مبادرة إماراتية لدعم صناعة الألعاب الإلكترونية

 

قامت «twofour54»، بإطلاق أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية، وهي مبادرة تشاركية جديدة، تسعى إلى توحيد العمل والجهود في الإمارة، لبناء منظومة مزدهرة وداعمة لصناعة الألعاب والرياضات الإلكترونية.

ويشارك في دعم هذه المبادرة، كل من «يونيتي تكنولوجيز»، «فلاش إنترنينمنت»، رابطة المحترفين الإماراتية، جمعية الإمارات للرياضات الإلكترونية، وهيئة المنطقة الإعلامية. وسيتعاون جميع الأطراف لتوفير منظومة شاملة ومتكاملة لمطوّري الألعاب واللاعبين ومستهلكي المحتوى والشركات في أبوظبي. وستسهم هذه المبادرة، التي تم إطلاقها خلال فعالية أقيمت افتراضياً في 17 مارس، بدور حيوي لصقل مهارات المواهب الإقليمية، وتقديم برامج حافلة من فعاليات الألعاب الإلكترونية على مدار العام، في العاصمة أبوظبي.

وستوفر «twofour54» أبوظبي، بصفتها المركز الحيوي الرائد لقطاع الإعلام والترفيه في الإمارة، مساحة ضمن المنطقة الحرة، للترحيب بكافة الشركات المستفيدة من تراخيص الألعاب والرياضات الإلكترونية، وخدمات الواقع الافتراضي الخاصة بهيئة المنطقة الإعلامية، بالإضافة إلى دعم الشركاء الجدد. وستوفر «فلاش إنترتينمنت»، ورابطة المحترفين الإماراتية، وجمعية الإمارات للرياضات الإلكترونية، بنية تحتية مرنة، تعزز تنمية مجتمع الرياضات الإلكترونية، وتطوّر صناعة الرياضات الإلكترونية في المنطقة.

كما أعلنت «أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية»، عن انضمام 15 شركة خاصة بالألعاب والرياضات الإلكترونية الجديدة، إلى المنطقة الإبداعية «ياس»، التابعة لـ «twofour54» أبوظبي، عند افتتاحها خلال الربع الأخير من عام 2021، بما فيها جمعية الإمارات للرياضات الإلكترونية، و«بوس باني»، و«كشكول جيمز»، و«خسوف جيمز»، و«روبوكوم في آر»، وغيرها من الشركات الأخرى. وستضم المنطقة الإبداعية «ياس»، مركزاً للألعاب والرياضات الإلكترونية، يتم تشغيله بالتعاون مع الشركة العملاقة في صناعة الألعاب الإلكترونية «يونيتي تكنولوجيز»، ليكون الوجهة الحاضنة، والمقر الفعلي لصناعة الألعاب في أبوظبي، ويقدم الدعم العملي للشركات الناشئة والمهنيين الصاعدين والطموحين، عبر مجموعة من برامج تنمية المواهب ودعم الأعمال.

وقال معالي محمد خليفة المبارك رئيس مجلس إدارة «twofour54» أبوظبي: «شهدت صناعة الألعاب العالمية، نمواً مطرداً خلال السنوات القليلة الماضية، وساهمت جائحة كوفيد 19 كذلك في تسريع هذا التوجه، إلى حدٍّ يُتوقع أن تتجاوز الإيرادات العالمية لهذه الصناعة، سقف الـ 200 مليار دولار، بحلول عام 2023. وستسهم أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية، في توفير علامة تجارية استراتيجية موحدة، تجمع تحت مظلتها جميع المساهمين والمؤثرين في هذه الصناعة داخل الإمارة، وتستثمر في جذب شريحة أكبر من الصناعة الإقليمية الناشئة، لإرساء أسس منظومة متكاملة، تحفز على الإبداع، وتدعم النمو المستدام».

من جانبه، قال جيمس هارت مدير إدارة الاستراتيجية وتطوير الأعمال في أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية: «ستسهم أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية، من خلال استراتيجيتها القائمة على العمل المشترك، وتضافر الجهود، بفتح آفاقاً واسعة، تمكن أبوظبي للاستفادة من الفرص الاقتصادية والثقافية الواعدة، التي تتيحها صناعة الألعاب الإلكترونية. وستحقق هذه المبادرة، تأثيراً ملموساً وبارزاً على الأجل الطويل، بدايةً من توفير فرص عمل للمواهب المحلية، ووصولاً إلى تمكين المتخصصين بالمهارات المطلوبة، من جانب شركات الألعاب، للمضي قدماً نحو مزيد من النمو والازدهار. وإننا نتطلع إلى الترحيب بمزيد من شركات الألعاب إلى مجموعتنا المتميزة والمتنوعة من الشركات الصغيرة والمتوسطة المبتكرة، والشركات متعددة الجنسيات».

وبموجب الشراكة مع «يونيتي تكنولوجيز»، ستقود الشركة الرائدة في صناعة الألعاب، البرنامج التطويري «تدريب المدربين»، وستتعاون مع العديد من المؤسسات التعليمية في جميع أنحاء دولة الإمارات، بما فيها جامعة أبوظبي، جامعة نيويورك أبوظبي، كليات التقنية العليا وجامعة الشارقة. ويتمثّل هدف البرنامج، في تزويد الأساتذة والمعلمين بالمهارات اللازمة، ليتمكنوا من نقل معارفهم إلى طلابهم، إلى جانب صقل مهاراتهم في مجالات مثل الذكاء الاصطناعي، الواقع الافتراضي، تطوير الألعاب والترميز. وستعمل أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية، أيضاً، على دعم الطلاب، من خلال ربطهم بشركاء الألعاب والرياضات الإلكترونية، ليتمكنوا من اكتساب خبرات عملية ومفيدة في هذه الصناعة.

وأعلنت شركة «فلاش للترفيه»، خلال حدث الإطلاق، أنها ستقيم أربع بطولات للرياضات الإلكترونية في عام 2021.

وقال جون ليكريش، الرئيس التنفيذي لشركة «فلاش للترفيه»: «نفخر بمكانتنا الرائدة في طليعة المشهد الترفيهي المتسارع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث نقدم للجمهور تجارب مبتكرة، فريدة ومشوقة، تعزز سمعتنا القوية، كأحد أبرز مزودي الفعاليات الترفيهية في المنطقة. ويسعدنا أن نكون شريكاً استراتيجياً لـ «أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية»، حيث سنقدم أربع فعاليات رياضية إلكترونية جديدة، ستنضم إلى منصة المبادرة هذا العام، ونتطلع إلى تنويع المحتوى الذي نقدمه لجمهورنا، ودعم إطلاق أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية».

وستنطلق أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية، عبر موقع إلكتروني متكامل لمجتمع الألعاب الإلكترونية، وسيحتوي على برامج ومواعيد أحداث الرياضات الإلكترونية، إلى جانب قائمة باستوديوهات وشركات تطوير الألعاب العاملة في أبوظبي. وستخصص المبادرة أيضاً، قناة بث عبر «تويتش»، لتسليط الضوء على المواهب المتميزة في مجال الألعاب الإلكترونية في أبوظبي.

طباعة Email