إسدال الستار على «ختامي الوثبة» اليوم

تتجه أنظار ملاك ومحبي رياضة سباقات الهجن، اليوم، صوب ميدان الوثبة بالعاصمة أبوظبي، لمتابعة اليوم الأخير من المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة «ختامي الوثبة 2021»، الذي يقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة.

وتشهد الفترة المسائية صراعاً على أغلى الرموز على الإطلاق، حيث يتنافس المشاركون من أجل حصد سيف ختامي الوثبة، خلال منافسات الحول والزمول لهجن أبناء القبائل، التي تقام لمسافة 8 كلم، في الميدان الغربي بالوثبة، في ظل الجوائز المالية الكبيرة التي خصصتها اللجنة المنظمة للمهرجان.

وسيكون ملاك ومحبو رياضة الهجن على موعد مع أقوى أشواط المهرجان، وذلك في الشوط الأول المخصص للحول المفتوح وتبلغ جائزته سيفاً، بالإضافة إلى ثلاثة ملايين درهم، فيما يحصل صاحب المركز الثاني على مليون درهم، والثالث 300 ألف، والرابع 100 ألف، والخامس 50 ألف درهم.

وخصص الشوط الثاني للزمول المفتوح، حيث يسعى الملاك لحصد بندقية الشوط، بالإضافة إلى مليوني درهم، أما الشوط الثاني فسيشهد الصراع على سيف الحول المحليات، إلى جانب مليونين ونصف درهم لبطل الشوط، وتختتم المنافسات بشوط الزمول المحليات، إضافة إلى مليون ونصف درهم، بينما تسبق أهم المنافسات 10 أشواط في الفترة الصباحية مخصصة للحول والزمول المحليات والمهجنات.

متابعة

وشهد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان، منافسات الحول والزمول من فئة الإنتاج، التي أقيمت، أمس، على مدار 4 أشواط خطفت الأنظار بعدما خصصت اللجنة المنظمة رموز السيف والبندقية لأول مرة في سن الحول والزمول لفئة الإنتاج.

ونجحت «غازية» في إهداء مالكها محمد راشد غانم المنصوري سيف ختامي الوثبة، بالإضافة إلى مليونين ونصف درهم بعد فوزها بلقب الحول المحليات الإنتاج في الشوط الأول، إذ قطعت مسافة الشوط البالغة 8 كلم في 12.38.03 دقيقة، متفوقة بفارق ثانية واحدة عن «صوغة» لمكتوم سعيد منانة الكتبي التي جاءت في المركز الثاني، وحصدت مليون درهم، أما المركز الثالث فكان من نصيب «الشهامة» لمحمد مسلم قنزول العامري، 300 ألف درهم الجائزة المالية.

وانتزع «شاهين» لسويد قران المنصوري ناموس الشوط الثاني بعد أن حصد بندقية الزمول المحليات في فئة الإنتاج، ومليون ونصف درهم، حيث أنهى السباق في زمن قدره 12.35.03 دقيقة، وبفارق كبير عن «مرحب» لسيف ساري المزروعي الذي احتل المركز الثاني، فيما جاء في المركز الثالث «مذخور» للرملي الشيجة العامري.

وحققت «طيف» أسرع زمن خلال منافسات الحول والزمول الإنتاج بعدما انتزعت ناموس الشوط الثالث، لتهدي مالكها سعيد سالم منانة الكتبي سيف الحول المهجنات الإنتاج، ومليونين ونصف درهم، إذ أنهت السباق في توقيت زمني قدره 12.32.08 دقيقة، حيث لم يحسم لقب الشوط إلا في اللحظة الأخيرة وبفارق جزء واحد من الثانية عن «أسرار» لحمد نهيان سالم العامري التي جاءت في المركز الثاني، الذي حصد مليون درهم، أما المركز الثالث فكان من نصيب «أمجاد» لأحمد بالعضيلي العامري.

بندقية الزمول

شهد الشوط الرابع والأخير لليوم التاسع في «ختامي الوثبة» تتويج «الشهم» لعلي سعيد الدحبة العفاري ببندقية الزمول المهجنات الإنتاج، بالإضافة إلى مليون ونصف المليون درهم، حيث عبر خط النهاية مسجلاً زمناً قدره 12.54.07 دقيقة، تاركاً المركز الثاني لـ«البحثي» لسلطان اليبهوني الظاهري، والمركز الثالث لـ«جزيل» لفارس بن عبدالله الدرعي.

طباعة Email