«شقراء» تحلق بكأس الثنايا المفتوح في «ختامي المرموم»

محمد بن مكتوم خلال مراسم تتويج الفائزين | تصوير: غلام كاركر

شهدت المحطة الثامنة لمهرجان «ختامي المرموم» التراثي للهجن العربية الأصيلة، تنافساً ساخناً على رموز سن الثنايا لمسافة 8 كلم لهجن أبناء القبائل، والتي أقيمت يوم أمس في الفترة المسائية بحضور الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم الذي قام بتتويج الفائزين بحضور علي بن سرود المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن، بحضور جمهور من محبي سباقات الأصايل.

وحلقت «شقراء» بشعار هجن السيلية لعبدالله بن سعيد العيدة بكأس المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم للثنايا البكار المفتوح مسجلة زمناً قدره 12:12:9 دقيقة، وانتزع «جاير» بندقية الجعدان في الشوط الثاني المفتوح لسعيد بطي محمد الحسناء المري مسجلاً زمناً قدره 12:24:6 دقيقة.

ونالت «دوامة» بشعار مرغم لحمد راشد بن غدير الكتبي كأس المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم للثنايا الأبكار المحليات مسجلة زمناً قدره 12:14:4 دقيقة.

وأضاف «البدع» الرمز الثاني لشعار مرغم بعد فوزه ببندقية الجعدان المحليات مسجلاً زمناً قدره 12:19:8 دقيقة. واقتنصت «متعبة» كأس المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم للثنايا الأبكار المفتوح للإنتاج لتهدي مالكها علي حمد سعيد الجربوعي المري هذا الفوز مسجلة زمناً 12:18:7 دقيقة. وجاء مسك ختام الرموز مع «موج» لأحمد سلطان الحلامي الفائز ببندقية الإنتاج للجعدان المفتوح مسجلاً زمناً قدره 12:15:9 دقيقة.

بقية الأشواط

وبالعودة إلى بقية الأشواط، اقتنصت «الزود» لسعيد بن حلوة الكتبي صدارة الشوط السابع للمحليات، مسجلة زمناً قدره 12.26.9 دقيقة، وفازت «دلال» بشوط المهجنات الثامن لمحمد حمد العذبة، وحلق «شاهين» لسليمان بن حاكم المالكي بصدارة الشوط التاسع للجعدان المحليات، مسجلاً زمنا قدره 12.43.3 دقيقة، وزف «مبشر» ناموس الشوط العاشر للمهجنات، إلى مالكه سعيد فلاح الأحبابي، مسجلاً زمناً قدره 12.37.2 دقيقة، ونالت «الريف» صدارة الشوط الحادي عشر للمحليات لأحمد مطر الخيلي مسجلة زمناً قدره 12.39.9 دقيقة، وحققت «زعفرانة» لخليفة العطية صدارة الشوط الثاني عشر للمهجنات، مسجلة زمناً قدره 12.14.6 دقيقة، وفاز «مشكور» لياسر بخيت الخيلي بصدارة الشوط الثالث عشر للمحليات، مسجلاً زمناً قدره 12.38.0 دقيقة.

واقتنص «غازي» صدارة الشوط الرابع عشر للمهجنات لسعيد الخالص العامري، مسجلاً زمناً قدره 12.33.3 دقيقة، وطارت «سحاب» بصدارة الشوط الخامس عشر للمحليات بشعار حمد الهديفي الكواري، مسجلة زمناً قدره 12.35.2 دقيقة، واختتمت «الشايبة» المشهد المسائي بعد انتزاع ناموس الشوط السادس عشر والأخير للمهجنات مسجلة زمناً قدره 12.34.1 دقيقة.

منافسات الصباح

من جانب آخر، شهدت منافسات الفترة الصباحية منافسة ساخنة بين هجن أبناء القبائل في سن الثنايا على مدار 18 شوطاً، خصصت أول ثمانية أشواط للإنتاج للأبكار والجعدان المحليات، وجاءت البداية مع «حشيمة» لخالد بن صويلح الهاملي الفائزة بالشوط الأول، مسجلة زمناً قدره 12.35.9 دقيقة، وحققت «إنجاز» الصدارة في الشوط الثاني لأحمد سلطان الحلامي مسجلة زمناً قدره 12.25.5 دقيقة، ونال «مشوش» صدارة الشوط الثالث لحمد سليم الكتبي مسجلاً زمناً قدره 12.49.0 دقيقة، وتصدر «مدلل» الشوط الرابع لعبيد هلال العفاري مسجلاً زمناً قدره 12.35.6 دقيقة، وفازت «الظبي» لسيف النايلي الشامسي في الشوط الخامس مسجلة زمناً قدره 12.37.2 دقيقة، وجاءت الهيمنة على صدارة الشوط السادس مع الاسم نفسه «الظبي» ولكن بشعار أحمد سلطان الحلامي، مسجلة زمناً قدره 12.23.5 دقيقة، وأهدى «مشكور» ناموس الشوط السابع لسالم النوبي العامري، مسجلاً زمناً قدره 12.43.4 دقيقة، وبصم «الصفصوف» على صدارة آخر أشواط الإنتاج في الشوط الثامن لأحمد بن حميدان الفلاسي، مسجلاً زمناً قدره 12.35.1 دقيقة.

وفي بقية الأشواط للأبكار المحليات والمهجنات، انتزعت «الساعية» لمبارك خميس الكتبي صدارة الشوط التاسع، مسجلة أفضل توقيت في الفترة الصباحية بزمن قدره 12.22.8 دقيقة، وحلقت «منصورة» لأحمد مبارك الخيلي بناموس الشوط العاشر، مسجلة زمناً قدره 12.24.4 دقيقة، واقتنص «شاهين» لغانم حمد بهيان العامري صدارة الشوط الحادي عشر، مسجلاً زمناً قدره 12.46.1 دقيقة، وتفوق «مبلش» في الشوط الثاني عشر لمهدي فهيد العرجاني مسجلاً زمناً قدره 12.24.7 دقيقة.

«مراسيل» الأحبابي

وأهدت «مراسيل» ناموس الشوط الثالث عشر إلى سعيد حمد مصلح الأحبابي مسجلة زمناً قدره 12.34.7 دقيقة، وحققت «طموح» الصدارة في الشوط الرابع عشر لسيف علي سويلم مسجلة زمناً قدره 12.303 دقيقة، وسيطر «ثائر» لحمد محمد العامري على صدارة الشوط الخامس عشر مسجلاً زمناً قدره 12.44.4 دقيقة، ونال «والم» لمحمد عبدالرحمن الهوني صدارة الشوط السادس عشر مسجلاً زمناً قدره 12.40.9 دقيقة، وحلقت «الشاهينية» لحميد محمد الدرعي بصدارة الشوط السابع عشر مسجلة زمناً قدره 12.41.6 دقيقة، وجاء مسك ختام الفترة الصباحية مع «تراحيب» لراشد بالهلي الهاجري الفائز في الشوط الثامن عشر بزمن قدره 12.26.5 دقيقة.

 

سر الإنجاز

أبدى أحمد سلطان الحلامي سعادته الكبيرة بفوز «موج» ببندقية الجعدان للإنتاج في الشوط السادس، وقال إن المحافظة على السلالات هو سر الإنجازات من خلال إفراز مطايا «سبج» خاصة في أشواط الإنتاج، لافتاً إلى أن «موج» يعتبر رقماً صعباً في السباقات ونجح في تحقيق الهدف المطلوب بانتزاع رمز مسك ختام الثنايا. وكشف الحلامي أن مشاركاته مستمرة، وستكون هجنه حاضرة في ختامي الوثبة في أبوظبي. (دبي - البيان الرياضي)

 

ثنائية مرضية

أعرب حمدان محمد راشد بن غدير عن سعادته بتألق شعار مرغم وانتزاع رمزين من خلال «دوامة» و«البدع» الفائزين بكأس الأبكار المحليات في الشوط الثالث وبندقية الجعدان المحليات في الشوط الرابع، وقال إنه راض عن حصيلة اليوم خصوصاً في ظل منافسة «مبهر» على البندقية في الشوط الثاني للمحليات، لافتاً إلى أن «دوامة» أضافت أول رمز في رصيدها بعد أن كانت تنافس بقوة في أشواط الرموز. (دبي - البيان الرياضي)

 

فوز متوقع

قال عبدالله بن سعيد العيدة مالك «الشقراء» الفائزة بكأس الأبكار في الشوط الأول المفتوح للثنايا، إن الفوز بالرمز في الشوط المفتوح يعتبر فوزاً ثميناً . وأضاف أنه توقع الفوز اليوم ويتطلع إلى مزيد من الانتصارات في ختامي المرموم، خصوصاً وأن صفحة سن الثنايا طويت والأنظار تتجه حالياً إلى ختام المهرجان الذي سيقدم الملاك من أهل الهجن أفضل ما لديهم خصوصاً في شوط السيف المخصص لهجن أبناء القبائل. (دبي - البيان الرياضي)

طباعة Email