حمدان بن محمد بن زايد يفتتح «أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، افتتح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان النسخة الثانية عشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.

وسلط الافتتاح الضوء على إنجازات الدولة في الخمسين عاما الماضية وجانب من رؤيتها وتطلعاتها المستقبلية.

كما شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان منافسات بطولة أبوظبي العالمية للأساتذة التي أقيمت أمس وحضرها الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، وعبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي والنائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وعارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، ويوسف البطران، ومنصور الظاهري عضوي مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وأحمد العويس رئيس نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس، وفهد علي الشامسي الأمين العام للاتحاد، ومحمد عبيد المهيري نائب رئيس قسم الخدمات العامة بالإنابة لدى شركة أدنوك لمعالجة الغاز، وعبد العزيز خليفة الظريف نائب رئيس قسم الخدمات العامة في شركة أدنوك للحفر، وخالد المهري مدير فرع أبوظبي الرئيسي لدى آفاق الإسلامية للتمويل، وسائد حجازي مدير عام مساعد لدى بريمير موتورز.

الافتتاح الرسمي

خلال فعالية الافتتاح الرسمية، ألقى اللاعب سعود الحوسني كلمة الافتتاح بالنيابة عن عبد المنعم الهاشمي تقدم من خلالها بأسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على رعايته الكريمة للبطولة.

وأضاف الحوسني في الكلمة أننا نعيش لحظات رائعة في سجل دولتنا الناصع مع الانطلاقة الرسمية لمبادرة «عام الخمسين»، حيث نتذكر رحلة الخمسين عاماً الأولى من تاريخ دولتنا الحبيبة وبالتزامن مع هذه المناسبة الغالية، تتواصل إنجازات دولتنا بالإعلان عن بدء محطة براكة للطاقة النووية بالتشغيل التجاري بسواعد وطنية تقود مسيرة المستقبل، وتسجل إنجازاً عربياً تاريخياً أصبح حديث العالم.

ورحبت الكلمة بضيوف الإمارات في بلدهم الثاني أرض السلام والتسامح والعطاء، وأثنت على جهود اللجنة المنظمة وكافة الشركاء على توفير اللقاح لكل القادمين من الخارج للمشاركة في هذه البطولة وهذا ليس بغريب على دار زايد الخير. كما تضمنت شكر جنود خط الدفاع الأول على جهودهم الكبيرة في مواجهة جائحة كورونا، وفي التواجد خلال فعاليات البطولة لمتابعة تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والبروتوكول الصحي المعتمد، إذ إن سلامة الجميع تبقى على رأس الأولويات.

إنجازات

وفي تعليقه على البطولة، قال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي: «شهدنا اليوم كتابة صفحة جديدة في سجل إنجازات أبوظبي، حيث أثبتنا للعالم مرونتنا العالية وقدرتنا على التأقلم مع مختلف التغييرات، ومواصلة مسيرة الإنجاز والنجاح. ويأتي التنظيم المشرّف لهذه البطولة ليبرهن للجميع الإمكانيات الكبيرة والبنية التحتية الرفيعة التي تتمتع بها رياضة الجوجيتسو في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بفضل الدعم اللامحدود لقيادة دولتنا».

وأشاد معالي الزيودي بمستويات التنظيم الاستثنائية التي سجلها اتحاد الإمارات للجوجيتسو، من حيث تمكّنه من استقبال أكثر من 2000 لاعب من مختلف أنحاء العالم مع ضمان صحتهم وسلامتهم، لتمكينهم من الوقوف على بساط المنافسات بعد طول انتظار. وأكد معاليه أن عمل أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة وشركائهم بدقة متناهية وبتناغم كبير، يعكس رحلة أبوظبي النموذجية والمثالية نحو التعافي، والخروج بتنظيم إبداعي يواكب أدق التفاصيل.

واختتم معاليه بالإشادة بالأداء المتميّز لنجوم الإمارات على بساط منافسات الأساتذة، وتحقيقهم لعدد كبير من الميداليات الملونة، مؤكداً أن أبطال الإمارات هم مصدر فخر لوطنهم وشعبهم وجميع مشجعيهم.

نجاح

وفي المنافسات تمكن لاعبو الإمارات من تحقيق 23 ميدالية ملونة في منافسات الأساتذة بواقع 5 ذهبيات و9 فضيات و9 برونزيات ، وحلوا في المركز الثالث بعد روسيا الوصيفة والبرازيل صاحبة الصدارة. وأثبت اللاعبون البرازيليون علو كعبهم ، حيث تمكنوا من الحصول على 66 ميدالية ملونة بواقع 25 ذهبية، و22 فضية، و19 برونزية، وتمكن لاعبو روسيا من الحصول على 27 ميدالية 9 ذهبيات و10 فضيات و8 برونزيات.

مكانة دولية

عبّر أحمد عبد الرحمن العويس رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس عن سعادته للمكانة الدولية التي أصبح يتمتع بها جوجيتسو الإمارات انطلاقاً من أبوظبي إلى العالم، موضحاً أن هذه البطولة التي أبدعها اتحاد الإمارات للجوجيتسو تدعونا إلى الفخر والاعتزاز بهذا المنتج الإماراتي الرياضي الفريد، وبارك العويس لجميع اللاعبين الفائزين من مختلف دول العالم ولأبناء الإمارات الذين تمكنوا من أن يكونوا في المراكز الأولى.

طباعة Email