محمد بن سليم: «فيا رالي ستار» فرصة كبيرة للمواهب الناشئة

 أعلنت منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية أمس عن تفاصيل عملية اختيارها لبرنامج «فيا رالي ستار» الجديد المفتوح للسائقين الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و26 عاماً، والذي صممه الاتحاد الدولي للسيارات، الهيئة العالمية المشرفة على رياضة السيارات حول العالم، لاكتشاف الجيل القادم من المواهب.

وقال محمد بن سليم، رئيس منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية، ونائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات للرياضة: «إن هذه فرصة جديدة رائعة لكل سائق شاب لديه آمال وطموحات بالمشاركة في بطولة العالم للراليات وتحقيق أحلامه وتطوير مواهبه إلى أقصى حد».

وأضاف: «باعتباري شخصاً بدأ المنافسة في الراليات على مستوى القاعدة إلى القمة في الإمارات ومضيت قدماً في المنافسة على منصة الراليات العالمية، فإنني أشجع كل شاب لديه شغف بهذه الرياضة على مواجهة التحدي».

وستحدد سلسلة من تسعة سباقات راليات افتراضية تبدأ من بعد غدٍ، الفائزين من الإمارات المتأهلين لواحد من ستة نهائيات قارية.

وكان محمد بن سليم قد كلف قبل عامين بإعداد تقرير دراسة يضع نموذجاً فريداً لتنمية المواهب في رياضة السيارات، وخلصت الدراسة إلى وجوب تبني رياضة السيارات نهجاً جديداً، وتطوير نماذج يحتذى بها لجذب المواهب الجديدة.

طباعة Email