نهيان بن زايد: الدولة تقدم عبر الحدث نموذجاً استثنائياً في التعافي التدريجي

العالم يترقب انطلاقة طواف الإمارات اليوم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تتجه أنظار العالم اليوم إلى منافسات النسخة الثالثة من طواف الإمارات التي تنطلق بمرحلة أدنوك ،لمسافة 176 كلم، بداية من حصن الظفرة وصولاً لمدينة المرفأ الساحلية في منطقة الظفرة،مروراً بمناطق مول الظفرة، مدينة زايد، مدرسة أدنوك، جزيرة صير بني ياس، الرويس مول، جزيرة الشويهات ، ويشارك في الطواف على مدار 7 أيام، 140 دراجاً يمثلون 20 فريقاً عالمياً، ويقام الحدث من دون حضور جماهيري وبأعلى معايير السلامة والإجراءات الاحترازية، ويعد الطواف السباق العالمي الوحيد في الشرق الأوسط، في افتتاحية أجندة الاتحاد الدولي في2021.

وأكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تقدم نموذجاً استثنائياً للعالم بمرحلة التعافي التدريجي من آثار جائحة كورونا وعودة الحياة لمجرياتها الطبيعية في ظل الدعم المباشر للخطط والجهود الوطنية المخلصة التي عملت ليل نهار من أجل الحفاظ على المكتسبات ووقاية المجتمع، حتى تصدرت المؤشرات العالمية في التعامل الأمثل والجهود الفاعلة في التصدي للأزمة العالمية.

مرحلة متميزة

وقال سموه: قادتنا الإدارة الحكيمة إلى مرحلة متميزة من مراحل التعافي التدريجي وعودة الحياة الطبيعية من خلال الإجراءات الاحترازية والوقائية وتوفير اللقاح بالمجان لجميع أفراد المجتمع، ما كان له الأثر المباشر لاستئناف جميع الأنشطة التي تسرع عمليات التنمية ورفع مستويات الإنتاجية في جميع القطاعات، الأمر الذي شجع جميع المنظمات والهيئات والمؤسسات الرياضية الدولية على التسابق من أجل تنظيم كبريات الفعاليات الرياضية في أبوظبي والإمارات بصفة عامة، نتيجة للتكامل في معايير السلامة والخطط المحكمة التي تساهم في إنجاح تلك الفعاليات.

ثقة

وأضاف سموه: الثقة العالمية والمكانة المرموقة من السمات الرئيسة التي ارتبطت باسم الإمارات وإمكاناتها الكبيرة وقدراتها الخلاقة على التعاطي مع مختلف الظروف، وهذا الأمر قاد أبوظبي لاستضافة مجموعة كبيرة من الفعاليات العالمية في غضون أشهر قليلة، مثل الدوري الهندي الممتاز، وجولات يو اف سي العالمية، وسباق جائزة الاتحاد الكبرى لفورمولا 1، وبطولات الفروسية في القدرة والسرعة وقفز الحواجز إلى جانب بطولة أبوظبي العالمية لتنس المحترفات وبطولة أبوظبي اتش اس بي سي للغولف، وصولاً لطواف الإمارات.

وعبر سموه عن الفخر باحتضان نخبة البطولات العالمية في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم وهو ما يمثل دليلاً مهماً على التزام وريادة الإمارات في دعم الحركة الرياضية العالمية ودورها المحوري في عودة الحياة الرياضية من جديد، إلى جانب حرصها الكبير على تقديم أفضل فرص التواصل بين الشعوب عبر الرياضة ولقاء جميع رياضيي العالم في موطن السلام والتسامح.

ترحيب

ورحب سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان بالفرق العالمية المشاركة ونخبة الدراجين ونجوم السباقات الدولية وتمنى أن يكون طواف الإمارات بوابة لانطلاقة موسم عالمي ثري وحافل بالنجاحات والنتائج الإيجابية للجميع، مشيداً بالجهود المخلصة التي تبذلها الجهات الحكومية المختصة، وإشرافها على تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية كافة من أجل عودة الأنشطة والفعاليات الرياضية، والحفاظ على المنجزات المهمة التي حققتها الدولة لحماية وسلامة الجميع.

مفخرة

وأكد سموه أن طواف الإمارات يمثل مفخرة حقيقية للدولة لدوره الريادي في تحقيق مزيد من المكتسبات والإنجازات كل عام موضحاً أن الطواف ساهم في الكثير من العوائد الاقتصادية والترويجية والسياحية للدولة، وانعكس أثره جلياً على المجتمع حتى غدت رياضة الدراجات الهوائية واحدة من الرياضات الشعبية المهمة التي يفضلها عموم أفراد المجتمع إلى جانب الإنجازات المتميزة التي سجلها فريق الإمارات للدراجات في المحافل العالمية، وقال سموه: سينقل طواف الإمارات هذه المرة للعالم مدى نجاح الإمارات وقدرتها على التعافي التدريجي، وعودة الحياة من جديد، وإدارتها المحكمة لظروف الجائحة، إلى جانب الإنجازات الوطنية المتمثلة بوصول مسبار الأمل إلى المريخ، والتطور العمراني والنهضة الحضارية التي تعاصرها الدولة في مختلف المجالات، بالإضافة إلى التعريف بالتنوع الجغرافي والمعالم التاريخية والتراثية والسياحية المتميزة، وهنا نتقدم بالشكر والتقدير للشركاء والرعاة لدورهم في دعم المسيرة الناجحة للطواف.

نخبة

ويجمع الطواف نخبة نجوم السباقات العالمية مثل السلوفيني بريموز روغليتش بطل النسخة الأولى من الطواف، والبريطاني آدم يتس بطل النسخة الثانية، وتادي بوغاتشر دراج فريق الإمارات والفائز بطواف فرنسا 2020، والبريطاني كريس فروم دراج فريق (ستارت آب نيشن) الإسرائيلي والفائز بطواف فرنسا للدراجات 4 مرات.

وتضم قائمة الفرق المشاركة فريق الإمارات البسين فينيكس البلجيكي الأعلى تصنيفاً في الموسم الماضي، AG2R سيتروين الفرنسي، أستانا بريمير تيك الكازاخي، فيكتوريوس البحريني، بورا - هانزغروهي الألماني، كوفيديس الفرنسي، ديكوينك كويك البلجيكي، أي اف اديوكيشن-نيبو الأمريكي، جروباما -اف دي جي الفرنسي، إنيوس جرانديريس البريطاني، إنترمارشي أريد جوبيرت ماتريوكس البلجيكي، ستارت أب نيشن الإسرائيلي، جامبو فيزما الهولندي، لوتو سودال البلجيكي، موفي ستار الإسباني، بايك اكسشينج الأسترالي، دي اس ام الألماني، كوبيكا أسوس الجنوب أفريقي، تريك سيجافريدو الأمريكي.

القمصان الملونة

أعلن مجلس أبوظبي الرياضي، توقيع اتفاقية مع شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، لرعاية القميص الأحمر الي يمنح للمتصدر في كل مرحلة من طواف الإمارات ،وجرى توقيع الاتفاقية بحضور عارف العواني الأمين العام للمجلس، وياسر المزروعي الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك.

من ناحية أخرى يتم منح القميص الأخضر برعاية اتصالات للمتصدر بالنقاط، والقميص الأبيض برعاية نخيل لأفضل متسابق شاب تحت 23 سنة، والقميص الأسود برعاية طيران أبوظبي لمتصدر المراحل السريعة المتوسطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات