طالب الجميع بالتصويت له غدا

الاتحاد الأمريكي للملاكمة يعلن دعمه لمرشح الإمارات لرئاسة الاتحاد الدولي

أعلن الاتحاد الأمريكي للملاكمة عن دعمه لمرشح الإمارات لمنصب رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة أنس العتيبة.

وطالب الاتحاد الأمريكي الذي يعد واحدا من أهم الاتحادات في العالم وأكثرها تأثيرا في رسالة وجهها إلى جميع الاتحادات الوطنية للملاكمة في العالم بمساندة مرشح الإمارات والتصويت له في الانتخابات التي ستجرى غدا السبت " عن بعد " .

وأكد أن أنس العتيبة رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي نائب رئيس الاتحاد الدولي مرشح دولة الإمارات هو الأكثر تأهيلا وجدارة بهذا المنصب لأنه يمتلك المهارات اللازمة لقيادة الاتحاد الدولي للملاكمة في السنوات الأربع المقبلة والحفاظ على حقوق الملاكمين.

وقال الاتحاد الأمريكي في بيانه الصادر مساء أمس والذي تحول إلى رسالة خطية مكتوبة ومرسلة لكل الاتحادات الوطنية، " إنه بقيمه التاريخية ودوره البارز الذي قام به على مدار عقود طويلة للحفاظ على مكتسبات تلك الرياضة الأولمبية المهمة، وحماية الاتحاد الدولي من الإخفاقات بقدر الاستطاعة، تابع خلال الفترة الأخيرة خروج الاتحاد الدولي عن المسار الصحيح، وقيامه ببعض الممارسات البعيدة عن الحكم الرشيد واللعب النظيف، وأنه من هذا المنطلق، ومع الانتقال حاليا من خلال تلك الانتخابات إلى عصر جديد فإن الاتحادات الوطنية في العالم عليها مسؤولية كبرى في الالتزام بالمعايير الأخلاقية، وأن تتحلى بمسؤوليتها في تحديد مستقبل الاتحاد الدولي للملاكمة " .

وأضاف البيان :" من الضروري لنا في الاتحاد الأمريكي وكل الشركاء في الاتحادات الوطنية أن نحافظ على المكتسبات التي حققتها رياضة الملاكمة في مسارها الأولمبي، وأن ندافع بكل قوة عن ثمارها التاريخية، وأن نتأكد بأن الاتحاد الدولي يعمل لصالح اللعبة ومن أجل تحقيق أحلام كل الملاكمين في كل دول العالم، ويجب أن نتخلص من اخفاقاتنا الأخيرة وأن نلتزم جميعا مع اللجنة الأولمبية الدولية بأعلى الممارسات الأخلاقية وقيم المنافسة العادلة اعتبارا من الآن وفي المستقبل".

وتابع " بناء على مراجعة شاملة لتقارير اللجنة الأولمبية الدولية لعام 2019 وبيانات منصات المرشحين لمنصب رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة، والمعلومات العامة التي جمعناها بعناية فائقة من مصادر متعددة، ونتائج الاستبيان الذي أجريناه مع العديد من الاتحادات الوطنية وصلنا إلى قناعة بأن سعادة أنس العتيبة رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي نائب رئيس الاتحاد الدولي مرشح دولة الإمارات هو الأكثر تأهيلا وجدارة بهذا المنصب، لأنه يمتلك المهارات اللازمة لقيادة الاتحاد الدولي للملاكمة في السنوات الأربع المقبلة والحفاظ على حقوق الملاكمين، وقد تأكدنا من سجله الحافل بالحوكمة والشفافية المالية والأخلاقيات الرفيعة التي تنسجم مع قيم الرياضة بما يحقق التغيير المأمول الذي نتمناه في الاتحاد الدولي للعبة".

ولفت إلى أنه في حال قيادة سعادة أنس العتيبة للاتحاد الدولي للملاكمة، تتطلع الولايات المتحدة الأمريكية للتعاون مع الجميع لتحقيق بداية جديدة للملاكمة على النطاق الأولمبي وتطويرها بما يحقق آمال أسرة هذه الرياضة، ويمضي بها قدما حتى أولمبياد باريس 2024، ولوس انجلوس 2028.

من ناحيته عبر أنس العتيبة عن شكره وتقديره للاتحاد الأمريكي للملاكمة، مثمنا هذا الموقف الفريد الذي يعتبره وساما على صدره، وأكد أنه شعر بسعادة بالغة عندما تلقى الرسالة بشكل رسمي مثله مثل باقي الاتحادات الوطنية في العالم، وأن الهدف الرئيسي من ترشحه هو قيادة الاتحاد الدولي للخروج من عنق الزجاجة، بعد العقوبات المفروضة عليه من اللجنة الأولمبية الدولية، وصياغة واقع جديد يحقق طموحات الملاكمين في العالم لتطوير اللعبة، من خلال تنظيم وحوكمة العمل الإداري، وتوفير الشفافية الكاملة في كل المسارات، والالتزام بكافة الأخلاقيات والقيم التي تسعى الرياضة لترسيخها وتعزيزها لدى كل المنتسبين لها.

وأوضح أن المهمة لن تكون سهلة، وستبقى محفوفة بالمخاطر، حتى تتضافر جهود الجميع من الاتحادات الوطنية في مختلف قارات العالم، لتصحيح المسار، وأنه ومن خلال تجربته كرئيس للاتحاد الآسيوي والبرامج والمبادرات التي تم إطلاقها في السنوات الأخيرة، والنتائج الإيجابية التي حققتها في إعادة هيكلة الاتحاد وتفعيل لجانه واستحداث بطولات جديدة وتطوير برامج الاستثمار والحوكمة، يشعر بتفاؤل كبير لنقل تلك التجربة على المستوى العالمي، وتصويب مسار الاتحاد الدولي.

كلمات دالة:
  • الاتحاد الأمريكي للملاكمة،
  • الاتحاد الدولي للملاكمة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات