مكاسب مميّزة لتنس الإمارات أفرزها كأس الحبتور

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

حققت بطولة كأس الحبتور الرابعة للتنس، نجاحات بارزة بنسختها الرابعة، التي نظمتها أكاديمية الحبتور، بإشراف اتحاد الإمارات للتنس، مؤخراً، على ملاعب أكاديمية الحبتور بدبي، والتي تم تنظيمها تزامناً مع بطولة تحدي الحبتور الدولية للسيدات.

وحظي الحفل الختامي للبطولة بتقدير رسمي، حيث قام الشيخ حشر آل مكتوم رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للتنس، وخلف الحبتور رئيس مجموعة الحبتور الدولية، بتكريم الفائزين، تقديراً للنجاح الذي حققته البطولة.

وفي هذا السياق، كشفت البطولة عن ملامح إيجابية، عكست النقلة النوعية لتطور التنس في الدولة، مشاركة 180 لاعباً ولاعبة، منهم أربعة لاعبين قدموا من مملكة البحرين الشقيقة، للمشاركة في البطولة، وشهدت تنظيماً مميزاً لأكاديمية الحبتور، إضافة إلى المزيد من الجوانب المهمة الأخرى، ويأتي في واجهتها، تألق اللاعبين المواطنين، وتمكنهم من الوصول لمراحل متقدمة في البطولة، وأبرزها وصول اللاعب عمر العوضي إلى المباراة النهائية في فئة الرجال، وتمكن اللاعب عبد الله المرزوقي من الوصول للدور نصف النهائي للبطولة، بينما خاض باقي اللاعبين مباريات مميزة خلال البطولة.

وكان اللاعب عمر العوضي، المصنف الثاني في البطولة، وصل للمباراة النهائية لفئة الرجال، والتي تبلغ جوائزها 5000 درهم، وخسر النهائي أمام اللاعب البريطاني والمصنف الأول للبطولة، سيمون روبيرتس (6-4) و(6-2).

كما أن مشاركة 180 لاعباً ولاعبة من مختلف الأندية والأكاديميات المنضوية تحت مظلة اتحاد الإمارات للتنس، والنجاح بتنظيمها، يعد مكسباً مهماً، أفرزته البطولة.

وفي هذا السياق، أشاد الأمين العام لاتحاد التنس، ناصر يوسف المرزوقي، بالجهود البارزة التي قامت بها أكاديمية الحبتور بإنجاح البطولة، ودعم نجاحها بكافة العناصر، ما ساهم بظهورها بشكل مميز، مقدماً الشكر إلى خلف الحبتور رئيس مجموعة الحبتور الدولية، للدعم الكبير الذي يحظى به تنس الإمارات.

وأشاد المرزوقي بالمستوى الفني للمباريات، والتي كشفت عن مستويات طيبة للاعبين واللاعبات، وعكست التزامهم بالحفاظ على لياقتهم الفنية والبدنية بشكل جيد، بالرغم من تعليق النشاط في وقت سابق، بسبب جائحة «كورونا»، مضيفاً: تعد بطولة كأس الحبتور، من البطولات المهمة، التي تمنح للاعبين فرصة لاختبار قابلياتهم الفنية، تمهيداً للمشاركات في البطولات الدولية، لذلك، فقد حرصنا على توفير أفضل سبل نجاح البطولة، لكي تواصل نجاحها من سنة لأخرى.

يذكر أن البطولة شهدت مشاركة 10 لاعبين مواطنين في البطولة، وهم كل وعبد الله المرزوقي، ومحمد أهلي، ومحمد الجناحي، وعبد الله آل علي، وعبد الرحمن الجناحي، وعمر الأحمدي، ومحمد آل علي، إضافة إلى لاعب الخبرة وقائد المنتخب الوطني، عمر العوضي، وبمتابعة مدرب المنتخب الوطني هشام البراملي، كما شهدت أولى مشاركات اللاعبة الإماراتية مريم البند.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات