904 لاعبين تنافسوا في «رابطة أبوظبي للجوجيتسو» بكييف

اختتمت أول من أمس بنجاح منافسات بطولة الدوري العالمي لمحترفي الجوجيتسو التي نظمتها رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو في العاصمة الأوكرانية كييف بمشاركة 904 لاعبين ولاعبات في مختلف الأوزان والمراحل السنية.

وتعد البطولة أكبر تجمع رياضي في الألعاب القتالية بأوروبا بعد جائحة كورونا، لتستمر الإمارات في قيادة المشهد الرياضي العالمي للتعافي بعد أن نجحت في تنظيم أكبر بطولة في ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية، وأكبر بطولة في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية بمشاركة ما يزيد على 1000 لاعب ولاعبة، وأكبر بطولة في استراليا بمشاركة نحو 500 لاعب ولاعبة، لتكون المحطة الرابعة في أوروبا. وشهدت البطولة توزيع 172 ميدالية ذهبية ، و168 ميدالية فضية لأصحاب المركز الثاني، و128 ميدالية برونزية لأصحاب المركز الثالث، كما شهدت تتويج أكاديمية «زد أر تييم أسوسيشن» بالمركز الأول على مستوى الأكاديميات المشاركة بعد حصول لاعبيها على أكبر عدد من النقاط.

حضر المنافسات كل من سالم أحمد سالم الكعبي سفير الدولة لدى جمهورية أوكرانيا، وفرانسيسكو جوناس اندراديه بطل الحزام الأسود.

وأكد طارق البحري مدير جولات أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو أن الإقبال الكبير في بطولة كييف فاق كل التوقعات، خصوصاً في ظل جائحة كورونا، وأن هذا الحرص من اللاعبين واللاعبات على المشاركة يعكس ثقتهم في التنظيم الاحترافي، وفي تطبيق أعلى معايير الجودة للحفاظ على سلامة وصحة الجميع.

وقال البحري: «نحن سعداء بمتابعة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي لبطولاتنا، وحرصه على الاطلاع على كل التفاصيل الخاصة بالتنظيم، وتعليماته لنا بأن تكون الإمارات دائماً أكبر مطور لرياضة الجوجيتسو في العالم».

طباعة Email