"يو إف سي" تعلن مشاركة عمر نور محمدوف لأول مرة في ثلاثية جزيرة النزال

كشفت مؤسسة "يو إف سي" للفنون القتالية المختلطة عن مشاركة عمر نور محمدوف، ابن عم الأسطورة حبيب نور محمدوف حامل لقب "يو إف سي" للوزن الخفيف، في أول نزال له في البطولة بصالة الاتحاد أرينا في حلبة ياس ليلة الأربعاء.

وأكد عمر نور محمدوف - البالغ من العمر 24 عاما - ًاستعداده للبطولة في أبوظبي، مشيرا إلى أنه يشعر وكأنه في وطنه، ما يعزز ثقته بتحقيق الفوز في هذا النزال.

ويواجه محمدوف خصمه سيرجي موروزوف في نزال عن فئة وزن الديك ضمن نزالات " يو إف سي– ليلة القتال : شيسا ضد ماجني "، والتي تضم 14 نزالاً في ثاني فعاليات ثلاثية جزيرة النزال من "يو إف سي".

وقال محمدوف: " أشعر في أبوظبي وكأنني في موطني داغستان .. أحب هذه المدينة وأشعر فيها بالراحة .. كنت متحمساً لهذا النزال، ولن أتردد في خوض 100 نزال في العاصمة الإماراتية " .

ويدخل عمر حلبة "يو إف سي" للمرة الأولى، حاملاً في رصيده 12 انتصاراً متتالياً، إلا أنه غير متأثر بالضغط المرتبط باسم نور محمدوف، حيث أكد بأنه يعتزم بناء اسمه بنفسه .

وعن ذلك قال : " ما زال الوقت مبكراً على الحديث عن الإرث، فهذا نزالي الأول، ولكني سأتحدث بالتأكيد عن الإرث المرتبط باسم عائلتي بعد تحقيق الفوز العاشر في "يو إف سي"، وأنا متحمس ومستعد تماماً لهذا النزال، وسأحقق انتصاري الأول أمام خصمي القوي".

واختتم عمر حديثه بالقول : " أعتقد أني أمثل جيلاً جديداً من المقاتلين، لذا عليّ أن أثبت للجميع مهاراتي في الحلبة، على أمل أن أكون مصدر إلهامٍ للمقاتلين " .

ومن المنتظر أن تستضيف صالة الاتحاد أرينا في حلبة ياس ثاني نزالات "يو إف سي" الرئيسية لهذا العام مساء غد " الأربعاء " والساعات الأولى من صباح الخميس، حيث يدخل نجما وزن الويلتر، مايكل شيسا ونيل ماجني حلبة النزال وبرصيد 3 انتصارات متتالية لكل منهما، ولتشهد "يو إف سي- ليلة القتال : شيسا ضد ماجني" وضع نهاية لمسيرة الفوز المتتالية لأحدهما في ثاني نزالات ثلاثية جزيرة النزال من "يو إف سي".

وبالنسبة لعشّاق " يو إف سي " في المنطقة العربية، فإن نزال يوم الأربعاء يمثّل أهميةً خاصةً لهم، حيث يستعد التونسي منير لزاز، الرياضي التونسي المقيم في الإمارات، لاستعراض مهاراته أمام جمهوره في نزاله الرئيسي الشريك أمام البرازيلي وارلي ألفيس، ليكون أول رياضي عربي مشارك في نزال رئيسي شريك في "يو إف سي" .

وبهذا الصدد، قال لزاز : " سعيد جداً بعودتي للمشاركة في جزيرة النزال، إنه النزال الثاني لي هنا، ما يجعلني متشوقاً لتقديم عرض متميز أمام الجمهور، ولا بد أنها ستكون ليلة جيدة، من الرائع أن أستعرض مهاراتي أمام جمهوري والمعجبين في حلبة الاتحاد أرينا الشهيرة، وأنتظر بلهفة خوض هذا النزال المهم، لذلك، وأدعو الجميع للمسارعة إلى الحصول على التذاكر والتواجد معي في هذه اللحظة المهمة".

وأضاف : " لأنني مقيم في الإمارات سوف يكون من السهل عليّ مواجهة الكثير من التحديات، خاصةً وأني لست مضطراً للسفر، ما يمنحني ميزة مهمة، بالإضافة إلى ذلك، أقف اليوم على أرضي، وبين جمهوري، ولم أخسر أي نزالٍ في السابق في أي دولة عربية، وبالتالي فإن الخسارة ليست خياراً أمامي على الإطلاق".

واختتم لزاز : " عشنا عاماً شاقاً انتشرت فيه جائحة كوفيد-19، لكن نجحنا بمواصلة العمل بفضل حكومة الإمارات ؛ فقد أعدّوا لنا هذه المنطقة الآمنة وحلبة الاتحاد أرينا، وهو أمر تعجز عن تحقيقه أي دولة أخرى حول العالم".

وعلى صعيد آخر ينتظر ثنائي النزال الرئيسي شيسا وماجني بفارغ الصبر انطلاق النزال، لاستعراض مهاراتهما أمام الجمهور الذي يحتفل بإتاحة أبوظبي و"يو إف سي" الفرصة أمامهم مجدداً لحضور الفعاليات الحية في بيئة آمنة كلياً.

وقبل أيامٍ على انطلاق النزال، قال شيسا : " أعود إلى أبوظبي للمرة الثالثة خلال 12 عاماً، حيث تعد هذه مشاركتي الثانية في منافسات جزيرة النزال، وفي آخر زيارة لي كنت من محلّلي "يو إف سي"، واليوم، أشعر بسعادة كبيرة لمشاركتي في النزال الرئيسي، في مدينة تثمّن الرياضة، حيث يتسم كل شيء هنا بمستوى رفيع من التنظيم، وتُعدّ هذه المواجهة أول منافساتي الخارجية، وأصابتني الدهشة بمستوى الاهتمام الذي يبديه الجميع لاستضافتنا ضمن المنطقة الآمنة " .

وأضاف شيسا : " تسرّني عودة الجمهور لحضور النزالات، فهم عنصر أساسي في هذه الرياضة، وأحد جوانبها المهمة التي تمدّنا بالقدرة على تحقيق الفوز، لذلك من الرائع أن نراهم مجدداً، وأنا على ثقة من أنهم سيستمتعون بعروض مشوّقة تحبس الأنفاس في المواجهة التي أنتظرها الآن بفارغ الصبر".

واختتم شيسا بالقول : " ما يزيد حماستي هو تمكني من الوقوف على حلبة جديدة كلياً في الاتحاد أرينا، خاصةً مع تصميمها المذهل الذي ينسجم مع العديد من المباني المذهلة هنا، وأنا متشوّق للدخول إليها وخوض النزال المرتقب يوم الأربعاء، وتحقيق الفوز فيه".

ويشهد جمهور منافسات ثلاثية جزيرة النزال من "يو إف سي" رحلة مصمّمة بعناية لضمان صحتهم وسلامتهم، تتضمن إلزام الجميع بتقديم نتائج سلبية لاختبارات الكشف عن فيروس كوفيد-19 بصلاحية لا تزيد على 48 ساعة، وفحص درجة الحرارة، والالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات طوال الوقت إلى جانب الالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي.

كما تشتمل الخطة الموضوعة لضمان الصحة والسلامة تطبيق أحدث التقنيات في الاتحاد أرينا، حيث سيتمكن الجمهور من طلب المأكولات والمشروبات من مقاعدهم عبر تقنية مبتكرة، مع اعتماد حلول الدفع الإلكترونية حصراً، بشكلٍ يقلّص حاجة الجمهور للتحرك ويضمن صحة وسلامة الجميع.

من جانبه، قال نيل ماجني : " أشعر بالسعادة في أبوظبي التي حققت هذا النجاح الكبير مع الحفاظ على صحة وسلامة الجميع، ومن الرائع أن نعود لاستعراض مهاراتنا أمام الجمهور مجدداً، وأنا ممتنّ لهذه الفرصة التي أتاحت لي المشاركة، ونظراً لكوني شاركت في آخر نزالات "يو إف سي" المتاحة أمام الجمهور في بداية عام 2020، أشعر بحماسةٍ كبيرة للمشاركة في أول منافسة يحضرها الجمهور في عام 2021 مما يدفعني لتقديم أداء رفيع المستوى هذه السنة".

وأضاف : " أدخل حلبة النزال مع شيسا مدركاً حجم التحدي الذي يواجهنا معاً بالنظر لرصيد الفوز المتساوي الذي نحمله، وبغضّ النظر عن هوية الفائز، إلا أنه سيكون قريباً جداً من الخمسة الأوائل، ما سيدفعنا لبذل قصارى جهدنا وتقديم عرض متميز، لذا أنا متحمّس جداً للدخول إلى الحلبة واستعراض مهاراتي في الاتحاد أرينا التي تتميّز بتصميم جميل، كما هو الحال مع جميع المباني منقطعة النظير التي شهدناها هنا".

كلمات دالة:
  • عمر نور محمدوف،
  • "يو إف سي" للفنون القتالية المختلطة ،
  • حلبة مرسى ياس
طباعة Email
تعليقات

تعليقات