سلة شباب الأهلي.. إنجاز جديد في الطريق إلى الرقم القياسي

أكد اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة واللواء محمد أحمد المري رئيس مجلس إدارة قطاع الألعاب الرياضية في نادي شباب الأهلي أن المستوى الذي قدمه فريقا شباب الأهلي والشارقة في المباراة الفاصلة لنهائي بطولة الدوري العام يصب في مصلحة كرة السلة الإماراتية بشكل عام والمنتخبات الوطنية بشكل خاص.

وأحرز شباب الأهلي لقب النسخة 45 لمسابقة الدوري بفوزه في المباراة الفاصلة على الشارقة بنتيجة 81 - 70، وكان الفريقان تبادلا الفوز ذهاباً وإياباً، وبهذا الفوز يكون شباب الأهلي وصل إلى لقبه الـ 12 في بطولة الدوري منذ تتويجه الأول في موسم 1999 - 2000، ليصبح على بعد لقب وحيد من معادلة الرقم القياسي للوحدة كأكثر أندية الدولة فوزاً بالدوري.

وأشاد القرقاوي بالجهود التي تبذلها الأندية للارتقاء بمستوى اللعبة قائلاً: «إن الفريقان استحقا الوصول للنهائي فيما استحق شباب الأهلي البطولة عن جدارة واستحقاق، واليوم الختامي جاء مميزاً سواء من جانب شباب الأهلي أم الشارقة أم من قبل طاقم الحكام الذي كان على مستوى الحدث، وقدم القرقاوي الشكر لجميع الأندية التي انتصرت على جائحة كورونا وساهمت في نجاح الدوري».

إهداء

وبدوره أشاد اللواء محمد أحمد المري رئيس مجلس إدارة قطاع الألعاب الرياضية في نادي شباب الأهلي بالمستوى الرائع الذي قدمه فريق كرة السلة في النهائيات الثلاثة أمام الشارقة، وإحرازه لقب بطولة الدوري في المباراة الفاصلة، وأكد المري أن المنافسة كانت قوية بين الفريقين في الثلاث جولات لما يمتلكانه من أفضل عناصر وقدموا مستوى فنياً راقياً، كما أثنى على أداء فريق الشارقة وعناصره وتمنى لهم التوفيق».وأكد المري أن تواجد فريق شباب الأهلي في النهائيات يعبر عن قوة الفريق ويعكس الاهتمام الكبير من مجلس الإدارة بجميع الألعاب في النادي، والظفر بالبطولة دافع كبير للفريق للبطولات المقبلة.

طباعة Email