برعاية محمد بن زايد

بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو تنطلق 6 أبريل

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. تنطلق منافسات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو بدورتها الثانية عشرة 6 أبريل المقبل في صالة جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية.

وتشهد هذه البطولة العالمية - التي تستمر حتى 9 أبريل - مشاركة أبرز اللاعبين المصنفين في العالم بمختلف الفئات، وسط إجراءات صحية احترازية دقيقة تستجيب لكافة التدابير الوقائية حفاظا على سلامة اللاعبين والأطقم التدريبية والتنظيمية.

وتحظى رياضة الجوجيتسو في دولة الإمارات بدعم كبير من القيادة الرشيدة، ومن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان باعتبارها من الرياضات التي تحمل الكثير من القيم النبيلة والتأثير الإيجابي على الفرد والمجتمع، فضلا عن أهميتها في تعزيز الصحة البدنية والنفسية لممارسيها.

وفي هذا السياق، أكد عبد المنعم السيد محمد الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، أن رؤية ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لقطاع الرياضة بشكل عام، ورياضة الجوجيتسو على وجه التحديد وراء كل الإنجازات التي حققها الاتحاد ولاعبيه على المستويات كافة بما ساهم في ارتقاء مكانة العاصمة أبوظبي لتصبح أكبر مطور لتلك الرياضة في العالم.

وأشار الهاشمي إلى أن دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للرياضة في دولة الإمارات نابع من حرص سموه وإيمانه بقدرة أبناء الإمارات على التفوق وإحراز المراكز المتقدمة في مختلف ميادين المنافسات على الصعيدين الإقليمي والدولي، ورفع راية الإمارات عالية في شتى المحافل الرياضية، لافتا إلى أن إستراتيجية اتحاد الإمارات للجوجيتسو مستمدة من خطة الدولة ونهج القيادة الرشيدة لتمكين الشباب وإعداد جيل رياضي متميز من المواهب في مختلف المجالات الرياضية ".

وقال " إن الدولة لديها مشروع عالمي للجوجيتسو أرسى دعائمه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وينطلق الاتحاد في تحقيقه من نجاح إلى آخر، وخير دليل على ذلك انتشار اللعبة واتساع قاعدة المشاركين، وانعكاس ذلك على أعداد اللاعبين المشاركين في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو وغيرها من البطولات التي ينظمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو كل عام".

ولفت الهاشمي إلى أن البطولة في نسختها الـ 12 تشكل امتدادا للنجاحات المبهرة التي حققتها النسخ الـ 11 السابقة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، وقد حققت منذ انطلاقتها نموا كبيرا حتى باتت أكبر حدث رياضي في عالم الجوجيتسو على الأجندة الرياضية العالمية.

وأوضح أن عجلة بطولات اتحاد الإمارات للجوجيتسو لم تتوقف على الرغم من الأزمة الصحية التي فرضت واقعا قاسيا على مختلف مناحي الحياة في العالم بأسره، وألقت بظلالها على النشاط الرياضي الذي تأثر كثيرا في مختلف القارات، مشيرا إلى أن الاتحاد كان مبادرا في رسم الخطط الاستباقية وتحويل التحديات إلى فرص للنجاح، تضمن استمرارية تنظيم بطولات وفعاليات الجوجيتسو المحلية والعالمية وفق إجراءات احترازية ووقائية استنادا لأفضل الممارسات العالمية.

وأكد الهاشمي أن اختيار التوقيت الحالي للبطولة نابع من حرص الاتحاد على ضمان أوسع مشاركة لنجوم اللعبة المحليين والعالميين، آخذا بعين الاعتبار جميع الظروف الملائمة والإمكانيات التي تسهل عملية انتقال اللاعبين المشاركين إلى أبوظبي من قارات العالم ".

واختتم بالقول : " نفخر في دولة الإمارات بتقديم هذا الحدث الرياضي العالمي كمنتج إماراتي بامتياز إلى جميع عشاق هذه الرياضة في كافة أنحاء العالم، الذين شهدوا تطور مسيرة بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو خلال أكثر من عقد من الزمن، حيث كانت الانطلاقة مع النسخة الأولى من البطولة عام 2009 وصولا إلى النسخة الثانية عشرة وأصبحت البطولة خلال مسيرتها تشكل علامة فارقة ترسم ملامح مستقبل الجوجيتسو العالمي، وتمثل حلما للأبطال".

وتبدأ فعاليات البطولة بمنافسات فئة الشباب يوم 6 أبريل، وتقام منافسات فئة الأساتذة في اليوم التالي 7 أبريل، أما منافسات فئة المحترفين فتبدأ يوم 8 أبريل، وتستكمل يوم 9 أبريل وهو اليوم الختامي للبطولة.

طباعة Email