاني شخص يفوق عمره المئة عام يحضر تتابع الشعلة الأولمبية منذ أن بدأ في 25 مارس الماضي. الشخص المئوي الآخر هو شيتسوي هاكويشي، حلاق يبلغ من العمر 104 أعوام، وقد حمل الشعلة أثناء انهمار المطر في 28 مارس 2021، في ناسوكاراسوياما بمحافظة توتشيغي.

طباعة Email
#