منصور بن زايد يشهد ختام مهرجان الهجن «الوثبة 2021»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ختام فعاليات المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة «ختامي الوثبة 2021»، الذي أسدل الستار عليه، أمس، في نسخته الـ 41، واستمر لمدة 10 أيام، بمشاركة كبيرة من ملاك الهجن من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي. وتابع سموه منافسات الحول والزمول، في أغلى أشواط المهرجان، التي أقيمت لمسافة 8 كلم، بأرضية الميدان الغربي للهجن بالوثبة، من أجل نيل الناموس، وأغلى رموز المهرجان الختامي على الإطلاق.

كما حضر المنافسات معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان، والشيخ محمد بن راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم، إلى جانب عدد كبير من ملاك ومحبي رياضة سباقات الهجن في الدولة والمنطقة الخليجية.

وجاء اليوم الأخير مسك ختام للمهرجان، الذي يعد أقدم مهرجانات الهجن في المنطقة، بفضل دعم القيادة الرشيدة، التي سارت على نهج الوالد المؤسس، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي حرص على الاهتمام بسباقات الهجن، ودعم الرياضات التراثية، كونها تمثل هوية وموروث الآباء والأجداد.

وشهد ختام المهرجان، فوز شعار علياء بنت محمد برمزين، وهي المرة الأولى التي تشهد فوز العنصر النسائي الذي اقتحم المجال بقوة، وأثبت جدارته، إذ توجت «الشاهينية» المملوكة لعلياء بنت محمد بسيف «ختامي الوثبة 2021»، في إنجاز كبير، يحسب لهذا الشعار، حيث نجحت «الشاهينية» في الفوز بناموس الشوط الرئيس الأول، المخصص للحول المفتوح، بعد أن قطعت مسافة الشوط في 12.15.06 دقيقة، لتهدي مالكتها جائزة الشوط، وقدرها 3 ملايين درهم، إضافة إلى الرمز الغالي.كما عاد الشعار في الشوط الرابع الأخير، ليضيف رمزاً ثانياً في ختامي الوثبة، بعد أن حلقت ببندقية الزمول المحليات، في إنجاز كبير للعنصر النسائي في النسخة الحالية من المهرجان، وذلك بعد فوز «شاهين» بالمركز الأول، بزمن قدره 12.45.02 دقيقة.

وانتزع «كيفان» لحمد راشد غدير الكتبي، ناموس الشوط الرئيس الثاني، ليخطف بندقية الزمول المفتوح، في ثاني أقوى أشواط المهرجان، مسجلاً توقيتاً زمنياً قدره 12.48.07 دقيقة.

وحطمت «مياسة» لفرج علي حمودة الظاهري، الأرقام القياسية، بعد أن حققت أسرع زمن في الشوط الرئيس الثالث، لتهدي مالكها سيف الحول المحليات، إذ نجحت في تحقيق رقم مميز، بعد أن أنهت الشوط في زمن 12.25.03 دقيقة، وتهدي مالكها جائزة الشوط المالية، وقدرها 2.5 مليون درهم.

وأعلن مالك «مياسة»، فرج علي حمودة الظاهري، اعتزالها عقب نهاية الشوط، وتتويجها بالسيف، حيث أنهت مشوارها، وفي رصيدها 6 سيوف في مهرجانات الهجن المختلفة. وعبّر مُلاك الهجن، عن سعادتهم بنجاح ختامي الوثبة، موجهين الشكر إلى القيادة الرشيدة، على دعمها لسباقات الهجن.

طباعة Email