28 ألف طالب في أنشطة المدارس المجتمعية بأبوظبي

كشف مجلس أبوظبي الرياضي عن مشاركة أكثر من 28 ألفاً من طلبة مدارس أبوظبي في أنشطة شهري يناير وفبراير الماضيين لمشروع المدارس المجتمعية الذي يمثل أحد أهم المبادرات الرياضية للمجلس الرامية لرفع وتعزيز مستوى الممارسة الرياضية في المجتمع على نطاق أوسع، وتشجيع الطلبة على غرس المفاهيم الإيجابية للرياضة ودورها في تحسين اللياقة البدنية وجعلها نمطاً يومياً لحياة صحية ومثالية وانعكاسها الكبير على نشاط وسعادة المجتمع بكافة فئاته.

وشهد شهر يناير تسجيل مشاركة مميزة في الأنشطة الرياضية التي تقام عن بعد عبر المنصات الافتراضية لمشروع المدارس المجتمعية، وبلغت 14.941 ألف مشارك ومشاركة، وذلك في أنشطة الإناث والذكور، والتي تشمل الباليه وألعاب التحدي والزومبا والألعاب القتالية والايرويبك والجمباز وتمارين نقص الوزن والمرونة والقوة والتوافق إلى جانب تمارين التحمل وتنمية السرعة وتمارين اللياقة البدنية، كما وصلت المشاركة في أنشطة شهر فبراير إلى 13.462 ألف مشارك ومشاركة. وتستهدف الأنشطة 4 مراحل عمرية للطلبة من الإناث والذكور وهي: (6-9 سنوات) و(10-13 سنة) و (14-18 سنة)، إلى جانب فئة ما فوق 18 سنة.

من جهته، أعرب طلال الهاشمي المدير التنفيذي لقطاع التطوير الرياضي في مجلس أبوظبي الرياضي عن سعادته بحجم المشاركة والتفاعل الطلابي في أنشطة مشروع المدارس المجتمعية، مؤكداً أن الأرقام لشهري يناير وفبراير تدل على مكانة وأهمية المشروع وقيمته الإيجابية في المجتمع وأثره الكبير على مساعي نشر الثقافة الرياضية في صفوف الطلبة وتوعيتهم بأهميتها، والعمل على تعزيز مهاراتهم في كافة الأنشطة الرياضية، من أجل مجتمع مثقف رياضياً ومعافى صحياً ونشيطاً في حياته اليومية، مشيداً بجهود أولياء أمور الطلبة وتشجيعهم الأبناء على المشاركة في تلك الأنشطة، ما يعكس المرتبة المتقدمة التي وصل إليها مجتمع أبوظبي من ناحية الوعي والإدراك بدور الرياضة ومدى تأثيرها المباشر على صحة الفرد في المجتمع.

طباعة Email