اكتمال التحضيرات لانطلاق مهرجان محمد بن زايد للهجن

أنهت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباقات الهجن ومزاينة الإبل «اللبسة 2021» الاستعدادات النهائية لقص شريط البداية صباح بعد غد، مع منافسات سباقات الهجن الخاصة بفئة «الحقايق» التي سوف تقام على مدار 20 شوطاً في الفترة المسائية، وقبلها السباق التراثي في الفترة الصباحية، بالتوازي مع مسابقتي المحالب ومزاينة الإبل.

وانتهت اللجنة من التحضيرات الأخيرة للمهرجان الذي يشهد مشاركة آلاف المطايا في جميع المسابقات، يمثلون الهجن الخاصة بأبناء القبائل في الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.

وأعلنت اللجنة في بيانها الصادر أمس أن التجهيزات الخاصة بمضمار السباقات في منطقة اللبسة بإمارة أم القيوين قد اكتملت لهذا العرس التراثي الكبير في ظل الطموح بنيل الناموس في المهرجان التراثي الكبير الذي أعدت له كل مقومات النجاح.

وتوافدت خلال الأيام الماضية قوافل الإبل على ميدان «اللبسة» للمشاركة في المهرجان، إذ يحتل الميدان بموقعه المتميز مكاناً جيداً لإقامة سباقات الهجن ونقطة التقاء لملاك الهجن.

جاهزية

وقال حمد الشامسي مدير اللجنة الفنية باتحاد الإمارات لسباقات الهجن إنه تم تجهيز جميع مواقع المنافسات بأحدث الوسائل التي تقدم كل عوامل النجاح للمهرجان، وكذلك تمت تهيئة أرضية الميدان الخاصة بالسباق بأفضل صورة ممكنة، بالإضافة إلى توفير الوسائل التي تمكن الملاك والمضمرين من الوصول لموقع السباقات بيسر وسهولة، مؤكداً اكتمال الاستعدادات والتحضيرات لخروج المهرجان في أفضل صورة كونه أحد أكبر وأضخم مهرجانات الهجن في المنطقة.

وأشار رئيس اللجنة الفنية إلى أن عمليات تسجيل المطايا المشاركة تمت وفق القواعد المتبعة والإجراءات الاحترازية والوقائية في الدولة، لضمان سلامة جميع المشاركين، كما حرصت اللجنة المنظمة على جعل عملية التسجيل ميسرة لاسيما مع رغبة الكثيرين من ملاك الهجن في التواجد بالحدث، حيث تمت عبر الحضور المباشر أو برنامج المركاض الذكي.

وأشاد الشامسي بالدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الرشيدة في الدولة لإنجاح مسيرة رياضة الآباء والأجداد.

طباعة Email