«دوري جوارا باري» إنجاز جديد لـ«أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو»

صورة

واصلت رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو تحقيق نجاحاتها المتوالية، وتحطيم الأرقام القياسية في تنظيم الأحداث الكبرى، ما يعزز مكانة أبوظبي أكبر مطور لرياضة الجوجيتسو في العالم.

ومثلما كان للرابطة السبق في تنظيم أكبر حدث رياضي بالعالم في 2020 شارك فيه 1096 لاعباً ولاعبة، وهو بطولة أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو في ريو دي جانيرو مطلع ديسمبر الماضي، عادت رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو مجدداً لتحقق إنجازاً جديداً يمثل قيمة مضافة كأكبر حدث رياضي في الفنون القتالية لعام 2021 حتى الآن، وهو الدوري العالمي للجوجيتسو بمدينة جوارا باري البرازيلية الذي اختتمت منافساته أول من أمس بمشاركة 835 لاعباً ولاعبة من 8 دول، في إعلان جديد لتحدي فيروس «كوفيد 19» والانتصار عليه.

وتكتسب جولة جوارا باري في الدوري العالمي لمحترفي الجوجيتسو قيمة كبرى كونها النشاط الوحيد في العالم لرياضة الجوجيتسو منذ بداية عام 2021، والنشاط الوحيد للعبة في البرازيل التي تمتلك أكثر من مليونين و500 ألف لاعب مسجل في رياضة الجوجيتسو، كما أنها شهدت نزالات حماسية كبرى بين عدد كبير من اللاعبين المصنفين في العالم.

وساهمت البطولة في تعريف العالم بتلك المدينة الصغيرة التي يبلغ عدد سكانها 127 ألف نسمة، وتقع في جنوب شرق البرازيل، وأصبحت إحدى الجولات المهمة لجمع النقاط من أجل المنافسة على الصدارة في التصنيف السنوي الدولي مع نهاية كل عام.

وشهدت البطولة توزيع 161 ميدالية ذهبية على الفائزين بالمراكز الأولى، و147 ميدالية فضية لأصحاب المركز الثاني، و117 ميدالية برونزية لأصحاب المركز الثالث، فيما توجت أكاديمية «جي اف تيم» بجائزة الأفضل خلال هذه الجولة من الدوري الدولي الخاص بالرابطة.

إشادة

وأشاد عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي بالنجاح الكبير للبطولة، مشيراً إلى أنها كانت المتنفس الوحيد للاعبي العالم وخصوصاً في البرازيل لاستقطاب طاقتهم، وتوفير أفضل بيئة تنافسية لهم مع مراعاة تطبيق الإجراءات الاحترازية بمنتهى الدقة، مؤكداً عدم نسيان دور الشركاء المنظمين المحليين ودعم المسؤولين في البرازيل.

وقال الهاشمي: «اعتادت الإمارات على تقديم الجديد للعالم في رياضة الجوجيتسو،، وما حققته بطولة جوارا باري من نجاحات اعترف بها الجميع، شهادة نجاح جديدة تعزز مسيرتنا المميزة في نشر اللعبة، وتنظيم الأحداث العالمية الكبرى بشكل احترافي، خصوصاً أن تنظيم أي حدث رياضي في هذا التوقيت يمثل تحدياً كبيراً، ونحن نقبل التحديات، ونسعى دائماً لتحويلها إلى فرص نجاح، ويحسب لرابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو أنها ملتزمة بأجندتها الدولية التي تتضمن أكثر من 80 بطولة حول العالم».

وأضاف: «جولة جوارا باري شهدت مشاركة 170 لاعباً ولاعبة حزام أسود، وهي نسبة كبيرة تعكس قوة المنافسة، وتؤكد ثقة اللاعبين المصنفين ببطولات رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو، وتعزز من مكانة أبوظبي كأكبر مطور لرياضة الجوجيتسو في العالم، حيث لا يقتصر دورها على نشر اللعبة وتطوير برامجها وتنظيم البطولات، لكنه يمتد لتمكين أبطالها والحصول على الاعترافات الدولية بها من المنظمات العالمية، فضلاً عن إجراء التحديثات المستمرة على قوانين التحكيم فيها بما يسهم في تحقيق أكبر قدر من حماية اللاعبين، مع ترسيخ قيم هذه الرياضة لدى كل ممارسيها في العالم، وأبرزها الانضباط، واحترام المنافس، والثقة بالنفس، والصبر والتحمل.

من جانبه قال طارق البحري مدير جولات أبوظبي جراند سلام للجوجيتسو:» بطولة جوارا باري محطة مهمة ضمن سلسلة بطولات الرابطة لتعزيز مسيرة الأبطال الطامحين للفوز بميدالياتها في مختلف أنحاء العالم، وكانت فرصة لاختبار قدراتهم في مواجهة أبرز المتنافسين، في الوقت الذي توقفت فيه أنشطة العالم الرياضية، وقد حرصنا على اختيار أفضل الحكام الدوليين لإدارتها".

وتوجه البحري بالشكر إلى الشريك المحلي في البرازيل الذي ساعدنا في التنظيم، وبذل جهوداً كبيرة للخروج بالحدث في أفضل صورة، كما قدم الشكر لعبدالمنعم الهاشمي على اهتمامه ومتابعته الحثيثة ودعمه الكبير للرابطة بما كان له الأثر الكبير في تحقيق تلك النجاحات المهمة.

طباعة Email