القنصل الأردني بالإمارات: الجوجيتسو أسلوب حياة

أكد منذر أبو عبيد القنصل في سفارة المملكة الأردنية الهاشمية أن الجوجيتسو أسلوب حياة وأشاد بالعلاقات الراسخة بين الإمارات، والمملكة الأردنية الهاشمية، وبأهمية دور الرياضة في مد الجسور بين الشعوب والحكومات باعتبارها «الدبلوماسية الناعمة»، التي تملك القدرة على اختراق كل الحواجز.

وأشار إلى أن النسخة الحالية من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، التي تقام في ظروف استثنائية، تحقق نجاحات استثنائية أيضاً، في ظل توفير أفضل بيئة تنافسية آمنة للاعبين من 80 دولة، بإجمالي 2000 لاعب ولاعبة في مختلف الفئات، وفي إطار تطبيق أعلى معايير الجودة من الإجراءات الاحترازية.

وقال أبو عبيد، الذي شارك في البطولة كونه لاعباً في فئة الحزام الأزرق للأساتذة: «هي أول مشاركة رسمية لي، لم أهتم كثيراً بفكرة الفوز أو الخسارة بقدر اهتمامي بالوجود في هذا الحدث، وتمثيل بلادي، والقتال من أجل رفع العلم، ربما كانت ظروف الجائحة صعبة على الجميع، حيث لم توفر لي ولا لغيري فرص التدريب على أكمل وجه، لكنني قدمت كل ما لديّ، وكان أدائي جيداً لولا أنني شعرت بالتعب، واستفدت الخبرة وتعلمت دروساً مهمة من تلك البطولة، وقناعتي الشخصية أن الجوجيتسو ليست مجرد رياضة، إنها عطاء وتركيز وانضباط وشجاعة ومبادرة وثقة بالنفس، وأمل في الفوز وسوف أفوز في المرات المقبلة، وأحتفل بفوزي».

وتابع: «الإمارات والأردن من أبرز الدول العربية اهتماماً برياضة الجوجيتسو، ومما لا شك فيه أن الإمارات لها باع طويل في تطوير هذه الرياضة ليس داخلياً فقط، ولكن على المستويين الآسيوي والعالمي، وبالنسبة لي فأنا أمارس رياضة الجوجيتسو منذ عامين، وقد حصلت مؤخراً على الحزام الأزرق، والجوجيتسو تمثل لي أسلوب حياة، وقد حرصت على أن آتي إلى هنا كوني لاعباً وليس بصفتي قنصلاً، حتى أتمكن من الوقوف جنباً إلى جنب مع لاعبي الأردن لأدعمهم وأساعدهم في تحقيق مراكز متقدمة، وبالنسبة لي فإن هناك دبلوماسية تقليدية أعمل بها كوني قنصلاً، ودبلوماسية رياضية تسهم في تعزيز القوى الناعمة، ومد جسور التعاون مع الآخرين، أحب أن أعتمد عليها كثيراً في العديد من المواقف».

وأضاف: «الأردن دولة متقدمة في كل الفنون القتالية ومنها الجوجيتسو ولديها منظومة رياضية تهتم بتلك الرياضات، وعلاقتنا بالإمارات على أعلى مستوى من التفاهم والتعاون، ونعتز بتلك العلاقة الراسخة، التي أثبتت في كل الظروف أننا معاً متحدون، وأن التعاون سيبقى قائماً وسيزداد عمقاً في المستقبل بين العاصمتين عمان وأبوظبي».

طباعة Email