10 أندية وأكاديميات في دوري «أم الإمارات» للجوجيتسو اليوم

تنطلق، اليوم، منافسات الجولة الأولى من دوري «أم الإمارات» لجوجيتسو السيدات، بمشاركة نخبة من لاعبات أندية الدولة في مختلف الفئات والأوزان. وتستضيف البطولة الصالة الرياضية في نادي النصر بدبي، التي أكملت ترتيباتها اللازمة لتجهيز الأبسطة، ومداخل اللاعبات، ومسارات الخروج، مع تطبيق كل الإجراءات الاحترازية، وفقاً للبروتوكول الطبي المعتمد في اتحاد الإمارات للجوجيتسو.

 

ويعتبر دوري أم الإمارات لجوجيتسو السيدات أولى بطولات الموسم الرياضي الجديد 2021. وستكون المنافسات ضمن ثلاث فئات للناشئين (تحت 16 عاماً/‏ والشباب /‏ تحت 18 عاماً/‏ والكبار/‏ فوق 18 عاماً) خلال الفعاليات التي تشهد مشاركة 156 لاعبة من 10 أندية وأكاديميات على مستوى الوطن.

وفي هذا السياق تؤكد سميرة مرشد الرميثي عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو أن الاتحاد وبدعم متواصل من القيادة الحكيمة، وانطلاقاً من إيمانه بدور المرأة في مسيرة التنمية الشاملة، حريص على توفير كل المقومات التي تكفل لها التفوق في ميدان الجوجيتسو.

وأوضحت أن أحد أهم الأهداف الاستراتيجية للاتحاد يكمن في تطوير مجموعة من اللاعبات القادرات على تمثيل الإمارات خير تمثيل، والوقوف على منصات التتويج الدولية، وأن تصبحن قدوة للأجيال الجديدة، التي تتطلع إلى احتراف هذه الرياضة الرائعة ومواصلة مشوار التألق وتحقيق الأمجاد.

ويقول مبارك صالح المنهالي مدير الإدارة الفنية في اتحاد الإمارات للجوجيتسو، إن دوري «أم الإمارات» للجوجيتسو بنظامه الجديد، يمثل فرصة مثالية للوقوف على المستوى الفني للاعبات وتقييم أدائهن واستعداداتهن لما هو مقبل من منافسات محلية وقارية.

ويتابع: «ستتيح البطولة التي ستقام بنظام الدوري الفرصة أمام المزيد من السيدات اللاتي ينتسبن إلى الأندية والأكاديميات المختلفة للمشاركة والاحتكاك مع لاعبات أكثر خبرة، وهو ما ينعكس بشكل إيجابي على المستوى الفني للبطولة المحلية الغالية على نفوس كل الإماراتيين».

وتوجه راشد محبوب القبيسي الرئيس التنفيذي لـ«آفاق الإسلامية للتمويل»، بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على ما يقدمه من دعم لامحدود للرياضة والرياضيين بشكل عام، ورياضة الجوجيتسو على وجه الخصوص، مشيداً بالشراكة الناجحة والمتميزة مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو، برئاسة عبد المنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، على ما يقوم به الاتحاد من دور إيجابي في نشر اللعبة، وتعاونه التام مع شركاء النجاح من أجل مواصلة التميز، وتحقيق أفضل النتائج على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

كما أكد القبيسي أهمية المكانة التي تتمتع بها بطولة «أم الإمارات» للجوجيتسو على مستوى الدولة، خصوصاً أنها تحمل اسماً غالياً على قلوب كل أبناء الوطن، مشيراً إلى أن البطولة بحد ذاتها تشكل قيمة كبيرة للمرأة الإماراتية، والتي لم تترك مجالاً إلا وأبدعت فيه، وتركت فيه بصماتها الواضحة.

وختم القبيسي تصريحاته، متمنياً التوفيق لكل المشاركات في الحدث الكبير، والذي يأتي عقب فترة طويلة من التوقف بسبب جائحة «كورونا» قبل أن تقرر الجهات المسؤولة عودة الأنشطة والمسابقات بشرط الالتزام بالبروتوكول الصحي، وهو الأمر الذي يؤكد حرص الدولة لضمان سلامة كل من يعيش على أرضها من مواطنين ومقيمين، متمنياً أن تكون البطولة بداية لموسم من منافسات الجوجيتسو، يتسم بالقوة والندية والإثارة والنتائج المتميزة.

شغف

وتقول بلقيس عبدالله، إحدى أبرز المواهب الإماراتية الصاعدة التي تنافس ضمن فئة تحت 18 عاماً عن وزن 48 كيلو جراماً، إن العودة إلى البساط وأجواء المنافسات من بوابة دوري أم الإمارات يبعث على المزيد الفرح والفخر والاعتزاز، مشيرة إلى أنها وكل زميلاتها يشعرن بحماس غير مسبوق لتقديم عرض يليق ومكانة البطولة، واضعة نصب عينيها الفوز بالذهب.

وأضافت: «تتميز البطولة هذا العام بأنها تتكون من 5 جولات، وهو أمر لم نعتد عليه خلال الأعوام السابقة، ما سيعزز أجواء المنافسة بين عدد أكبر من اللاعبات، وخلال فترة زمنية طويلة، بما يستوجب البقاء على استعداد تام وجاهزية عالية للمنافسة حتى الرمق الأخير. وبالتأكيد فإن الفوز بلقب الدوري لن يكون مشواراً سهلاً على الإطلاق، بل سيكون حافلاً بالتحديات والمواجهات الحاسمة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات