دبي.. تجهز لوكاس بطل العالم لـ«بارالمبية طوكيو»

أعرب الفرنسي لوكاس بطل العالم الحائز على ذهبيتي كوريا 2017 وسويسرا 2019 عن سعادته بالمشاركة في بطولة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الدولية الثالثة للريشة الطائرة لأصحاب الهمم التي تقام بصالة مكتوم بن محمد تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي.

وأشار إلى أن البطولة، أفضل إعداد له لخوض تحدي بارالمبية طوكيو بعد تأهله للأولمبياد.

وعبر البطل الفرنسي عن اعتزازه بالاستعداد للأولمبياد من دبي، مشيراً إلى أنها المرة الثالثة التي يشارك فيها في نسخة دبي، ووصفها بالبطولة الاستثنائية، مشيراً إلى أنه يحب الإمارات ودبي ويحرص على المشاركة في بطولاتها.

وأكد لوكاس أن تنظيم البطولة احترافي، مشيداً بجهود اللجنة المنظمة لتقديم نسخ متميزة يكون لها المردود الإيجابي على البطولة على جميع الأصعدة.

وكان حادث سير أصاب اللاعب في قدمه اليمنى، ولكنه نجح في تخطي الإصابة بالإرادة والهمة مواصلاً مسيرته الرياضية بنجاح.


فرصة

من ناحية أخرى كسب منتخبا الإمارات والكويت واللذان يحملان لواء الدول الخليجية فرصة جيدة للاحتكاك القوي في البطولة التي شارك فيها 127 لاعباً ولاعبة من 29 دولة في إطار الاستعداد لبطولة آسيا البارالمبية للشباب التي تستضيفها البحرين ديسمبر المقبل، وكان لاعبنا محمد الزرعوني خسر أمام السويسري لوسا، كما خسرت ميرة أبو حطب أمام الهندية كيور نوسلامة الخاطري أمام البلجيكية سقوى صفر - 21، 2 - 21.

وفاز الفرنسي توماس على الكويتي راشد الجلاف والهندية مناس المصنفة الأولى على الأوكرانية الشابة أوكسانا.

وأكد ثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع لأصحاب الهمم أن الإشادة الدولية التي حظيت بها بطولة المغفور له بإذن الله الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم دليل آخر على أن عطاء فقيد الوطن لم يتوقف سواء لأصحاب الهمم بصفة عامة أو العمل الإنساني بصفة خاصة، مشيراً إلى أن إطلاق اسم الشيخ حمدان بن راشد على «دولية فزاع للريشة الطائرة» يعتبر جزءاً قليلاً للتعبير عن وفاء نادي دبي لأصحاب الهمم لما قدمه فقيد الوطن طوال سنوات طويلة.

وأضاف: رغم جائحة «كورونا» إلا أن ظهور دول جديدة في هذه النسخة وتواجد القارات الخمس تقريباً ممثلة في البطولة يعتبر مكسباً كبيراً إضافة إلى ارتفاع المستوى الفني في العديد من المباريات الذي يعد دليلاً على إرادة «أصحاب الهمم» رغم كل التحديات، ونوجه الشكر إلى مجلس دبي الرياضي وإلى زملائي في اللجنة المنظمة وفرق العمل المختلفة والمتطوعين والرعاة وقناة دبي الرياضية الناقل الإعلامي وأجهزة الإعلام المختلفة لجهودهم في إخراج الحدث الاستثنائي العالمي كنبراس للرياضة بصفة عامة و«أصحاب الهمم» على وجه الخصوص.

طباعة Email