86 ميدالية تتوج الإمارات بـ «دولية أبوظبي للجوجيتسو»

اختتمت أمس، منافسات بطولة أبوظبي الدولية لمحترفي الجوجيتسو، أولى فعاليات اتحاد الإمارات للجوجيتسو الدولية في الموسم الجديد، والتي نظمها وفقاً للنظام الفني المعتمد لدى رابطة أبوظبي الدولية للمحترفين، في صالة جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية.وحضر منافسات اليوم الختامي للبطولة، كلٌ من: محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وفهد علي الشامسي الأمين العام لاتحاد الإمارات للجوجيتسو، وطارق البحري مدير رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو، وعدد من مسؤولي الاتحاد وممثلي الأندية والأكاديميات.

واستكملت البطولة في يومها الختامي وفي تصنيفات الدول، كانت الصدارة من نصيب الإمارات، برصيد 43.410 نقاط، و86 ميدالية ملونة، وحلت البرازيل ثانيةً بـ 32.300 نقطة، و65 ميدالية ملونة، فيما حلّت كولومبيا في المركز الثالث بـ 10.500 نقطة، و20 ميدالية ملونة.

وفي منافست الأندية توج كوماندو جروب بالمركز الأول، برصيد 21.450 نقطة، وحل الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس وصيفاً، برصيد 19.950 نقطة، ونادي العين للجوجيتسو في المركز الثالث، برصيد 17.200 نقطة.

وأكد فهد علي الشامسي، أن البطولة في نسختها الأولى، أوفت بكل وعودها، وخاصةً من حيث تمكين الأعداد الكبيرة للمشاركين من جميع أنحاء العالم، من دخول بساط المنافسات، وسط بيئةٍ صحية وآمنة، فضلاً عن دقة التنظيم الذي حظي بإشادة واسعة النطاق، وقال: «ينبع تنظيم مثل هذه البطولات، من حرص الاتحاد، ورؤيته لمستقبل اللعبة، على صعيد تحقيق انتشارها، وتوسيع قاعدة المشاركين، لا سيما من أبناء وبنات الدولة، وتوفير فرص الاحتكاك القوي مع نجوم الجوجيتسو العالميين».

فخر

وتابع: «نشعر بفخر كبير لرؤية العديد من اللاعبين العالميين الذين بدؤوا مشوارهم الرياضي في أندية وأكاديميات الدولة، يواصلون مسيرتهم الاحترافية حول العالم، ويعودون للمشاركة في بطولاتنا كنجومٍ عالميين، إذ يعزز ذلك من مكانة العاصمة أبوظبي، كمنصةٍ لتطوير وبناء أفضل المواهب الاحترافية، خاصةً أن أبوظبي أصبحت اليوم العاصمة العالمية للعبة».موضحاً، أن العاصمة أبوظبي، تواصل تأكيد ريادتها في تنظيم بطولات الجوجيتسو عالمية المواصفات، وها هي تستعد لاستضافة أكبر بطولات الجوجيتسو العالمية خلال أبريل القادم، وهي بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.

وأشاد بتضافر جهود مختلف الجهات المعنية مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية الصارمة، والمعتمدة في البروتوكول الصحي، للحفاظ على صحة اللاعبين وسلامتهم.

تطوير

بدوره، قال إبراهيم فرج المنصوري مدير إدارة التأهب والاستجابة الطبية في دائرة الصحة أبوظبي: «عملنا على تطوير مجموعة متكاملة من الإجراءات الصحية، بما في ذلك الفحوصات الطبية الدورية، وحصر إمكانية الدخول لموقع البطولة، بالحاصلين على نتائج فحص سلبية للكشف عن فيروس كوفيد 19، بصلاحية لا تزيد على 48 ساعة، حيث تم تطبيق هذا الشرط على جميع الرياضيين المشاركين وفرقهم والمنظمين، وكل الأفراد الموجودين بصالة المنافسات».

طباعة Email