«الواصل» و«فرهود» يحلّقان بكأس وبندقية الإيذاع الإنتاج في «ختامي الوثبة» للهجن

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

شهد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، أمس، جانباً من منافسات خامس أيام المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة «الوثبة 2021»، بميدان الوثبة للهجن «ختامي الوثبة».

وتوجت «الواصل» بناموس أول أشواط سن الإيذاع، بالمهرجان الذي ينظمه اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، بمشاركة آلاف المطايا من هجن أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي. 

وحصدت «الواصل» لمغير سالم حارب العميمي أول رموز سن الإيذاع بالمهرجان بعد أن فازت بكأس الأبكار المحليات من فئة الإنتاج، في الشوط الرئيس الأول وقطعت المسافة البالغة 6 كلم في 8.58.09 دقائق، تاركة المركز الثاني لـ «شمعة» لراشد محمد غدير الكتبي، وحلت «الباهية» لحمد محمد راعي الشيجة في المركز الثالث.

وخصصت اللجنة المنظمة للمهرجان 4 رموز لسن الإيذاع من فئة الإنتاج، ضمن 10 أشواط بمنافسات الفترة المسائية، شهدت صراعاً قوياً بين المطايا المشاركة في ظل الجوائز المالية القيّمة، وانتزع «فرهود» لمحمد العوضي المنهالي رمز الشوط الرئيس الثاني، حصل على بندقية الإيذاع الجعدان الإنتاج، أنهى السباق في 8.58.04 دقائق، بينما حل في المركز الثاني «مشغل» للزفنة سعيد العفاري، وذهب المركز الثالث لـ «غازي» المملوك لمحمد الحزمي قناص العامري.

الشوط الثالث

وأهدت «وجود» مالكها مبارك سيف فاضل المزروعي ناموس الشوط الرئيس الثالث وكأس الإيذاع الأبكار المهجنات الإنتاج، لتحصد ثالث رموز الإيذاع، وقطعت مسافة الشوط في 8.59.06 دقائق، وجاءت «نيران» لحمد راشد المنصوري في المركز الثاني تليها «حظ» لحمد سهيل عويضان العامري.

وحلق «متعب» لأحمد عبدالله المحرمي بآخر رموز الإيذاع الإنتاج وخطف بندقية الجعدان المهجنات بعد منافسة شرسة مع «الصيرمي» لسالم دري الفلاحي، الذي جاء في المركز الثاني بفارق جزأين من الثانية عن «متعب»، بينما أنهى الشوط في المركز الثالث «ريبال» لحارب مغير سالم العميمي.

وحصد ملاك الهجن الفائزة في أشواط الرموز مليون درهم في شوطي الأبكار و800 ألف درهم في شوطي الجعدان، فيما حصلت الهجن في المراكز من الثاني وحتى الخامس على جوائز مالية تراوحت بين 300 ألف و30 ألف درهم.

ختام

وتختتم منافسات سن الإيذاع اليوم، بمنافسات الأشواط المفتوحة والمحليات والمهجنات، حيث يقام خلال الفترة الصباحية 16 شوطاً، أما الفترة المسائية فتشهد إقامة 10 أشواط، منها أول 4 أشواط مخصصة للرموز.

وكانت الفترة الصباحية، أمس، شهدت السباق التراثي الذي يقام لأول مرة خلال «ختامي الوثبة» تشجيعاً للفئات العمرية الصغيرة على الاهتمام برياضة سباقات الهجن، وإعادة إحياء السباقات التراثية، ضمن المهرجان الحالي الذي يختتم فعالياته 10 الجاري، حيث شارك في السباق التراثي عدد كبير من الفئة العمرية من 10 إلى 15 سنة على مدار 5 أشواط، فيما شهدت الأشواط الخمسة الأخيرة مشاركة الفئة العمرية من 16 وحتى 20 سنة.

طباعة Email