«دوري الإمارات لهواة الغولف» حدث عالمي فريد

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحتضن ملاعب الغولف في الدولة، «الدوري الإماراتي لهواة الغولف» (EAGL)، البطولة الأولى من نوعها في العالم الخاصة بفرق الهواة، التي تقام تحت مفهوم «الملكية الخاصة»، تحت مظلة الاتحاد الآسيوي للغولف، بإشراف الاتحاد الإماراتي للعبة، بالشراكة مع رجل الأعمال سوديش أغاروفال، ويقام الحدث من تسع جولات، ويتضمن 312 مباراة، وتستهل جولاته نوفمبر المقبل.

وجاء الإعلان عن تفاصيل البطولة، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد بنادي خور دبي للغولف، وحضره تيمور حسن رئيس اتحاد آسيا والمحيط الهادئ للغولف (APGC)، وبريا كومريا مدير البطولة وسوديش أغاروفال وخالد الشامسي الأمين العام لاتحاد الإمارات للغولف وأحمد إبراهيم ممثل مجلس دبي الرياضي .

ويأتي تفرد البطولة، من خلال مفهوم «الملكية الخاصة» التي تتيح الفرصة للشركات ورجال الأعمال، رعاية جولات الدوري، بجانب رعاية الفرق الثمانية المنافسة في النسخة الأولى، وذلك بعد أن أبدت تسعة فرق اهتمامها للتواجد في البطولة، سيتم اختيار ثمانية فرق من بينها.

مبادرة هادفة

وحول هذه البطولة قال الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس الاتحادين العربي والإماراتي للغولف: يسعدنا الإعلان عن الدوري الإمارات لفرق هواة الغولف، البطولة الفريدة من نوعها عالمياً، ونتوقع منها أن تقدم فوائد كبيرة على صعيد تطوير اللعبة في الدولة.

وأضاف: تحتضن دولة الإمارات منذ أكثر من ربع قرن من الزمن بطولات عالمية خاصة باللاعبين المحترفين، وتعد الأفضل والأقوى على الساحة العالمية، إلا أنه من النادر أن يحصل اللاعبون الهواة على منافسات لصقل موهبتهم والارتقاء في مسيرتهم الرياضية والتقدم خطوات إلى الأمام في مسيرتهم المهنية، لتقدم هذه البطولة الوليدة الفرصة المناسبة .

من ناحيته قال تيمور حسن رئيس اتحاد آسيا والمحيط الهادئ للغولف، : «إنه لمن دواعي سرورنا حقاً أن نرى بطولات مثل دوري الإمارات للهواة للغولف. الذي سيسهم في زيادة شعبية لعبة الغولف ».

طباعة Email