28 ميدالية لأبطالنا في «أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

حصد أبطال الإمارات 28 ميدالية ملونة في منافسات اليوم الأول من بطولة أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو التي انطلقت أمس بصالة «جوجيتسو - أرينا» في مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، منها 7 ميداليات ذهبية بالإضافة إلى 12 ميدالية فضية، و9 ميداليات برونزية، أحرز الميداليات الذهبية زايد الكثيري في وزن 56 كغم، وعمر الفضلي في وزن 62 كغم، ومحمد العامري 77 كغم، وهيثم هناوي في فئة الأساتذة «1» لوزن 62 كغم، وراشد النقبي في فئة الأساتذة «2» لوزن 94 كغم، وخليفة أحمد في فئة الأساتذة لوزن تحت 120 كغم، وعبد الله المرزوقي 77 كغم أساتذة «2».

وأهدى الأبطال الحاصلون على الميداليات الذهبية إنجازهم إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الراعي والداعم الأول لرياضة الجوجيتسو، وتوجهوا بالشكر والتقدير إلى عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو على اهتمامه ومتابعته باستمرار والدعم الكبير الذي يقدمه لهم في مجال صناعة الأبطال، وتذليل الصعاب للاستمرار بممارسة رياضتهم المفضلة في أفضل بيئة تنافسية بالعالم.

وعلى مستوى الأكاديميات المشاركة في البطولة تقدمت أكاديمية نادي الوحدة للجوجيتسو كافة الأكاديميات والأندية المشاركة حيث حققت 57000 نقطة، بواقع 9 ذهبيات و4 فضيات و6 برونزيات، وحلت أكاديمية «كوماندو جروب» في المركز الثاني برصيد 35400 نقطة بواقع 5 ذهبيات و4 فضيات و4 برونزيات، وأكاديمية «ايه أف أن تي» في المركز الثالث برصيد 28200 نقطة بواقع 4 ذهبيات، و4 فضيات، و2 برونزية.

شهد البطولة وتوج الفائزين محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، كما حضر البطولة طارق البحري مدير رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو، ومبارك المنهالي مدير الإدارة الفنية باتحاد الإمارات للجوجيتسو، ورامون ليموس مدرب المنتخب.

ويشارك في البطولة ما يقرب من 500 لاعب ولاعبة من 52 دولة حول العالم، بجوائز تقدر بـ225 ألف دولار، وتقام البطولة وسط إجراءات احترازية مشددة تطبقها رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو بالتعاون مع اتحاد اللعبة وكافة الجهات المختصة بالدولة، حيث تم تطبيق نظام «الفقاعة» على كل اللاعبين واللاعبات والمنظمين والحكام من داخل الدولة وخارجها، مع إخضاع الجميع للفحوص الدورية، وتعقيم كل المرافق والحافلات وأدوات التدريب، وإلزام كل المتواجدين داخل الصالة بارتداء الأقنعة الطبية المعتمدة والقفازات باستثناء اللاعبين واللاعبات على البساط أثناء النزال.

نجاح جديد

وأكد محمد سالم الظاهري أن بطولة أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو تعد نجاحاً جديداً لاتحاد الإمارات في تنظيم الأحداث الكبرى، والبطولات، ومناسبة للانتصار على جائحة «كورونا»، ولا سيما أن رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو نجحت في قيادة أسرة الجوجيتسو في العالم للتعافي من الجائحة، بعد أن نظمت جولة ميامي غراند سلام في أمريكا في أغسطس 2020، وجولة ريو دي جانيرو في نوفمبر 2020 بالبرازيل، وجولة موسكو في مارس 2021، فضلاً عن تنظيم أكثر من 80 بطولة أخرى حول العالم من جولات الدوري العالمي والبطولات الوطنية بمختلف القارات، وقال: نهنئ لاعبينا ولاعباتنا المبدعين الذين حصدوا 28 ميدالية ملونة، ونبارك لهم على الإنجاز الذي يضعهم في صدارة الترتيب مع ختام منافسات اليوم الأول، رغم أن النزالات كانت قوية، حيث إن البطولة تقتصر المشاركة فيها على فئات الأحزمة البنفسجي والبني والأسود للبالغين والأساتذة رجال وسيدات فقط، وهي أعلى فئات وأكثرها خبرة وكفاءة في ممارسة رياضة الجوجيتسو، كما أننا لا يجب أن ننسى وجود نخبة من اللاعبين المصنفين واللاعبات المصنفات في العالم بمختلف الفئات، وتعتبر هذه البطولة فرصة للاطمئنان على أبطالنا وبطلاتنا قبل انطلاق النسخة الـ12 من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو التي ستقام على نفس الصالة خلال الفترة من 6 إلى 9 الجاري.

تفاؤل

وأكد البرازيلي رامون ليموس المدير الفني لمنتخبنا أن مستوى لاعبي ولاعبات الإمارات يدعو للتفاؤل، وأنهم أظهروا كفاءة عالية تعكس استفادتهم من الفترات الماضية في التدريب، مشيراً إلى أن بطولة أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو وبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، أهم اختبارين للاعبي المنتخب من مختلف الأندية والأكاديميات لقياس معدل تطورهم.

وعبر عن سعادته بدخول أندية الشارقة وبني ياس والظفرة على خط التنافس مع العين والجزيرة والوحدة والأكاديميات المختلفة بالدولة على المراكز الأولى، لافتاً إلى أن قوة التنافس بين اللاعبين في مختلف الفئات تنعكس بالإيجاب على المنتخبات في مختلف المراحل، ولا سيما أن نشاط الأندية والمنتخبات لم يتوقف لفترات طويلة على خلفية جائحة «كورونا»، حيث إنه اعتمد أسلوب التدريبات المنزلية في الفترة الأولى، ثم المعسكرات المعزولة في الفترة الثانية، وعودة النشاط بالتدريج في الأندية، ثم عودة المسابقات الرسمية.

وقال ليموس «أتابع اللاعبين في بطولة أبوظبي جراند سلام وفي بطولة أبوظبي العالمية للمحترفين وباب المنتخب مفتوح دائماً للمجتهدين، وتعتمد الاستراتيجية الموضوعة من قبل الاتحاد برئاسة عبدالمنعم الهاشمي على تأهيل وتدريب أعداد كبيرة للمنتخبات بأكثر من فئة لمرحلة سنية واحدة، حتى تكون الخيارات كثيرة، والمنافسة حاضرة، والمستويات عالية».

طباعة Email