محمد فهم بطل الرجال في «فزاع للرماية بالسكتون»

فاز محمد سعيد فهم بالمركز الأول في فئة الرجال المواطنين، ضمن بطولة فزاع للرماية بالسكتون، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.

في ميدان الرماية المخصص في منطقة الروية بدبي، محققاً العلامة 79 (4 إكس)، وجاء محمد صالح المنهالي ثانياً بالعلامة 78 (6 إكس)، ثم خالد محمد القايدي بالعلامة 77 (3 إكس)، وشهدت المنافسات 192 رامياً، تنافسوا في التصفيات منذ شهر ديسمبر الماضي، وصولاً إلى النهائي.

وحقق المركز الأول بفئة الناشئين المواطنين، نايف سعيد الكثيري بالعلامة 79 (3 إكس)، يليه أحمد محمود الدرعي بالعلامة 77 (إكس واحدة)، متفوقاً في الجولة الفاصلة لتحديد كسر التعادل على حسن حمدان المحرمي الثالث.

توج الفائزين عبد الله حمدان بن دلموك، الرئيسي التنفيذي، والعميد «م» محمد عبيد المهيري رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، بحضور المقدم خليفة عبيد السويدي نائب رئيس اللجنة المنظمة.

هواية محببة

وأكد محمد سعيد «55 عاماً»، أنه يعشق الرماية، وتحديداً «السكتون» حيث تعلمها من الأجيال المتعاقبة في عائلته، باعتبارها رياضة تراثية وهواية محببة له، وقال: أنا من رأس الخيمة، وأشارك في هذه البطولة منذ النسخة الأولى، وسبق لي تحقيق المركز الأول في الفئة المفتوحة عام 2009، وأسعى لنقل هذه الرياضة التراثية إلى أبنائي، وحقق ابني صقر المركز الثالث في مسابقة إسقاط الصحون للمواطنين في هذه النسخة، وسنحرص دائماً على المشاركة والتنافس، كلما سنحت لنا الفرصة، حيث لا تدخر اللجنة المنظمة جهداً في دعم المشاركين.

سر التفوق

وكشف نايف الكثيري، الفائز بالمركز الأول في فئة الناشئين، والمشارك من أبوظبي، أن سر تفوقه، هو تدريبات جده، الذي علمه رماية السكتون، ويحرص دائماً على منحه أسرارها، وقال: أشارك منذ عدة سنوات، وسبق أن وُجدت على منصات التتويج مرتين في هذه البطولة، وتحديداً في العام الماضي، حيث حققت المركز الأول أيضاً، كما حققت مراكز أولى في بطولات أخرى في أبوظبي، وأحرص على خوض التدريبات في مختلف الميادين، من أجل اكتساب الخبرة، ومواصلة المسيرة في هذه الرياضة التراثية.

طباعة Email