التجارب الحرة تدشّن جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 في أبوظبي اليوم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكملت حلبة مرسى ياس جاهزيتها لاستقبال سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي، الجولة الأخيرة والختامية من بطولة العالم 2020، إذ مع عودة هدير محركات السيارات للدوران على مسار الحلبة اعتباراً من اليوم سيسدل الستار على أطول مواسم الفورمولا1 في التاريخ بسبب جائحة «كورونا»، وأضاءت جزيرة ياس معالمها باللون الأزرق احتفاءً وتكريماً لأبطال خط الدفاع الأول في الدولة نظير جهودهم في مكافحة «كورونا»، وسيتم تقديم 600 تذكرة للأبطال وعائلاتهم لحضور السباق، بواقع 200 تذكرة يومياً، والاستمتاع بزيارة إحدى المدن الترفيهية في «ياس»، ويسمح لهم بمتابعة المنافسات من الإطلالات البانورامية على مسار السباق التي تقدمها تلة أبوظبي والتي تم تغيير اسمها في هذا العام ليصبح تلة خط الدفاع الأول تقديراً لجهودهم وتفانيهم بالعمل في سبيل حماية الوطن وسيكونون هم جمهور الحدث الكبير.

وقال سيف النعيمي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لأبوظبي لإدارة رياضة السيارات: نعتز بجهود أبطال خط الدفاع الأول في مواجهة جائحة «كوفيد 19»، ونفتخر باستضافتهم في حلبة مرسى ياس حيث نعمل على تقديم تجربة مميزة لهم، وعملنا بالتعاون مع مكتب فخر الوطن وشركائنا الاستراتيجيين في جزيرة ياس، لتوفير أفضل تجربة شاملة تتيح لهم الاستمتاع بعطلة أسبوع السباق، تعبيراً عن تقديرنا لجهودهم وإخلاصهم في سبيل حماية الوطن في مواجهة الجائحة.

وسيستمرإضاءة جميع معالم «ياس» باللون الأزرق طوال أيام السباق، بما في ذلك المدن الترفيهية مثل عالم فيراري أبوظبي، وياس ووتروورلد، وعالم وارنر براذرز أبوظبي،إلى جانب الفنادق.

أسرع زمن

وتنطلق الجائزة اليوم بإجراء التجارب الحرة الأولى والثانية، وتقام التجارب الحرة الأولى في الواحدة من بعد ظهر اليوم وحتى الثانية والنصف، أما التجارب الحرة الثانية فتقام في الخامسة وحتى السادسة والنصف مساءً.

بينما يشهد غداً التجارب الحرة الثالثة، ويعقبها جولة التأهيل المهمة والتي يتحدد على أساسها مركز الانطلاق، إذ يطمح كل سائق لتحقيق أسرع زمن للفة الواحدة للانطلاق من المراكز الأولى، فيما ترتفع وتيرة الإثارة مع انطلاق السباق النهائي مساء بعد غد.

إثارة

ورغم حسم لقب بطولة العالم 2020 للسائقين لمصلحة البريطاني هاميلتون الذي حقق إنجازاً بحصوله على اللقب للمرة السابعة في تاريخه ومعادلة رقم الأسطورة الألماني شوماخر، إلا أن أبوظبي عودت جماهير «الفورمولا1» على الإثارة والتشويق حتى مع انتهاء المنافسة على الألقاب، حيث تظهر العديد من التحديات والدوافع أمام السائقين والفرق لإثباتها في الجولة الختامية من الموسم، خصوصاً وأن المعركة لا تزال على أشدها على المركز الثالث في بطولة الصانعين بين ريسينغ بوينت ورينو ومكلارين وهو ما سيجعل معركة الوسط الأكثر أهمية في السباق.

ولكن لم يتضح بعد إمكانية مشاركة لويس هاميلتون في السباق في أبوظبي بعدما تغيب عن الجولة الماضية في جائزة صخير بالبحرين بسبب «كورونا»، إلا أن مسؤولي مرسيدس لا يزال لديهم أمل في لحاق هاميلتون بالسباق وينتظر الجميع نتائج فحوصاته إذ أعلن عبر فيديوعلى صفحته في «تويتر» أنه يشعر بحالة صحية ممتازة، ولكن في حال تعذر مشاركته سيكون راسل بديلاً له في أبوظبي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات