هاميلتون يستمتع بآخر عقد ضخم في فورمولا 1

يسعى لويس هاميلتون، بطل العالم سبع مرات، إلى توسيع هيمنته في الفورمولا 1، إلى أبعد حدود في عام 2021، بعد تجديد عقده الضخم مع مرسيدس، بقيمة 40 مليون جنيه إسترليني سنوياً حتى نهاية عام 2022.

ويمثل العقد الجديد ارتفاعاً قدره 5 ملايين جنيه استرليني سنوياً للسائق البالغ من العمر 35 عاماً، والذي فاز بلقب العالم السابع في الفورمولا 1 في عام 2020، ليعادل الرقم القياسي للسائق السابق مايكل شوماخر.

ومع اقتراب عقده من نهايته في نهاية عام 2020، أوضح هاميلتون رغبته في البقاء مع فريق مرسيدس، والذي انضم إليه عام 2013، وفاز معه بستة ألقاب عالمية، وبعد حصوله على المركز الثالث في سباق نهاية الموسم في أبوظبي بعد تعافيه من فيروس كورونا، قال هاميلتون إنه يريد تأمين مستقبله قبل عيد الميلاد.

وأشارت صحيفة «ميرور» إلى أن هذا العقد الجديد سيكون هو آخر عقد من نوعه في عالم الفورمولا 1، مع تحديد سقف للراتب يبدأ تنفيذه اعتباراً من عام 2022، وأكدت مرسيدس أيضاً، أن توتو وولف سيبقى رئيساً للفريق، والرئيس التنفيذي للسنوات الثلاث المقبلة، بعد إعادة هيكلة الملكية.

وأصبحت شركة إنيوس، المملوكة لأغنى رجل في بريطانيا، السير جيم راتكليف، شريكاً في الفريق في بداية هذا العام، وزادت حصتها الآن من 30 إلى 33٪، وفي حين انخفضت حصة ديملر من 60 إلى 33%، لإنشاء ثلاثة شركاء متساوين.

طباعة Email