«عنيدة» نجمة الثنايا الإنتاج في «ختامي الوثبة»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

شهد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، منافسات اليوم السابع من المهرجان الختامي لسباقات الهجن العربية الأصيلة «ختامي الوثبة 2021»، التي أقيمت أمس، بأرضية الميدان الغربي للهجن بالوثبة بالعاصمة أبوظبي، كما شهد منافسات فئة الإنتاج لسن الثنايا لمسافة 8 كلم، التي أقيمت على مدار ستة أشواط في الفترة المسائية.

ونجحت «عنيدة» لسعيد حمد خويتم العامري في التتويج بأول رموز الثنايا بعد أن فازت بكأس الأبكار المحليات الإنتاج، وأنهت مسافة الشوط في 12.32.03 دقيقة، ليحصل مالك «عنيدة» على الرمز والجائزة المالية وقدرها مليون درهم.

وانتزع «مرموق» لسالم حمود ثعلوب الدرعي على بندقية الثنايا الجعدان المحليات من فئة الإنتاج، في الشوط الرئيس الثاني، بالإضافة إلى 800 ألف درهم.

أفضل توقيت

وأهدت «سمحة» مالكها سيف سهيل نخيرات العامري ناموس الشوط الرئيس الثالث، لتحصد كأس الثنايا الأبكار الإنتاج في فئة المهجنات، إلى جانب مليون درهم جائزة الشوط، وذلك بعد أن سجلت أفضل توقيت زمني خلال منافسات الثنايا، أمس، وبتوقيت 12.30.06 دقيقة.

واختتم «موج» لأحمد سلطان الفلاحي أشواط الرموز بعد أن نجح في الفوز ببندقية الجعدان المهجنات الإنتاج .

أما الشوطان الخامس والسادس واللذان خصصت لهما اللجنة المنظمة جوائز بقيمة 300 ألف درهم للفائز بلقب الشوط، فقد حصد «الزود» لسعيد أحمد الكتبي على ناموس الشوط الخامس، فيما توجت «الريم» لمكتوم سعيد منانة الكتبي بلقب الشوط السادس.

مزاد

من جهة أخرى يقام على هامش المهرجان، اليوم، مزاد الهجن الـ 32، الذي تنظمه المجموعة العلمية المتقدمة بالتعاون مع اتحاد سباقات الهجن. ويعرض خلال المزاد 30 من الحشوان المنحدرة من سلالات عربية أصيلة على المزايدين من ملاك الإبل، وسط إجراءات احترازية مشددة.

وقال خليفة عبدالله النعيمي الرئيس التنفيذي للمجموعة العلمية المتقدمة نائب رئيس اللجنة المنظمة مدير المزاد، إن المزاد كعادته يقدم أجود أنواع سلالات سباقات الهجن، ويطرح في هذه النسخة 30 حاشياً منها 17 بكرة و13 قعوداً منحدرة من السلالات المعروفة لملاك الهجن.

طباعة Email