محطات تاريخية في «دولية حمدان بن راشد للريشة الطائرة»

محطات تاريخية سجلتها بطولة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الدولية الثالثة للريشة الطائرة لأصحاب الهمم، التي اختتمت أمس بصالة مكتوم بن محمد بنادي شباب الأهلي، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي.

وأوضح جعفر إبراهيم مدير تطوير الريشة الطائرة بالاتحاد الدولي أن المحطة الأولى تتمثل في أن نسخة دبي تعتبر أول بطولة عالمية تحمل اسم فقيد الإمارات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيّب الله ثراه، والذي يعتبر أحد القيادات التي تفخر بها الإمارات بعطائه وإنسانيته ولا سيما في مجال «أصحاب الهمم»، معرباً عن فخرهم واعتزازهم في أسرة الريشة الطائرة بالاتحاد الدولي أن تنال هذه البطولة شرف إطلاق اسم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيّب الله ثراه، على نسختها الثالثة مما منحها زخماً كبيراً لتحقق الأهداف التي أقيمت من أجلها.

وقال: إن بطولة الشيخ حمدان بن راشد تعتبر الأولى التي يتم تنظيمها على مستوى العالم بالنسبة للريشة الطائرة البارالمبية خلال جائحة كورونا التي اجتاحت العالم، وتلك المحطة الثانية.

وأشار إلى أن المحطة التاريخية الثالثة تتمثل في أنها البطولة الأولى والوحيدة في الشرق الأوسط مما جعلها محط أنظار العالم، حيث يتسابق المصنفون الأوائل على العالم من أجل التواجد فيها لأهميتها وموقعها المهم في خريطة «أصحاب الهمم» العالمية.

4

ومضى جعفر قائلاً: المحطة الرابعة التاريخية تمثلت في أن البطولة شهدت لأول مرة مشاركة 4 دول عربية هي الإمارات ومصر والكويت واليمن مما يفتح الباب لبقية الدول العربية من أجل التواجد في النسخ المقبلة بعد أن حظيت النسخة الحالية بهذا الاهتمام الكبير والتغطية الإعلامية المميزة مما سيكون له المردود الإيجابي على مسيرتها.

أما المحطة الخامسة فتمثلت في أنها المرة الأولى التي تشهد بطولات الريشة الطائرة لأصحاب الهمم مشاركة 12 لاعباً عربياً اكتسبوا الخبرات الميدانية بالاحتكاك مع مدارس مختلفة لها وزنها وثقلها في اللعبة.

ووجه جعفر الشكر إلى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات التي ظلت تولي «أصحاب الهمم» اهتماماً خاصاً مما كان له المردود الإيجابي على مسيرتهم، والتي أعادت الأمل إلى هذه الشريحة بتنظيم أول بطولة في العالم للريشة الطائرة خلال «الجائحة» بعد هذا التوقف الإجباري الذي استمر لمدة 14 شهراً، مبيناً أن اللاعبين الذين تواجدوا في هذه النسخة أعربوا عن سعادتهم بعودة النشاط عبر بوابة دبي، متطلعين إلى مواصلة تنظيم مثل هذه الأحداث المهمة.

كما وجه مدير تطوير الريشة الطائرة بالاتحاد الدولي الشكر إلى ثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة وماجد العصيمي مدير الحدث وبقية أعضاء اللجنة وفرق العمل المختلفة على هذا التنظيم الرائع، مشيراً إلى أن الإشادة الدولية التي حظيت بها البطولة لم تأت من فراغ وإنما كانت نتاجاً طبيعياً لثمرة الجهود المبذولة مما كان له الأثر الكبير في أن تحقق نسخة دبي هذا التميز.

وقال: نتطلع أن تستضيف دبي بطولة العالم للريشة الطائرة لأصحاب الهمم 2025 وخصوصاً أن الإمارات ودبي تملكان مقومات مثل هذه الاستضافة العالمية، ولا سيما في وجود مجمع عالمي مثل مجمع حمدان بن محمد الرياضي.

واختتم جعفر حديثه بقوله: استضافة البحرين لبطولتي آسيا البارالمبية للشباب التي تقام في ديسمبر المقبل وغرب آسيا فبراير 2022 فرصة جديدة للاعبين المشاركين في هذين الحدثين القاريين من أجل تفجير طاقاتهم ومواهبهم.

ووصف البلجيكي جولين الحكم العام لنسخة دبي 2021 للريشة الطائرة أنها من أفضل البطولات على مستوى العالم، مثمناً الجهود التي بذلتها اللجان المختلفة من أجل إبراز الوجه المشرق للإمارات ودبي، مشيراً إلى أن سعادة اللاعبين بالمشاركة في هذا الحدث العالمي المهم بعد التوقف الإجباري تعتبر مكسباً ومؤشراً لتنظيم العديد من البطولات خلال المرحلة المقبلة.

طباعة Email