فارق النقاط يشعل صراع «الهواة»

أشعل فارق النقاط الضئيل بين أندية المقدمة فتيل مسابقة دوري الهواة، في وقت حملت فيه الجولة الرابعة من مباريات دوري «الأولى» أرقاماً سلبية ومتراجعة على مستوى إحراز الأهداف، التي استقرت عند 10 أهداف فقط خلال 5 مباريات، بواقع هدفين في كل مباراة، وهي نسبة متراجعة كثيراً مقارنة بالجولات الثلاث الأولى التي فاقت في إحداها الـ22 هدفاً.

فشل الإمارات في اجتياز امتحان العربي والذي أوقف صحوة الصقور الفائز في الجولات الثلاث الماضية بعد أن فرض عليه التعادل بهدفين، ليحافظ الصقور على صدارة المسابقة برصيد 10 نقاط، لكن الفارق بينه وبين الوصيف تقلص إلى نقطة، ويبدو أن عقدة العربي تظل بمثابة كابوس يؤرق لاعبي الصقور، ودائماً ما يسبب ممثل إمارة أم القيوين متاعب لفريق الإمارات في كل موسم.

توهج

ويحتل مسافي المتوهج والبطائح المتحفز المركزين الثاني والثالث ولكليهما 9 نقاط، ومن ثم يأتي دبا الحصن المتعثر على ملعبه بالتعادل أمام النواخذة في المركز الرابع بسبع نقاط يليه كل من دبا الفجيرة والحمرية ولكليهما 5 نقاط، ويأتي التعاون سابعاً بأربع نقاط ثم العربي والعروبة بنقطتين في المركزين الثامن والتاسع والذيد عاشراً بنقطة وحيدة ثم مصفوت في المركز الأخير بلا رصيد من النقاط.

وحقق مسافي الذي يدربه المواطن عبد الغني المهري بداية غير مسبوقة في تاريخ النادي بعد أن حصد العلامة الكاملة بتسع نقاط من ثلاث مباريات، ليؤكد لاعبو الفريق أن فريقهم قادم لإحداث المفاجأة هذا الموسم. كما تمكن البطائح من فض التعاون بهدفين مقابل هدف ليسير الفريق على طريق الانتصارات محققاً الفوز في 3 جولات والهزيمة في مباراة وحيدة أمام الإمارات.

وكان واضحاً من خلال مباريات الأسبوع الرابع كثرة التعادلات، والتي طغت على أجواء ثلاث مباريات وبنتيجة واحدة 2-2، والتي حضرت خلال لقاء الإمارات ضد العربي إلى جانب دبا الحصن أمام دبا الفجيرة والحمرية ضد العروبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات