«النخبة» في انطلاق «أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو» اليوم

تنطلق اليوم منافسات بطولة أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو، بمشاركة نخبة نجوم العالم المصنفين والمصنفات من 52 دولة بمختلف القارات، في كل الأوزان للأحزمة البنفسجي والبني والأسود بالغين، وأساتذة.

ورصدت رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو، جوائز مالية قدرها 225 ألف دولار للفائزين بالمراكز الأولى في البطولة، التي سقام على مدار يومين، بمشاركة ما يقرب من 500 لاعب ولاعبة، على 3 أبسطة في صالة جوجيتسو أرينا، بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

وتعد جولة أبوظبي، هي المحطة الرابعة الأخيرة من جولات أبوظبي غراند سلام، في نسختها السادسة، للعام السادس على التوالي، حيث أقيمت الجولات الثلاث الماضية، في كل من ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية (أغسطس 2020)، وريو دي جانيرو بالبرازيل (نوفمبر 2020)، ثم موسكو بروسيا (مارس 2021)، ضمن سلسلة البطولات التي تنظمها رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو حول العالم، والتي تصل إلى 80 بطولة كل عام.

أهمية استثنائية

وتكتسب جولة أبوظبي غراند سلام، أهمية استثنائية لـ 3 أسباب، أولها عدد النقاط التي يحصل عليها اللاعب الفائز بالمركز الأول، والتي تبلغ 3000 نقطة، يستفيد منها في التصنيف السنوي للاعبي الرابطة، وهي أكبر نسبة من النقاط في بطولة واحدة، بالتساوي مع جولة ريو دي جانيرو غراند سلام، وبما يزيد بـ 1000 نقطة على جولتي ميامي وموسكو، وثانيها أنها ستتضمن حفل تكريم اللاعبين المصنفين الأوائل في بطولات رابطة أبوظبي للمحترفين لموسم 2020 - 2021، مع ختام المنافسات غداً، وثالثها أنها أفضل إعداد للمشاركة في الحدث العالمي الأبرز، الذي يليها مباشرة على الصالة نفسها، وهو بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، التي ستقام خلال الفترة من 6 إلى 9 الجاري.

قصة نجاح

وتوجه عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، بالشكر إلى الجهات المختصة في الدولة وحكومة أبوظبي، للمساهمة في تطبيق أعلى معايير الجودة في الإجراءات الاحترازية للحفاظ على اللاعبين ووقايتهم، مشيراً إلى أن الإمارات نجحت في تحويل التحدي الصحي العالمي، إلى قصة نجاح، من خلال توجيهات قيادتها الرشيدة، وجهود خط الدفاع الأول، والتزام أهلها والمقيمين فيها.

وأوضح الهاشمي أن سلسلة جولات أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو، وبطولات رابطة أبوظبي للمحترفين في مختلف القارات، ساهمت في عودة الحياة إلى رياضة الجوجيتسو، وفي تعافيها بعد التوقف بأسرع وقت، وأن اللجنة المنظمة، يحسب لها التطبيق الأمثل للإجراءات الاحترازية في كل الجولات، بما أعاد الثقة للاعبين في المشاركة بالبطولات، وقلل من التأثيرات السلبية لفترة توقف النشاط في بعض الدول، نظراً لظروف الإغلاق بها.

مشاهير

ومن أبرز أسماء المشاهير في عالم الجوجيتسو، الذين أكدوا مشاركتهم في منافسات الحزامين الأسود والبني، اللاعبون فرانشيسكو جوناس أندرادي، وهياجو جورج، ولوكاس بينهيرو، وجابريل سوزا، ولياو ساجيورو، والبحريني علي منفردي، ودييجو باتو باتيستا، واسبن ماثيسين، وتياجو ماسيدو، وكلاديو كالاسانس، وجوتيري باربوسا، وجايمي كانوتو، وايزاك براز، وتومي لانجكر، وأدام وردزنيسكي، وباتريك جوديو، وجوتنبرج بيريرا، ووالاس كوستا، واللاعبات بريندا لاريسا، وإليانا كاروني، واريادني أوليفييرا، وأنا رودريجيز، وبيتريسا ميسكيتا، ولاريسا بايز، ولويزا مونتيرو، وجوليا بوشر، وجابرييل بيسانها، وكيندل ريوزينج.

إجراءات احترازية

وأكد طارق البحري مدير رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو، أن اللاعبين وصلوا إلى العاصمة أبوظبي، وخضعوا لكافة الإجراءات الاحترازية المعتمدة، وأنهم خضعوا على الفور لنظام المنطقة المنعزلة «الفقاعة»، بمجرد وصولهم إلى المطار، حيث تم نقلهم في حافلات لفندق البطولة المعتمد والمعقم، والذي يضم صالات تدريب، كما خضعوا لإجراءات الوزن الرسمية صباح أمس، في صالة جوجيتسو أرينا، وفي المكان نفسه، أجريت لهم فحوصات مسحة الأنف، والتي ستجرى لهم بشكل دوري، قبل وخلال أيام بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.

وينافس على جوائز الأفضل في التصنيف الدولي للموسم الجاري ببطولات رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو، كل من هياجو جورج في وزن تحت 62 كغم، وليوناردو ساجورو في وزن 69 كغم، وآدم وردزنيكسي في وزن تحت 94 كغم، واللاعبات أماندا كانوتو في وزن 55 كغم، ولاريسا بايز في وزن تحت 62 كغم، ويارا ناسيمنتو في وزن تحت 95 كغم.

طباعة Email