«الاستشاري» تتفقد منشآت «الشارقة لرياضة المرأة»

قام وفد من المجلس الاستشاري لحكومة الشارقة، بزيارة ميدانية إلى مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، تفقّد خلالها عدداً من منشآت المؤسسة، والتعرف إلى الكثير من الشؤون الخاصة بهذه المؤسسة، التي تهتم بقطاع كبير في مجتمعنا، وهو رياضة السيدات.

واستقبلهم خلال الزيارة، ندى عسكر النقبي مدير عام مؤسسة الشارقة، ومديرو الإدارات، فيما ضم الوفد كلاً من الدكتور عبد الرحمن الياسي، وعائشة بو خاطر، وشريفة يوسف المازمي، وإسلام الشيوي.

ورحبت ندى عسكر، بالضيوف في بداية الاجتماع، موجهة الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، لتقديم سموهما الدعم اللا محدود للرياضة بشكل عام، ورياضة المرأة بشكل خاص.

وتطرقت ندى عسكر لعرض إنجازات المؤسسة من ألعاب ومنشآت، وأكدت حرص المؤسسة على دعم المرأة، والوقوف بجانبها في كل الظروف، من خلال وضع استراتيجيات من شأنها خدمة المرأة، وقدم الوفد مجموعة من التوصيات والمقترحات، التي تم مناقشتها مع مسؤولي مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، بعدما أثنى الوفد الزائر على ما شاهده من جهود المؤسسة، وما توليه من اهتمام كبير بكل الأنشطة المتنوعة بالنادي، من خلال استراتيجية عمل منظمة.

كما ناقش أعضاء المجلس الاستشاري، الكثير من الأمور الخاصة بالقطاع الذي يعمل في مؤسسة الشارقة، تأكيداً على روح التعاون والعمل والنظام القائم، بما يخدم هذا القطاع داخل النادي، وتم عرض فيديو لاستضافة المؤسسة لفعاليات دورة الألعاب العربية للسيدات الأخيرة.

وشرحت ندى عسكر، الكثير من التفاصيل الخاصة بالعمل المؤسسي داخل النادي، بمنتهى الشفافية، وبما يسهم في إنجاح عمل القطاعين الرياضي والإداري، وتهيئة الأجواء، بما يخدم الرياضة من كافة القطاعات، سواء لاعبات أو مدربات أو إداريات.

وأكدت أن دور مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، لا يكون فقط بين جدران النادي، بل تتعدى ذلك إلى الحياة الدراسية والتعليمية لعدد كبير من اللاعبات، واستعرضت برنامج رائدات المستقبل، وهو دبلوم مدته 6 أشهر، يضم أعماراً من سن 21 إلى 35 سنة، وتم توظيف خريجي هذا البرنامج بالمؤسسة، وترشيحهم لمختلف الاتحادات.

وفي ختام الزيارة، تفقّد الوفد عدداً من منشآت المؤسسة، معرباً عن سعادته بما شاهده، وهو ما يسهم في تطوير رياضة المرأة بشكل عام، وأكدت ندى عسكر، على التحديات التي تواجهها المؤسسة، ومنها تغيير ثقافة المجتمع قائلة: «نسعى إلى أن تكون نظرة المجتمع إلى رياضة المرأة مختلفة، وما نراه حالياً في ظل أزمة «كورونا»، أظهر الكثير من التغيير في نمط الحياة، وأصبح التدريب عن بُعد، ولا يشمل الرياضي فقط، بل الأسرة أيضاً، وهي وسيلة مناسبة للغاية، في ظل الوضع الراهن، وعلينا أن نبني مستقبلاً على كيفية الاستفادة من هذه الأنماط، بما يخدم الرياضة بشكل عام، والسيدات بشكل خاص».

كلمات دالة:
  • المجلس الاستشاري،
  • مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة
طباعة Email