«هملولة» نجمة الثنايا في «ختامي الوثبة»

توجت «هملولة» لسيف سهيل نخيرة العفاري، بكأس الثنايا الأبكار المفتوح في المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة «ختامي الوثبة 2021»، الذي تواصلت فعالياته، أمس، بميدان الوثبة للهجن بأبوظبي، لليوم الثامن على التوالي.

وحضر منافسات الفترة المسائية، معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان، إلى جانب عدد كبير من ملاك ومحبي رياضة الهجن من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.

واختتمت منافسات سن الثنايا بأشواط المفتوح والمحليات والمهجنات، التي أقيمت في الميدان الغربي بالوثبة، لمسافة 8 كلم، ضمن تحديات الكبار لنجائب الأصايل المشاركة في المهرجان، إذ خصصت اللجنة المنظمة، الأشواط الأربعة الأولى لرموز الثنايا، لهجن أبناء القبائل.

وانتزعت «هملولة» ناموس الشوط الرئيس الأول، وكأس الأبكار في شوط المفتوح، بعد أن قطعت مسافة الشوط في 12.26.01 دقيقة، لتهدي مالكها الجائزة المالية، وقدرها مليون ونصف مليون درهم.

وأبهر «مبهر» المتابعين، بعدما قدم أداء قوياً في الشوط الرئيس الثاني، ليحلق ببندقية الجعدان المفتوح، ويهدي مالكه حمد راشد غدير الكتبي رمز الشوط، والجائزة المالية وقدرها مليون درهم، بعد أن احتل المركز الأول بزمن 12.28.06 دقيقة.

أفضل توقيت

وخصص الشوط الثالث للثنايا الأبكار المحليات، حيث نجحت «غزر» لسعيد مصلح الأحبابي، في الفوز بالكأس ومليون درهم، بعد أن سجلت أفضل توقيت زمني خلال أشواط الرموز بـ 12.22.04 دقيقة.

وفاز «معوض» لمحمد سلطان مرخان الكتبي، بناموس آخر أشواط الرموز، بعدما توج ببندقية الثنايا الجعدان المحليات.

ودخل المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن 2021، مراحله الأخيرة والحاسمة، من أجل نيل أغلى الألقاب في عالم سباقات الهجن، حيث تقام اليوم منافسات الحول والزمول والسودانيات لأبناء القبائل، إذ خصصت اللجنة المنظمة، 12 شوطاً للحول والزمول المحليات والمهجنات والإنتاج، في الفترة الصباحية، فيما خصص الشوطان الثالث عشر والرابع عشر للسودانيات.

أما أقوى الأشواط في فئة الإنتاج، فستقام في الفترة المسائية، التي تشهد 4 أشواط، وبجوائز مالية كبيرة، لتشجيع الملاك على الاهتمام بفئة الإنتاج، التي أصبح لها شأن كبير في عالم سباقات الهجن، وحققت العديد من الألقاب في السنوات الأخيرة، إذ يشتد الصراع في الشوط الأول على سيف الحول المحليات الإنتاج، و2.5 مليون درهم، أما الشوط الثاني، فخصص للزمول المحليات الإنتاج، وجائزته بندقية، إضافة إلى مليون ونصف مليون درهم، فيما خصص الشوط الثالث للحول المهجنات الإنتاج، وجائزته سيف و2.5 مليون درهم، بينما تختتم المنافسات بشوط الزمول المهجنات الإنتاج، والصراع على البندقية ومليون ونصف مليون درهم.

تحفيز

رفعت اللجنة المنظمة لـ «ختامي الوثبة 2021» قيمة الجوائز المالية لأصحاب المراكز من الثاني وحتى الخامس، حيث تتراوح بين مليون درهم للثاني في شوطي الحول، ونصف مليون درهم في شوطي الزمول، و300 ألف درهم لصاحب المركز الثالث، وتصل حتى 50 ألف درهم للمركز الخامس.

طباعة Email