سموه : حوّلنا تحديات «كورونا» إلى فرص نجاح وإنجازات للإمارات

سيف بن زايد يُتوج فيرستابن بطلاً لسباق الفورمولا1 في أبوظبي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس منافسات «جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 - الجولة الختامية لبطولة العالم 2020» التي اختتمت فعاليتها على حلبة مرسى ياس في أبوظبي في موسمها الـ70.

وتوج الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان المتسابق ماكس فيرستابن،الفائز بجولة أبوظبي متمنياً التوفيق لجميع المشاركين في البطولات القادمة، وكان سموه يرافقه معالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، وشيس كاري الرئيس التنفيذي رئيس مجلس إدارة مجموعة «فورمولا 1»، قد حضر إلى نقطة انطلاق سيارات سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 «أبوظبي 2020»، معلناً بدء انطلاق الجولة الختامية لهذا الموسم بعد عزف السلام الوطني لدولة الإمارات.

وهنأ الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان جميع محبي رياضة سباقات السيارات في العالم بنجاح واختتام البطولة والمنافسة القوية التي جرت بين جميع المشاركين الذين سعوا لنيل لقبها في الموسم الـ70 لبطولة «الفورمولا1». وقال سموه: إن نجاح استضافة الدولة للجولة الختامية العالمية للفورمولا 1 ــ 2020 خلال هذه الظروف الاستثنائية إضافة متميزة إلى رصيد دولة الإمارات من الإنجازات المتواصلة.

وشكر سموه جهود منظمي الجولة الختامية للبطولة، وأعرب عن شكره وتقديره للشركاء لدورهم في إنجاح استضافة الدولة لهذا الحدث الرياضي العالمي وظهوره بصورة مشرفة تليق بمكانة دولة الإمارات العالمية في تنظيم الفعاليات وفق أعلى المعايير.

وقال سموه: «إن نجاح تنظيم البطولة خلال هذه الظروف يؤكد إمكانات دولة الإمارات وتميز كوادرها الوطنية في تحويل التحديات التي فرضتها جائحة كورونا إلى فرص نجاح وإنجازات»، وحضر التتويج محمد بن سليم نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات، رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة.

وأحرز فيرستابن لقب جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 لأول مرة في تاريخه، ليصبح السائق السادس الذي يعتلي منصة التتويج في حلبة مرسى ياس، وينضم لقائمة الأبطال المتوجين في أبوظبي بعد هاميلتون وفيتيل ورايكونن وروزبرغ وبوتاس.

واستمتع الحضور في حلبة مرسى ياس بمشاهدة العرض الجوي المتميز الذي قدمه فريق فرسان الإمارات برفقة طائرة الاتحاد للطيران من طراز إيرباص A380 فوق سماء حلبة مرسى ياس قبيل انطلاق السباق.

وقدمت طيران الاتحاد وفريق الفرسان بطائراته النفاثة السبع من طراز Aermacchi MB-339A عرضاً جوياً مذهلاً وهي تحلق بسرعة 400 كم في الساعة على ارتفاع 800 قدم فوق خطي البداية والنهاية لمسار الحلبة.

ونجح فيرستابن في ختام الموسم بأروع صورة ممكنة ليحقق الفوز الثاني له في عام 2020 والعاشر له في مسيرته مع سباقات الفورمولا1، لينهي احتكار فريق مرسيدس للقب في أبوظبي منذ عام 2013 الذي شهد آخر تتويج لفريق ريد بل في حلبة مرسى ياس مع الألماني سيباستيان فيتيل.

تفوق

وقدم فيرستابن سباقاً قوياً بعدما نجح في الحفاظ على انطلاقته من المركز الأول وتصدر السباق منذ البداية وحتى النهاية، متفوقاً على سائقي مرسيدس الفنلندي بوتاس الذي أنهى السباق ثانياً، وحل البريطاني هاميلتون ثالثاً.

ونجح فيرستابن في إنهاء السباق في ساعة و36 دقيقة و28 ثانية، بفارق 15.976 ثانية عن بوتاس الوصيف، و18.415 ثانية عن هاميلتون، فيما أحرز المركز الرابع سائق ريد بل التايلاندي الكسندر البون. واحتل سائق فريق ماكلارين البريطاني لاندو نوريس المركز الخامس ليهدي فريقه المركز الثالث في ترتيب الصانعين وجاء زميله الإسباني كارلوس ساينز سادساً.

احتفال

ورغم فوز فيرستابن في أبوظبي إلا أن ذلك لم يمنع هاميلتون من الاحتفال بلقب بطولة العالم السابعة والتي عادل بها رقم شوماخر في إنجاز تاريخي يحسب للبطل البريطاني، الذي حقق أرقاماً قياسية الموسم الحالي باعتلائه منصة التتويج للمرة 165.ومع نهاية الموسم تربع هاميلتون على صدارة ترتيب بطولة العالم برصيد 347 نقطة، متفوقاً على زميله في الفريق فاليتيري بوتاس الوصيف بـ 223 نقطة، وماكس فيرستابن الثالث بـ 214 نقطة.

ريسينغ بوينت يخسر معركة الثالث

واجه فريق ريسينغ بوينت سوء حظ وفشلاً في الحفاظ على المركز الثالث في ترتيب الصانعين بعد أن خطف فريق ماكلارين المركز في جائزة الاتحاد للطيران الكبرى، ودارت معركة قوية بين الفريقين على خطف المركز الثالث الذي يمنح صاحبه ملايين الدولارات من منظمة الفورمولا1 بناء على ترتيب الصانعين، إذ أدار فريق ماكلارين السباق في حلبة مرسى ياس بطريقة أكثر من رائعة عن طريق سائقيه لاندو نوريس وكارلوس ساينز، فيما عجز لانس سترول سائق ريسينغ بوينت عن تقديم أداء أفضل واكتفى بالمركز العاشر ليحصد نقطة واحدة في السباق أدت إلى خسارة فريقه للمركز الثالث، إضافة إلى سوء الحظ الذي واجه سيرجيو بيريز نتيجة توقف محركه على الرغم من خوضه السباق بمحرك جديد.

رعاية أرامكو للفورمولا1 تدعم رياضة سباقات السرعة

حظيت بطولة العالم للفورمولا 1، بدعم منقطع النظير، بعد دخول أرامكو السعودية في رعاية طويلة الأمد مع الفورمولا 1، ما يعزز من حضورها على المستوى العالمي، خاصة أن سباقات الفورمولا 1، تحظى بمتابعة واهتمام الملايين حول العالم، إذ تعد رعاية أرامكو للفورمولا 1، أول رعاية عالمية من قبل الشركة لحدث رياضي عالمي.

وتهدف أرامكو من رعايتها للفورمولا 1 عالمياً، إلى تحقيق مجموعة من الأهداف التجارية، والاستفادة من تلك الرعاية في الترويج لحلول تقنيات النقل النظيفة، وتوعية الجماهير في مختلف أنحاء العالم بمحركات الاحتراق الداخلي منخفضة الانبعاثات، ما سيعزز كذلك من مساعي الفورمولا 1 لتطوير رياضة سباقات السيارات، لا سيما مع الإعلان عن دخول المملكة العربية السعودية لسباقات الفورمولا 1، واستضافتها لإحدى جولات بطولة العالم في المستقبل.

يذكر أن التعاون بين أرامكو السعودية والفورمولا 1، ستشمل عرض العلامة التجارية لأرامكو في المسارات الخاصة بالسباقات حول العالم، إضافة إلى رعايتها لمجموعة من سباقات الجائزة الكبرى على مدار موسم 2020.أبوظبي - البيان الرياضي

فيرستابن: التتويج في حلبة ياس رائع

أعرب فيرستابن عن سعادته بالتتويج باللقب في حلبة مرسى ياس، مؤكداً أنه شيء رائع أن يأتي ختام الموسم على منصة التتويج وأول مرة في أبوظبي، وقال: كانت قيادة مؤثرة في مسارات حلبة مرسى ياس الرائعة، وركزت على إدارة الإطارات بشكل جيد عقب الانطلاق من المركز الأول، وسارت الأمور كما كان مخطط لها ،واستطعت التحكم في الصدارة والسيطرة على المركز الأول رغم ضغط بوتاس وهاميلتون في البداية.

وقال هاميلتون بطل العالم إن صعوده على منصة التتويج للمرة 165 في تاريخه أمر جيد، وذلك رغم عدم جاهزيته بنسبة 100 % بعد تعافيه قبل أيام، من «كورونا» وقال: لم أشعر بأني في أفضل حالاتي وتأثر أدائي وخصوصاً أنني لم أتوقع حتى قبل بداية السباق أني سأتواجد في أبوظبي.

إطلاق اسم هاميلتون على أحد مسارات حلبة سيلفرستون

أعلنت حلبة سيلفرستون، التي تستضيف جائزة بريطانيا الكبرى في سباقات فورمولا 1 للسيارات، تسمية الحارة المؤدية إلى مركز الصيانة، باسم لويس هاميلتون، بطل العالم سبع مرات، تقديراً للإنجاز الذي حققه السائق البريطاني في عالم سباقات الفورمولا 1.

وأصبح هاميلتون هذا العام، أنجح سائق في فورمولا 1 على مر العصور، بعد تفوقه على رقم مايكل شوماخر القياسي، في عدد الانتصارات، فضلاً عن معادلة رقم أسطورة فيراري المعتزل، بإحرازه لقب بطولة العالم سبع مرات.

وقال ديفيد كولتارد رئيس نادي سائقي السباقات البريطاني، في بيان: «إنها أول مرة في تاريخ سيلفرستون، أن يسمى جزء من الحلبة باسم أي شخص».

وأضاف: «لويس أصبح جزءاً كبيراً من التاريخ».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات