انطلاق منافسات بطولة «فزاع للصيد بالصقور»

انطلقت، أول من أمس، وسط أجواء تنافسية قوية بطولة فزاع للصيد بالصقور «التلواح»، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وتستمر حتى 16 الجاري في منطقة الروية بدبي، بمشاركة نخبة الصقارين الباحثين عن حصد التفوق بواسطة أفضل وأقوى الصقور في مختلف الأشواط والفئات المتنوعة. وجاءت انطلاقة البطولة مع أشواط الشيوخ لفئة جير شاهين، التي تفوق فيها فريقا «أف 3» و«الظفرة» مع حضور بارز من فريق «أم 7».

رؤية

وتقدم عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، حيث إن بلوغ البطولة عامها الـ19 بهذا التطور والنجاح البارز، إنما تحقق بفضل رؤية سموه وتوجيهاته بحفظ التراث وتوثيقه ونقله إلى الأجيال الصاعدة، متمنياً التوفيق للمشاركين مع السعي لتوفير كل المقومات اللازمة لهم.

جهود

وأكد دميثان بن سويدان رئيس اللجنة المنظمة أن انطلاقة البطولة جاءت وفق التطلعات المأمولة، وبما سعت له فرق العمل التي سخرت كل الجهود من أجل ضمان سير الأشواط بكل أريحية وسهولة للمشاركين جميعاً، فيما اعتبر أن النسخة الحالية تسير وفق الإجراءات المعتادة، على أن يكون هناك تعديل في منافسات الطيارة اللاسلكية في الفترة المقبلة لجذب المزيد من الصقارين.

وقال الصقار بطي سالم مبارك من فريق «إم 7»: نشعر بالأمان في البطولة، ونلاحظ مدى تطبيق إجراءات التباعد والاحترازات الصحية، كما أن مشاركتنا جاءت سهلة وسريعة رغم تخوفنا في البداية بشأن شكل المنافسات في ظل الجائحة، لكن رأينا هنا العكس حيث إن الأمور أسهل من أي وقت مضى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات