٤٠ تحت الصفر .. الكثيري.. تحدّي الجري

كرّم اتحاد ألعاب القوى بجمهورية ساخا في سيبيريا الروسية، برئاسة أناتوليكيرجاسوف، الرائد أحمد حسين الكثيري من قطاع أمن المجتمع بشرطة أبوظبي، لمشاركته في سباق للجري في درجة حرارة تحت الصفر بأربعين درجة مئوية (- 40C)، ويعد الكثيري أول لاعب أجنبي في روسيا يتم تكريمه من الاتحاد، وحاز على شهادة تؤهله للمشاركة في سباقات للجري بمناطق تصل فيها درجات الحرارة إلى (- 40C) تحت الصفر.

وأشاد الرائد أحمد حسين الكثيري، باهتمام شرطة أبوظبي بتشجيع العناصر الشرطية على تبني روح التحدي والمغامرة ومواجهة المصاعب، وحرصها على تنمية الصفات القيادية والشجاعة، مشيراً إلى أنه سيشارك في 5 سباقات ألترا ماراثون العام المقبل، وتبلغ مسافة كل سباق 250 كم لكل سباق، وسيكون آخر سباق في القطب الجنوبي، وأكد أن سبب اختياره المشاركة في تحدي الجري في سيبيريا، هو انخفاض درجات الحرارة، لوقوعها في نفس الظروف المناخية للقطب الجنوبي، ولقربها نسبياً من مدينة موسكو، وبالتالي، سهولة التنقل بين المدن المجاورة، والتمكن من التدرج في التدريب مع انخفاض درجات الحرارة تدريجياً، وذكر أن من أشد الصعوبات التي واجهته في سيبيريا، البرودة الشديدة لدرجة تجمد أي قناع للوجه، وبالتالي، صعوبة التنفس أثناء الجري، مشيراَ إلى استخدامه برنامج «غوغل» للترجمة لتسهيل التواصل وثمّن الكثيري، دعم سفارة الدولة في روسيا له، خلال فترة وجوده في سيبيريا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات