الإنتاج تُدشن «بيرق الناموس للهجن»

دشنت جائزة بيرق الناموس للهجن والتي تقام سنوياً برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، نسختها الرابعة والجديدة والمخصصة لأبناء القبائل من ملاك الهجن، حيث تم إضافة فئة جديدة وهي بيرق الإنتاج إلى جانب البيرق المفتوح. وستشمل جائزة بيرق الإنتاج 4 مهرجانات كبرى وهي: «جائزة زايد الكبرى»، مهرجان سمو ولي عهد دبي، مهرجان ختامي الوثبة، ومهرجان ختامي المرموم، بينما تشمل جائزة البيرق المفتوح 6 مهرجانات وهي المهرجانات الأربعة السابقة إلى جانب مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وجائزة الملك عبدالعزيز للإبل في المملكة العربية السعودية الشقيقة. 

دعم 

وأكد المهندس حمد بطي الغفلي الأمين العام للجائزة، أن إضافة فئة جديدة في جائزة بيرق الناموس يعكس الدعم الكبير واللامحدود من راعي الجائزة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، حيث تعكس الجائزة تشجيع سموه للملاك من أبناء القبائل ودعم واهتمام سموه برياضة الآباء والأجداد، مشيراً إلى أن جائزة البيرق دشنت نسختها الجديدة عبر مهرجان جائزة زايد الكبرى الذي أقيم أخيراً في ميدان الوثبة بأبوظبي. 

وأضاف الغفلي، إن إضافة جائزة فئة الإنتاج في جائزة البيرق، كان لها أصداء وردود أفعال واسعة بين ملاك الهجن باعتبارها ستسهم في دعم وتعزيز موسم سباقات الهجن، خاصة أن الفترة الماضية شهدت إقبالاً واسعاً على التسجيل، مما يعكس النجاح المبكر للفكرة التي تهدف إلى تشجيع الملاك، وتسهم في خلف بيئة تنافسية بينهم. 

تنافس 

وأوضح الغفلي أن جائزة البيرق هذا العام ستشهد تنافساً مثيراً بين الملاك وشعارات أبناء القبائل خاصة بعد البداية القوية في مهرجان جائزة زايد الكبرى، حيث تعتبر الجائزة منصة توثق وترصد إنجازات هجن أبناء القبائل على مدار العام في أكبر المهرجانات والسباقات في مختلف ميادين الهجن بالدولة والخليج، فضلاً عمّا تحمله الجائزة من قيمة معنوية كبيرة تعزز من سعادة الفائزين في ختام المشهد السنوي، لافتاً إلى أن الجائزة نجحت في تحقيق أهدافها السامية في تشجيع الملاك وازدهار هذه الرياضة وتنميتها وترسيخها في أوساط الشباب وتوارثها من جيل إلى جيل.

كلمات دالة:
  • هجن،
  • جائزة بيرق الناموس
طباعة Email
تعليقات

تعليقات